بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل النقيب عصام خليل صنوبر (أبو سامر)

0
53

(1944م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                              19/7/2021م

المناضل/ عصام خليل خالد صنوبر من مواليد بلدة الكويكات قضاء عكا عام 1944م لأسرة مناضلة لجأت إلى لبنان عام 1948م أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني.

التحق العديد من أبناء عائلته في صفوف الثورة الفلسطينية في لبنان.

التحق عصام صنوبر بحركة فتح بداية عام 1969م واجتاز عدة دورات عسكرية في سوريا (معسكر طرطوس ومصياف) وفي لبنان، وحصل على دورة إدارية، عمل في عدة قطاعات عسكرية إلى أن ألتحق بكتيبة بيت المقدس عام 1975م.

شارك مع رفاقه من كتيبة بيت المقدس في صد الهجوم الإسرائيلي على قلعة الشقيف والمنطقة المجاورة لها في شهر آب 19/8/1980م والتي تكبد فيها العدو الإسرائيلي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ولم يتمكن من الأقتراب من أطراف أبواب القلعة.

بقي المناضل/ عصام صنوبر في لبان بعد خروج قوات الثورة منه على أثر اجتياح إسرائيل له صيف عام 1982م ملتزماً بقيادته الشرعية باذلاً كل ما يستطيع من أجل إعادة وتحسين وضع القوات في الجنوب اللبناني.

شارك في النضال الطويل في كافة ميادين القتال في حركة فتح ضمن المسيرة الطويلة.

كان يراوده الحلم بالعودة إلى أرض الوطن إلا أنه لم يتحقق.

انتقل النقيب/ عصام خليل صنوبر (أبو سامر) إلى رحمة الله تعالى يوم الأحد الموافق 19/7/2020م وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر عصراً ومن ثم ووري في مأواه الأخير.

لقد ترك أبو سامر برحيله أثراً طيباً لدى زملائه، وشهدت له المواقع بالشجاعة والأقدام، ورفاق دربه بالسيرة الحسنة.

ونعت م.ت.ف وحركة فتح في لبنان إلى جماهير شعبنا الفلسطيني المناضل/ عصام خليل صنوبر (أبو سامر) أحد كوادر كتيبة بيت المقدس/ سابقاً ومن الزمن الجميل، وتقدمت لعائلة الفقيد بخالص العزاء والمواساة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

رحم الله النقيب/ عصام خليل خالد صنوبر (أبو سامر) وأسكنه فسيح جناته.