نريد البناء على ما جرى بجينين البطولة كل دورية صهيونيه تدخل الأراضي الفلسطينية يتم مواجهتها واطلاق النار عليها

0
175

كتب هشام ساق الله – لا بد من تغيير قواعد اطلاق النار لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية فلا يجوز اقتحام مدننا الفلسطينية ويتم اعتقال أبناء شعبنا واختطاف المناضلين من وسطنا في مناطق تعتبر فلسطينية كاملة ولا يتم اطلاق النار علي الذين يدخلوها بكثافة من عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية فماجري في جنبين هو قاعدة ينبغي ان يتم اعتمادها في كل محافظات الوطن .

رحم الله الشهداء الابطال الذين سقطوا ورفعوا رؤسنا عاليا الى عنان السماء الابطال من الأجهزة الأمنية الأخوة ادهم ياسر توفيق عليوي ابن مدينة نابلس جبل النار والشهيد تيسير محمود عثمان عيسه ابن قرية ميثلون بقضاء جنين والشهيد الأسير المحرر جميل محمود العمري المطارد فجنين كانت ولازالت وستظل لا تفرق بين تنظيم وتنظيم وتتصدى دائما للعدوان الصهيوني وتمتزج دماء الشهداء دائما بلوحة بعنوان فلسطين .

أقول للتنظيمات الفلسطينية التي توزع صكوك غفران والذين طالموا اتهموا السلطة الفلسطينية وعناصر الأجهزة الأمنية بانهم ينسقوا امنيا مع الاحتلال الصهيوني ولطالما وزعوا البطولة في بياناتهم الفارغة من المضمون النضالي والتي تضعهم فقط بمكان يصدروا بيانات ويوزعوا نياشين بطولة اين انتم من الكفاح المسلح وأين انتم من التصدي للعدوان الصهيوني من يتصدى ببطولة هم أبناء الأجهزة الأمنية أبناء الاستخبارات العسكرية .

وأقول لحركة فتح ان التصدي للعدوان الصهيوني وسقوط الشهداء ومقاومة الاحتلال الصهيوني هو من يرفعكم ويخرجكم من وحل التنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني وهو من يجعلكم تصعدوا وتفاخروا وتكونوا على المشروع الوطني الفلسطيني الذي بدا يسحب منكم بسبب مواقف البعض الغير وطنية ويجعلكم تحظوا بالتفاف أبناء شعبكم الفلسطيني الذي يحبنا ويثق فينا ويامنا على فلسطين ومشروعها الوطني بقيادته.

وأقول لقادة الأجهزة الأمنية احذوا حذو جهاز الاستخبارات ومن امر بالتصدي للوحدات الصهيونية المجرمة وفتح النار عليهم بشجاعة وبطولة أدى الى استشهاد هؤلاء الابطال  وعار علينا وعلى شعبنا ان تدخل وحدات الكيان الصهيوني وسط مدننا بدون ان نتصدر لهم بأطلاق النار ونمنعهم من الاعتقالات واغلاق المؤسسات الفلسطينية وممارسة دورهم الاحتلالي .

انا اناشد المستوى السياسي الفلسطيني ان يغيروا قواعد اطلاق النار المتبعة في وسط المدن وان يسمحوا لجنودنا وعناصر الأجهزة الأمنية والمقاومين ان يتصدوا لكل الاقتحامات التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني ومنعهم من ممارسة احتلالهم وتقويض السلطة الفلسطينية واضعافها امام شعبنا.

ما جرى اليوم في جنبين ينبغي ان يجري في نابلس وطوكرم والخليل ورام الله وكل مدننا الفلسطينية وينبغي ابلاغ الجانب الصهيوني بتغير قواعد اطلاق النار في حالة دخول جنودهم أواسط مدننا الفلسطينية واطرافها وكسر هيبة سلطتنا لفلسطينية ومنعهم من ممارسة ارهابهم واحتلالهم وتقويض السلطة الفلسطينية واضعافها .