الحمد لله انا عدت مساء اليوم الى البيت بصحة جيده شكرا لمن اتصل بي او حضر للمشفى او علق او ارسل بوكي زهور او قام باي فعل خير وتمنى لي الشفاء

0
205

أتقدم باجمل التهاني للاهل والأصدقاء والاحبة الذين غمروني بدفيء مشاعرهم الخيره وزاروني في مستشفى القدس بحي تل الهوا التابع للهلال الأحمر الفلسطيني او قاموا بالاتصال بي عبر جوال او عبر الشبكة العنكبوتية او قاموا بارسال رسائل لي او علقوا على صفحات الاخوات والاخوه الذين تمنوا لي الشفاء العاجل او من ارسل لي بوكيهات ورد من القاده المسئولين في حركة فتح فانا لن اذكر أسماء هؤلاء جميعا فقد تجاوزوا المئات من الاخوات والاخوه الذين غمروني بدفىء محبتهم الفتحاوية والوطنية والذين خففوا عني الالام والمعاناة من المرض وكانوا لي بلسم لجراحي .

لن اذكر أسماء هؤلاء الذين حضروا واتصلوا وعلقوا وقاموا بالسؤال عني فقد ايقنت ان حركتنا بخير فانا اتعامل مع الجميع بمنطق المساواه بالمحبة في حركة فتح واتعامل ان من دفع كل واحد منهم بالسؤال عني والاتصال بي او الحضور هو علاقتنا ومحبتنا الفتحاوية التي لن تتاثر بخلاف هنا او هناك واستطيع ان أقول اننا بحركة فتح اجتماعيا واخويا بخير ودائما نلتف حول بعضنا البعض في الملمات والمناسبات السعيده وهذا هو راس مال علاقتنا الجميلة التي جمعتنا في حركة فتح او الحركة الوطنية او الحركات الإسلامية .

شكرا أبناء عمي واقاربي وابنائهم واخوتي اشرف ومحمد واحمد وشقيقاتي سمية وسامية وامية واماني ومنال وابنائهم وازواجهم وانسبائي ال اللوح الذين لم يتركوني وحدي وكانوا طوال الوقت الي جانبي شكرا لمن تحمل مصاعب المشاركة في زيارتي رغم كبر سنة وحالته المرضية شكرا لكم جميعا اخوتي عرفت مدى جمال وقوة المحبة في حركة فتح التي جمعتنا سابقا وتجمعنا اليوم بعيدا عن المصالح والمواقع التنظيمية الزائلة فالمحبة هي من ستبقى بيننا والاخوة والتاريخ النضالي المشترك بيينا .

شكرا فاغلب من زاروني هم من المتقاعدين العسكريين وأبناء حركة فتح في الهيكل التنظيمي سابقا وحاليا هم أبناء الفتح والديمومة الذين لايبحثوا الا عن المحبة الفتحاوية والتاريخ المشترك الذي جمعني به شكرا لكم اخواتي واخوتي أبناء الديمومة فتح غمرتوني بدفء محبتكم واخوتكم شكرا لكم جميعا كل باسمة ولقبة وصفته ومرتبته التنظيمية التي نحترمها اليت على نفسي عدم ذكر الأسماء والمراتب للجميع خوفا ان انسى واحده منهم فقد انطبعت كل مبادراتهم الجميلة في قلبي وشكلت في ذاكرتي شيء جميل وشكرا لمن لم يأتي فانا اعذر الجميع في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها .