عام على رحيل الأخ القائد الأسير المحرر اللواء جمال عبد الوهاب الكتري رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

0
1400

كتب هشام ساق الله –عام مضى على رحيل الأخ المناضل الأسير المحرر اللواء جمال عبد الوهاب الكتري أبا العبد اثر اصابته بمرض الكورنا رحمك الله واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

أتقدم باحر التعازي من أصدقائي ال الكتري العائلة المناضلة الاخوه محمد والدكتور نبيل والاخ لؤي وعمووم العائلة بوفاة الأخ الأسير المحرر المناضل اللواء جمال عبد الوهاب الكتري أبا العبد

الأخ المناضل القائد الفتحاوي جمال عبد عبد الوهاب الكتري البالغ من العمر 65 عام من عائلة هاجرت من قرية سمسم المحتلة وسكنت مخيم جباليا للاجئين وهي عائلة مناضلة فكل اشقاءه انخرطوا في صفوف الثورة الفلسطينية وناضلوا ضد قوات الاحتلال الصهيوني هدم بيتهم وعانت العائلة كثيرا بزيارة كل الأبناء في الاسر في مراحله متعددة من تاريخ ونضال شعبنا الفلسطيني.

الأخ الأسير المناضل جمال أبا العبد انخرط وهو في سن صغير في مقاومة الاحتلال الصهيوني واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني اول مره لمدة عامين ثم اعتقل وحكمت علية المحكمة العسكرية الصهيونية بالسجن المؤبد وتحرر في صفقة تبادل الاسرى عام 1985 وابعد الى الأردن.

الأخ جمال عمل في الأردن في لجنة شئون الوطن المحتل بمكتب منظمة التحرير الفلسطينية وكان يعمل مع القطاع الغربي وعاد الى الوطن عام 1994 ضمن طلائع قوات الثورة الفلسطينية وعمل بجهاز المخابرات العامة وكان ممثله في وزارة الداخلية وقسم الجوازات لفترة طويلة حتى انقلاب حركة حماس احيل الى التقاعد وفق مرسوم الأخ الرئيس محمود عباس عام 2008 ,

الأخ جمال معروف في المخيم رجل اجتماعي من طراز فريد من نوعه لا يترك مناسبة لاي مناضل على طول ارجاء قطاع غزه هو وأشقاءه الا ويجاملوه وهو رجل تثق فيه الجماهير وأبناء حركة فتح ورجل اصلاح وهو عضو في هيئة المتقاعدين العسكريين وناشط مجتمعي عضو بالعديد من الجمعيات الاهلية.

أتقدم بالتعازي من رفاقة واخوته المحررين وفي جهاز المخابرات العامة وواصدقائة واخوته في حركة فتح وعموم ال الكتري الكرام وانسبائهم واقاربهم وكل من عرف هذا الرجل المحترم الخلوق .