الشهيد الأسير البطل سامي عابد العمور شهيد الإهمال الطبي رقمه في قائمة شهداء الحركة الاسيرة رقم 227 هو ابن حركة فتح

0
137

كتب هشام ساق الله – منذ ساعات الصباح كل التنظيمات تنعي شهيد الحركة الأسيره المناضل البطل سامي عابد العمور المعتقل منذ عام 2008 والمحكوم 19 عام والذي توفي اليوم صباحا في سجون الاحتلال الصهيوني نظرا للاهمال الطبي من قبل مصلحة السجون الصهيونية المجرمة والاسير البطل المناضل العمور ملتزم في صفوف حركة فتح في سجون الاحتلال وابن لها .

حين تقرا عن استشهاد أي اسير فلسطيني في سجون الاحتلال ولا تقرا تنظيم الأسير الشهيد في نعي التنظيمات الفلسطينية تعرف مباشرة ان الشهيد هو من حركة فتح هكذا نحن أبناء حركة فتح دائما تنظيمنا يقصر بتبني الشهيد او تبنيه في حين التنظيمات تسرع لنعية بدون الاشاره الى انه ابننا لحركة فتح واليوم لم تذكر سوى الجبهه الشعبية انه ابنا لحركة فتح .

لنا الفخر ان نتبنى أبنائنا الابطال الذين لازالوا يسقطوا في سجون الاحتلال ولنا الشرف ان نعلن ان هذا الشهيد البطل سامي عابد العمور هو ابنا لحركة فتح وملتزم بصفوفها وان أبناء الحركة لازالوا يقدموا انفسهم على مذبح الحرية ولازلنا التنظيم الأكبر في سجون الاحتلال الصهيوني ولازلنا نعطي ونقدم ونضحي .

رحم الله الشهيد سامي عابد العمور الشهيد رقم 227 في قائمة الشهداء الاسرى التي ابتدات من الشهيد عبد القادر ابوالفحم ومسيرة من البطولة في زنازين الاحتلال واقبيته من الشهداء الابطال الذي لنا الشرف بحركة فتح اننا نتصدر هذه الأسماء دائما ولنا الأغلبية في البطولة مع كل التنظيمات الفلسطينية .

ماذا يمنع الناطقين الإعلاميين بحركة فتح ان يصدروا بيان بالتنسيق مع مفوضية الشهداء والأسرى ويتبنوا الشهيد ويقولوا انه ابننا وانه احد ابطال ومناضلين حركة فتح التي لازالت تقدم وتعطي وتضحي على مذبح الحرية وانها التنظيم الأكبر في سجون الاحتلال الصهيوني .

ونددت مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية بجريمة الاهمال الطبي الاسرائيلي التي أدت قبل قليل لاستشهاد الأسير سامي عابد العمور من سكان وسط قطاع غزة .

وأفادت المفوضية ان الأسير سامي العمور كان يعاني من اوجاع شديدة وتم نقله بالأمس من سجن عسقلان إلى مستشفى سوروكا ببئر السبع ليتم اكتشاف مرض السرطان الذي غزا جسده في تلك المدة التي لم يعالج فيها وما أدى لاستشهاده في صباح اليوم الخميس الموافق 18 / 11 / 2021 .

وقالت مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية أن الأسير الشهيد سامي عابد العمور كان يقضي حكما بالسجن لمدة 19 عاما وقد أمضى منها 15 عاما وهو يتوجع دون تقديم العلاج اللازم له او الكشف عن مرضه على أيدي أطباء مختصين .

ودعت المجتمع الدولي والانساني لتشكيل لجان مختصة من أجل الاطلاع على ظروف استشهاد الأسير .

وبذلك يرتفع عدد شهداء الحركة الاسيرة منذ العام 1967 الى (227) شهيدا ، منهم (72) اسيرا استشهدوا نتيجة الاهمال الطبي المتعمد. هذا بالاضافة الى مئات آخرين استشهدوا بعد خروجهم من السجن متأثرين بما ورثوه عن السجون من أمراض مزمنة وخطيرة.

المجد للشهداء والحرية للأسرى