القضايا المطلبية العادلة تحتاج الى جهد الجميع إقليم شرق غزه وحده لا يكفي

0
374

كتب هشام ساق الله – انا أتساءل اين من يتشدقوا ويطالبوا برفع الظلم عن قطاع غزه في موضوع تفريغات 2005 والتقاعد القصري او المبكر والموظفين المدنيين الذين سبق ان تم تحويلهم الى التقاعد المالي ولم يحصلوا على حقوقهم كاملة وأين من لازالوا يتقاضوا نصف راتب من موظفو المجلس المجلس التشريعي وغيرهم اين موظفوا شركة البحر والطيران اين الذين تم قطع رواتبهم بتقارير كيدية اين من كانوا يتقاضوا بطاله دائمه اين اين اين لا نجد احد منهم يشارك في حملة إقليم شرق غزه هل هؤلاء وغيرهم يحتاجوا الى دعوه كي ينصروا انفسهم ويدعموا قضاياهم العادلة .

انا أتساءل واسال اين كوادر حركة فتح الذين يتشدقوا ويطالبوا باجراء تصحيح بمسيرة الحركة من كل مايجري هل ينتظروا ان يدق احد بيوتهم حتى يجعلهم يشاركوا في أي حملة مطالبة هل هؤلاء سيظلوا يمسكوا العصى من المنتصف حتى يطالبوا بتصحيح واقعهم من لهم اكثر منهم في حركة فتح دفعوا سنين عمرهم في المعتقلات وهم شركاء وتم اقصاهم في كل المراحل ولا احد منهم يتحرك او يخرج كلمة من لسانه اين هؤلاء جميعا .

انا اسال اين أقاليم قطاع غزه المختفية والتي لا تقوم بدورها والذين لايمارسوا مهامهم الا في التسحيج وتطبيق التعليمات اين انتم من قضايا مطلبية عادلة مست كل أبناء حركة فتح متى ستظلوا مختبئين وراء مصالح حقتموها حتى تصمتوا وتسكتوا ولا تخرجوا أي كلمة من افواهكم اين انتم ومناطقكم التنظيمية من كل مايجري نريد ان نسمع صوتكم وتشاركوا في قضايا عادلة مطبية لكي نحقق حقوقنا العادلة التي تم سرقتها باسم الشرعية وغيرها من المسميات والأزمات نحن مواطنين درجة ثانية او ثالثة اين المساواة في الدستور والنظام السياسي اين دوركم في حركة فتح واجراء مسيرة التصحيح فيها واخراجها من مرحلة الانهيار والتدهور .

اين كل هؤلاء المنتفعين والمرتزقة الذين هم محسوبين علينا انهم قادة يحصوا على الموازنات والرواتب العالية ومحسوبين علينا قادة كبار بحركة فتح يحملوا أسماء ووصف تنظيمي ولا يمارسوا دورهم في المجتمع ولا يطالبوا الا امام المرايا بحقوق المظلومين لا احد يسمعهم ولا تصل مطالبهم هؤلاء الذين نسوا ان حركة فتح حركة مناضلة ثائرة تطالب بحقوق الغير قبل حقوق أبنائها .

متى سيتحرك كل هؤلاء ام انهم ينتظروا موافقة من الأطر التنظيمية الرسمية حتى يطالبوا بحقوقنا التي اعترف الكثير من أعضاء اللجنة المركزية بخطا الإجراءات ولا احد يستطيع القول ان من اتخذ القرار هو شخص واحد بتحريض من هم خارج فتح ويكرهوا فتح على اتخاذ مثل هذه القرارات الظالمة بحقنا والتي ينبغي ان يتم رفعها .

لنا نحن أبناء حركة فتح المطالبين بحقوق المظلومين والذين نخوض حملة لتحقيق مطالبنا وتصحيح مسيرة حركة فتح اكثر من أعضاء اللجنة المركزية مجتمعين ولنا اكثر من أعضاء المجلس الثوري وكل المسميات حق في حركة فتح وسنظل نطالب ونشارك بكل الحملات العادلة مهما كان من اطلقها ونادى بها وسنظل نقول للجميع قوموا بمسئولياتكم التاريخية وارفعوا اصواتكم جميعا حتى يصل الصوت طالما ان المسئولين خرس لا ينقلوا معاناتكم ومطالبكم العادلة الى الأخ الرئيس محمود عباس وطالما ان اللجنة المركزية ساكته وينبغي ان يتم هزها هي وكل من يدعي انه مسئول حتى يقوموا بدورهم ويرفعوا الظلم عن قطاع غزه وموظفوه وعن أبناء حركة فتح ويصححوا مسيرة حركة فتح ويغيروا القيادة الموجوده من أولها لاخرها حتى تعود حركة فتح ومشروعها الوطني ونخرج من حالة الانهيار الذي نراه امامنا في كل لحظة اما صعود حماس وغيرها بدون ان يقابلها احد من حركة فتح .ملات الالكترونية

الحملات الالكترونية لا تكفي فهي تصل فقط في دائرة محدوده وان لم يشارك كل الأقاليم مصيرها الى الموت والانتهاء الامر يحتاج الى جهد كبير وتحريض واضح وخروج جماهيري ضد تلك الإجراءات نحتاج الى قيادة تقوم بدورها لاتخاف ولا تحسب حساب احد والاقاليم التي لا تشارك والمستوزرين والمنتفعين اذا لم يتحركوا جميعا سيصبحوا كتبة تقارير للقيادة يهاجموا من يعملوا ويتحركوا ضد الظلم والفساد الموجود  .