جهزوا مسح البي سي ار بشان الكورونا وسنقلع انشاء الله خلال الثلاث أيام القادمه ونثق انكم ستطالبون بحقوقنا في قطاع غزه وتكونوا صوتنا الأمين

0
229

كتب هشام ساق الله – علمت انه طلب من أعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بقطاع غزه وامناء سر أقاليم قطاع غزه والمكاتب الحركية للنقابات وعدد من الكادر التنظيمي الذين تقدموا بتصاريح للسفر الى الضفة الفلسطينية للالتقاء بالاخ الرئيس القائد محمود عباس القائد العام لحركة فتح ورئيس السلطة الفلسطينية وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح  عمل فحص البي سي ار الخاص بالكورونا حتى يتجهزوا للسفر الى الضفة الفلسطينية .

لازلت انا شخصيا اثق بكم وان منكم من سيقول الحقيقة امام الأخ الرئيس محمود عباس وأعضاء اللجنة المركزية وانكم ستقولون كل ماكتبناه وطالبنا به بانصاف اهالنا في قطاع غزه ووقف التمييز العنصري الإقليم بحق أبناء قطاع غزه وتطالبوا بكل مطالبنا العادلة وتطالبوا بحقوق مالية لازالت ضمن المجهول للمتقاعدين ماليا سابقا من أطباء ومعلمين والذين لم يحصلوا على رواتبهم لمدة 4 سنوات وانصاف المتقاعدين قصريا ومساواتهم مع زملائهم بالضفة الفلسطينية وانهاء تقاعد عشرات الاف الشباب وكذلك تفريغات 205 .

لا تنسوا اخوتي الأعزاء موظفو المجلس التشريعي الفلسطيني المعلقين بين السماء والأرض وكذلك الاخوات والاخوة في المنظمات الشعبية والتي لم يحسم موضوعهم لازالوا يتقاضوا نصف راتب منذ اكثر من 5 سنوات حتى الان وهو حتى الان متقاعدين ماليا .

انا لازلت اثق بكم واثق ان هذا اللقاء هو منبر حر ستقولوا فيه الحقيقة وتعبروا عنا جميعا وعن مطالبنا العادلة لأننا لازلنا نثق بحركة فتح ورجالها الشرفاء ونثق بانكم لن تطالبوا بمصالحكم الشخصية وتحققوا إنجازات لكم رغم انكم اول من تعرض الى الظلم والتقاعد القصري وهنا اقصد المغرغين على الأجهزة الأمنية وعلى التنظيم الذين تقاعدوا مثلهم مثل باقي الكوادر ولم يميزوا انفسهم رغم ان الظلم وانهم على راسهم عملهم ومهامهم التنظيمية .

انا اعرف اخوتي ان الأخ الرئيس محمود عباس يعرف كل شيء وان أعضاء اللجنة المركزية يعرفوا كل ما ستقوله واعرف انهم لا يحتاجوا الى قولكم الحقيقة ولكن قولوها ولا تخافوا فلن تخسروا أي شيء بنقل معاناة اهلكم فهكذا علمتنا حركة فتح وعلمتنا كيف نكون رجال في مواجهة أي مسئول مهما كان .

قولوا لهم ان انعقاد المؤتمر الثامن لحركة فتح هو خطوة تدميرية لحركة فتح واستمرار لمسيرة التراجع التي تعيشها حركة فتح وقولوا لهم انها مزيدا من الفرقة والتفتيت وانعقاد المؤتمر لن يبني التنظيم فنحن بحاجة الى خطوات كثيره قبل انعقاد المؤتمر الذي يأتي تتويج لمؤتمرات فرعية وجملة كبيرة من الاقتراحات بالنهوض بالحركة والاتفاق على برنامج سياسي وتنظيمي وتعديل النظام الأساسي للحركة .

قولوا لهم يا أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح انتم جميعا بعيدين عن حركة فتح واخر اولوياتكم حركة فتح لذلك ينبغي ان تفكروا بالحركة بقدر ما تاخذوا منها مال واشياء أخرى وان تعملوا من اجل استنهاضها فنحن في زمن التراجع والهبوط وانعقاد المؤتمر قبل اصلاح حركة فتح ووحدة صفوفها الداخلية لن يكون الا انقسام اخر يفتت بحركة فتح وينهي دورها كقائدة للمشروع الوطني .

سهل الله عليكم وسهل دربكم ولازلنا نثق بكم جميعا كقادة لحركة فتح ونعرف ان هناك انتهازيين ومن يبحثوا عن الفرص للتملق وركوب الموجه ولكننا نتوقع منكم المزيد من تحقيق الإنجازات الكثيرة ونتمنى ان تمضوا وقت جميل وسعيد في نقل الحقيقة عن الظلم الموجود في قطاع غزه .