مؤتمر دولي نسوي بغزة لمدة يومين صرفت فيه أموال طائلة حضره وفد نسوي الضفة مكون من كادرات الاتحاد العام للمرآه الفلسطينية

0
992

كتب هشام ساق الله – مؤتمر دولي كبير عقد في غزه لمدة يومين بتنظيم من مؤسسة الأمم المتحده لمدة يومين في فندق الموفمبيك سابقا هذا الفندق الغالي جدا حضرة بالشراكة مع الأمم المتحده الاتحاد العام للمراه الفلسطينية وحضر من الضفة الغربية مايقارب 35 كادره نسوية على راسهم الأخت دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومعها ثلاثة من عضوات المجلس الثوري والوزيرة الدكتوره امل حمد وزيرة المراه في حكومة الدكتور اشتية  إضافة الى كادرات من فصائل فلسطينية مختلفة .

الغريب جدا اني سالت الكثير ممن حضر المؤتمر عن عنوان المؤتمر وماذا نوقش فيه قيل لي له علاقة بامن المراه وعن السلام والمساواه العوان الصحيح ” حوار رفيع المستوي حول المراه والامن والسلام  ” انا مباشرة فهمت انه طالما يتحدث عن بند السلام تصرف علية ملايين الشواكل من بوفيهات مفتوحة واستضافة لمدة يومين ومواصلات وبنود كثيرة كل بند فيها مصاري كثير كثير وهو رفيع المستوى وعالي جدا لدرجة ان احد لم يستطع التقاط مضمون المؤتمر  .

للأسف الشديد من نظم المؤتمر او الشركاء الاخوات في الاتحاد العام للمراه دعو انفسهم في الأمانة العامة وكل واحده منهن دعت من يخصها كثير من الكوادر الاكاديمية للمراه والكوادر الفاعلة عرفن عن المؤتمر من خلال الصور التي التقطت في اليوم الأول وعرفوا ان هناك مؤتمر تحضرة الأخت دلال سلامه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأعضاء بالمجلس الثوري لحركة فتح وقادات نسويات من فصائل مختلفة كل واحده بحثت عن صديقتها وزميلتها حتى امتلىء المؤتمر .

معقوله انه لم يحضر التلفزيون الفلسطيني لتغطية مؤتمر دولي هام رغم ان هناك طواقم ممتازه ومعقوله ان الصحافة المحلية ومواقع الانترنت لم تغطي هذا الحدث الكبير ومعقوله ان منظمي هذا اللقاء الذي صرف علية أموال طائلة لم ينشروا مواد على الشبكة العنكبوتية عن الخطوط العريضة له معقول لا احد يعرف الا من حضر والتقط الصور مع القائدات النسويات سواء رجال او نسوان .

الغريب جدا اني عصيت على جوجل وبحثت عن مؤتمر عقد في مدينة غزه ولم اجد أي معلومة عن الموضوع يبدو ان الصحافيين الذين حضروا ذهبوا لياكلوا ولم يكتبوا عن الموضوع وان إدارة المؤتمر لم تنشر المعلومات الكافية عن مثل هذا المؤتمر الدولي الهام الذي كان يفترض ان يكون الحضور مميز لدرجة ان عضوات في الأمانة العامة لم يعرفن كثير من الحضور .

لو ان لدينا تنظيم في حركة فتح في قطاع غزه ولدية رؤية تنظيمية صحيحه لاستغل حضور الأخت دلال سلامة وهذا الكم الكبير والمتميز من كادرات حركة فتح بشكل خاص وقام بتنظيم لقاءات على هامش المؤتمر بعد انتهاء جلساته للاستماع لوضع التنظيم في قطاع غزه ومشاكل قطاع غزه واشياء كثيره يمكن الاستفاده منها على صعيد حركة فتح وقد شاهدت صور عن لقاء تنظيمي عقد مع الأخت دلاله لمفوضيتها المناظرة في قطاع غزه .

كان بالإمكان ان يتم تمديد اقامتهم ليوم الاحد بان يستضيف التنظيم في قطاع غزه هؤلاء الاخوات لمدة أطول على حساب موازنته واستغلال هذا الحضور المتميز لهن الى قطاع غزه وعمل برنامج لهم من قبل الهيئة القيادية العليا لحركة فتح او مفوضية المراه للحركة او الاتحاد العام للمراه من خلال اخواتنا بحركة فتح الممثلين فيه .

انا أقول للاخت دلال سلامة والاخوات عضوات المجلس الثوري لحركة فتح اللواتي حضرن الى غزه انكم استمعتن الى كمية كبيره من مشاكل قطاع غزه ومشاكل تنظيم حركة فتح من خلال لقاءاتكم مع كم كبير من الكادر المتميز الذي ذهب لاستقبالكن والاحتفاء بكن اجد لزاما عليكم ان تتكلموا وتحكوا وترفع تقرير بما سمعتن من قضايا ومشاكل لان قضايا قطاع غزه للأسف لا يتم الحديث عنها بشكل صحيح من قبل من يمثل التنظيم بقطاع غزه .

وأود ان احيي زيارتكن الجميلة للاخ القائد الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية لبيته وهذه هي لفتة انتماء كبيرة اجدها فيكن من قمتن بهذه الزيارة الهامة والتي اكيد استمعتم فيها الى الدكتور زكريا الاغا صاحب اكبر فترة قادة مناضل لحركة فتح استمرت من بدايات السبعينات الى ان عقد المؤتمر السابع لحركة فتح .