بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العقيد المتقاعد فيصل عطية محمد عبد الكريم (ابو الفهد)

0
237

(1948م-2015م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                                          18/6/2021م

المناضل/ فيصل عطية محمد عبد الكريم من مواليد مصر بتاريخ 1/10/1948م مصري الجنسية فلسطيني الهوى و الانتماء, حضر مع والده و هو صغير الى قطاع غزة بسبب عمل والده و ذلك قبل حرب حزيران عام 1967م و بقي و استقرت العائله في خانيونس.

انضم الى صفوف حركة فتح منذ نعومة اظافره و كان من الفدائيين الذين شاركوا في العديد من العمليات الفدائية بعد عام 1967م داخل الارض المحتلة و كان ابرزها عملية ت/ف/ج/ي/ر ب/ا/ص يتبع ل/ش/ر/ك/ة ا/ي/ج/د في المحطة المركزية في تل ابيب في سبعينيات القرن الماضي.

اعتقل من قبل السلطات الاسرائيلية عام 1975م و تم نسف منزله في خانيونس و حكم عليه بالسجن المؤبد, وقضى فترة في الزنازين حيث تعرض لتعذيب ممنهج, امضى فترة طويلة في المعتقلات الاسرائيلية و تم الافراج عنه في صفقة تبادل الاسرى بتاريخ 20/5/1985م.

تزوج قبل عام 1967م و له من الابناء خمسة و هم ( مهند, عطية, عزة,نصر,منتصر).

بعد انشاء السلطة الفلسطينية عام 1994م التحق بقوات امن الرئاسة ال (17) في غزة و حصل على الدورات العسكرية المؤهلة.

كان صاحب الاخلاق الحميدة, و كان شعاره المحبة و الرصانة عنوانه, و فتح دليله و فلسطين هدفه و الوطنية منهجه.

تقاعد برتبة العقيد عام 2017م.

بتاريخ 18/6/2015م انتقل الى رحمة الله تعالى بعد حياة حافلة بالعمل و النضال و التضحية من اجل فلسطين و تمت الصلاة على جثمانه الطاهر و ورى الثرى في مقبرة خانيونس.

التحق ابناءه (فهد و نصر بالاجهزة الامنية للسلطة الوطنية).

رحم الله العقيد المتقاعد/ فيصل عطية محمد عبد الكريم (ابو الفهد) و اسكنه فسيح جناته.

و نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم العقيد المتقاعد/ فيصل عطية محمد عبد الكريم ( ابو الفهد) و الذي انتقل الى رحمة الله تعالى بتاريخ 18/6/2015م و الاسير المحرر الذي امضى زهرة شبابه في المعتقلات الاسرائيلية و تقدمت الهيئة بخالص العزاء و المواساة لذوي الفقيد سائلين المولى عزوجل ان يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم اهله و ذويه الصبر و السلوان.