بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العميد المتقاعد أحمد عيد أبو حدايد (عساف أبو هيثم)

0
20

(1946م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                             11/9/2021م

المناضل/ أحمد عيد عبد الهادي أبو حدايد من مواليد بئر السبع بتاريخ4/10/1946م هاجرت عائلته إلى خان يونس بعد النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م واستقرت في مخيم خان يونس للاجئين أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث ومن ثم عمل إلى جوار والده.

بعد هزيمة حزيران عام 1967م التحق بتنظيم حركة فتح داخل الأرض المحتلة مع رفيقه ا ل ش ه ي د/ خليل التلمس ضمن المجموعات السرية والتي قامت بالعديد من العمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثم مطاردته بعد  ا س ت ش ه ا د رفيقه خليل التلمس حيث أعتقل هو وأخواته الأثنين، محمد، محمود أبو حدايد، وحكم عليه بالسجن لمدة سنة ونصف، حيث تم الإفراج عنه نظراً لعدم اعترافه وخلال التحقيق معه بأية تهمة وجهت إليه ولم يعترف على زملائه الآخرين كذلك، عاود العمل مع رفاقه بالمجال العسكري وطورد مرة ثانية من قبل قوات الاحتلال إلى أن استطاع بمساعدة رفاقه أبناء حركة فتح من مغادرة القطاع إلى الأردن عبر صحراء سيناء حيث التحق بالقواعد هناك، شارك في معارك الثورة الفلسطينية وأحداث أيلول الأسود المؤسفة في الأردن عام 1970م غادر الاردن إلى لبنان حيث عمل في القطاع الغربي (لجنة غزة مع المرحوم/ هندي الشوبكي/ أبو زهير) وتنقل لمصلحة العمل ما بين لبنان وسوريا ومصر.

تجرع مرارة الخروج من لبنان عام 1982م بعد الاجتياح الإسرائيلي إلى لبنان، حيث غادر مع القوات المتجهة إلى اليمن الشمالي، عاد بعدها إلى مصر وبقي يعمل في القطاع الغربي مع المرحوم أبو زهير الشوبكي، رحل من مصر عام 1987م إلى ليبيا حيث التحق بالقوات الفلسطينية هناك وعمل في فرع الأمن مع المرحوم اللواء/ محمود صيدم (أبو إسماعيل) تنقل ما بين القوات في صحراء السارة وطرابلس.

مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني إلى أرض الوطن عام 1994م وانشأ السلطة الوطنية الفلسطينية عاد إلى أرض الوطن مع القوات القادمة من ليبيا حيث عمل ضمن القوات الحدودية في فرع الأمن تحت قيادة اللواء/ خالد سلطان عام 1997م رشح للعمل قائداً لمؤخرة القوات المتبقية في الساحة الليبية وحتى عام 2001م حيث عاد إلى غزة واستسلم ركن الاستخبارات العسكرية في القوات الحدودية.

حصل على العديد من الدورات العسكرية والأمنية.

تقاعد عام 2006م برتبة العميد.

العميد/ أحمد أبو حدايد متزوج وله من الأبناء (هند، هيثم، عساف، علام).

كان من المقاتلين الأشاوش في صفوف حركة فتح حيث عرف عنه شجاعته وصدقه وشهامته وكرمه ووطنيته ومواقفه البطولية.

قائداً شجاعاً محبوباً من قبل مرؤسيه وزملائه، نظيف اليد والسمعة وطيب الخلق، لم يتوانى عن تقديم المساعدة والعون لمن يحتاجها.

كان حلمه أن يرى الوطن موحداً بعد الأنقسام الذي دمر القضية وبقي ملتزماً بالشرعية الفلسطينية حتى وفاته.

الأخ/ أبو هيثم رفيق الدرب، رجل المواقف المشرفة صاحب الكلمة الصادقة والشعور الحي والكريم والخدوم.

ظهر يوم الجمعة الموافق 11/ 9/ 2020م أصيب بجلطة قلبية حادة آلمت به، نقل على أثرها إلى مستشفى فلسطين بالقاهرة حيث فاضت روحه إلى بارئها، وشيع إلى مأواه الأخير في مقبرة أهل زوجته بمنطقة العبور بالقاهرة.

رحم الله العميد المتقاعد/ أحمد عيد عبد الهادي أبو حدايد (عساف أبو هيثم) وأسكنه فسيح جناته

السفير/ دياب اللوح يقدم واجب العزاء في وفاة العميد/ أحمد أبو حدايد.

يتقدم السفير/ دياب اللوح سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وكافة مستشاري وكوادر سفارة ومندوبية فلسطين والقنصلية العامة بالإسكندرية بأحر التعازي والمواساة القلبية لوفاة الأخ المناضل العميد/ أحمد أبو حدايد (عساف) ويعرب السفير/ دياب اللوح عن أحر التعازي والمواساة لعموم آل أبو حدايد الكرام سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ونعت حركة فتح إقليم جمهورية مصر العربية وفاة العميد المتقاعد/ أحمد أبو حدايد وتقدمت بخالص العزاء والمواساة لعائلة الفقيد وابناءه سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم المرحوم العميد متقاعد/ أحمد عيد أبو حدايد (أبو هيثم) الذي توفى في جمهورية مصر العربية يوم الجمعة الموافق 11/ 9/ 2020م أحد فرسان الثورة الفلسطينية وشارك بالدفاع عن القرار الوطني المستقل بكافة أماكن تواجده، وتقدمت الهيئة بخالص العزاء والمواساة بفقيد الوطن ولعائلته في الوطن والشتات، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.