العن ابوها الشفافية الي بتفضح وتبرز خللنا الإداري والمالي والذي لا ناخذ منه العبر ونتداركه

0
187

كتب هشام ساق الله – اخر فضائح وممارسات السلطة الفلسطينية في تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية حول صندوق وقفة خرى ” عز ” والتجاوزات المالية الكبيرة التي جرت فيه والي فضحتنا وبتوطي العقال وللأسف ننشرها عبر تقرير بشفافية كبيرة وبالنهاية هذه الأفعال تسيء لنا وللسطلة الفلسطينية ليست هكذا هي الشفافية الي تفضح وتظهر عيوبنا الإدارية التي ينبغي ان نتجاوزها .

أقول لمن نشر وعقب على هذا النتقرير ان هيئة الرقابة المالية والإدارية تهدف لتجاوز الأخطاء وتداركها والعمل من على تصحيحها بشكل داخلي لا ان يتم نشرها كي تفضحنا وتسيء لنا امام جماهيرنا ونحن نقترب من انتخابات داخلية ليس هكذا الشفافية الكذابة التي ينادي فيها البعض لماذا لا تفتحوا ملفات فيها فساد اكبر من صندوق خرى او صندوق عز .

منذ اليوم الأول لصندوق خرى او عز هذا الذي تم تجميعه من رجال الاعمال وترك كي يوزع بشكل قليمي ظلم فيه قطاع غزه بالدرجة الأولى وانا اهاجم هذا الصندوق وقلت اننا لانريده ولا نريد أي شيء منه وبالنهاية هؤلاء لا يعطوا الا انفسهم وزبانيتهم واصدقائهم ويحرموا أبناء شعبنا الفلسطيني وبالنهاية يحمل خرائيات هذا الصندوق على السلطة الفلسطينية ويسيء لها بزيادة .

استغربت كثيرا من بيان احد  الناطقين باسم حركة فتح الذي تحدث عن الموضوع وعن شفافية السلطة الفلسطينية وانا أقول له الشفافية لا تتم في موضوع واحد بل الشفافية تكون في كل شيء انتم فقط تفضحونا وتحملونا أشياء في تعقيبكم على مثل هذه المواضيع المخزية والتي لا يجبركم احد على ان تصدروا بيانات فيها كان اجدر ان تصدروا بيانات في أشياء كثيره ولكنكم للأسف تتحدثوا كي تفضحونا وتخزونا مين ضربك على ايدك كي تصدر بيان مثل هذا .

هناك من يتصيد لنا ويريد ان يفضحنا ويخزينا في داخل السلطة الفلسطينية بعدم الاخذ بالعبر والعظات من كل الممارسات والافعال التي تتم في مممارسات السلطة الفلسطينية وبالنهاية هؤلاء يدمروا في حركة فتح والسلطة الفلسطينية ويريدوا فقط ان يضعوا نقاط نهاجم فيها ونتحمل وزرها ووزر هؤلاء الفاسدين الي بيخزوا ويثبتوا اننا لا نستحق لا سلطة ولا دولة ولا  أي شيء .

لن تستطيعوا إعادة المبالغ التي منحت لهؤلاء الفسده الذين قبلوا ان ياخذوا أموال ليست حق لهم هؤلاء يصنفوا ضمن الفسده من أعطوا المال ومن اخذه للأسف الشديد صندوق خرى او وقفة عز هذا منذ اليوم الأول ومنذ ان شكل له مجلس إدارة يمارس الظلم الإقليمي والفساد وهؤلاء رشوا اصدقائهم واعطوهم المال بدل الفقراء المحتاجين .

مصلحتنا في السطلة الفلسطينية وحركة فتح ليست الشفافية المطلقة الي بتفضح مصلحتنا بتدارك الخطا وممارسة التصحيح الداخلي وفضح الفساد واقصاء كل من يتورط في هذا الفساد وعمل رقابة على كل شيء ومصلحتنا في البيانات الصادرة عن الناطقين باسم حركة فتح فضح الاحتلال وزبانيته والحديث عما يقوله الشارع الفلسطيني وانتقاد السلطة لا الحديث عن الشفافية في مواضيع بتخزي وهذه صندوق الخرى او وقفة عز يجب ان يتم تقيم أدائه وعمل لجنة له منذ البداية حتى اخر مخازية وينبغي ان يتم عدم تشكيل لجان من رجان الاعمال كي يقوموا بعمل مجتمعي فهؤلاء لا يعرفوا ممارسة العمل الخيري هؤلاء يبزنسوا في كل شيء .