رحل كابتن نادي غزه الرياضي اللاعب الخلوق المؤدب فايق الحداد ابوالهيثم رحمك الله واسكنك فسيح جنانه

0
246

ارسل لي صديقي المؤرخ الرياضي ورئيس الاتحاد الرياضي للصحافيين صورة لي مع فريق نادي غزه الرياضي وكان النجب واللاعب الخلوق أبا هيثم فايق الحداد معه وضمت صديقي المرحوم العميد عبد القادر العفيفي أبا محمد والمهندس هاشم رستم وانا هشام ساق الله في الصورة شكرا اخي أبا محمد على هذه الصورة الجميلة .

 

كتب هشام ساق الله – رحل الأخ والصديق المؤدب الخلوق الي مابتطلع منه عيبة كابتن نادي غزه الرياضي عميد الأندية الفلسطينية الأخ العزيز فايق الحداد أبا الهيثم هذا الرجل المؤدب الخلوق الرياضي في كل حياته نجم كرة القدم في قطاع غزه فترة السبعينات والثمانينات والتسعينات الذي كان قلب دفاع نادي غزه الرياضي ونجم كرة اليد في قطاع غزه .

أصيب الخلوق المؤدب أبا الهيثم بمرض الكورونا وعانى كثيرا في المستشفيات وكتب أصدقائه له دعاء بالشفاء العاجل وتمنوا له ان يتجاوز هذه المحنة الصعبة ولكن إرادة الله ارادت ان يتوفي ليلة القدر في الأيام الاواخر من شهر رمضان نحتسبة عند الله شهيد ونرجوا له الرحمة والمغفرة وان تكون معاناته الأخيرة في ميزان حسناته الى جنات النعيم اخي الحبيب أبا الهيثم مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

الأخ فايق الحداد كنا نصلي معا في نادي غزه الرياضي بشهر رمضان الفضيل وكنت التقية دائما خاصة يوم الخميس حيث كان يلعب مع رجال الاعمال في النادي فالرجل قليل الكلام وكثير الأفعال لياقته كانت عالية حتى بعد ان اعتزل وترك اللعب الرسمي في نادي غزه الرياضي لم اجد شاب مؤدب وخلوق مثلك اخي أبا الهيثم .

الأخ الحبيب فايق الحداد ولد في مدينة غزه عام 1962 لاسرة غزية وحصل على الثانوية العامة وعمل خياط وكان من امهر الخياطين في قطاع غزه والتحق في نهاية السبعينات في نادي غزه الرياضي ولعب في كل ملاعب قطاع غزه والضفة الفلسطينية والقدس خلال فترة طويلة من المشاركات الرياضيه وكان دائما رجل صلب وقي فمركز لعبة قلب الدفاع وشارك العديد من أروع النجوم في نادي غزه الرياضي فهو واكب نجوم السبعينات والثمانينات والتسعينات كان اخا وصديقا وحبيبا للجميع .

الأخ الحبيب الكابتن فايق الحداد حصل على شارة الكبتنه في النادي قبل الانتفاضة الأولى وتوقف النشاط الرياضي في كل ملاعب قطاع غزه ولكنه كان ضمن الكوكبة التي رفضت توقف العمل الرياضي واسس فريق من فرق الساحات الشعبية اسماه الأسد المرعب هو وصديقة وزميلة شكري الحداد حصلوا على بطولات عديده بالساحات الشعبية .

قايق لم يكن فقط لاعب بل كان حكما وإدارية ونشيطا في اللجنة الوطنية للساحات الشعبية شارك بتنظيم البطولات والاشراف عليها كاداري وحكم وكل المهام فقد كان يعشق الرياضه وكانت في دمة اضافه الى انه لعب كرة اليد حيث كان احد نجوم نادي غزه الرياضي واستمر فيها مع كرة الخطب بخط واحد .

شارك الأخ أبا الهيثم في مشاركات نادي غزه الرياضي الخارجية حيث شارك في البطوله العربية للأندية بالأردن مرتين وكان خلالها نجم من النجوم التي يشار لها بالبنان وكان عطائه وخلقة وتواضعه واضح وكان رجل يستحق الاحترام والتقدير ومسئول حين كان كابتن الفريق .

باخر ايامة وبعد توقفت مهنة الخياطة في قطاع غزه اشترى سيارة وعمل على الخط كسائق وكنت التقية دائما اسلم عليه وحين كنت اركب سيارات كان يوصلني الى أي مكان اريده ربطتني به علاقة مميزه واخوة صادقة ,

رحمك الله اخي أبا الهيثم واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا