بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضل منير محمد طاهر الريس (أبو ناهض) رئيس بلدية غزه الاسبق

0
318

( 1916 – 1974)

بقلم لواء ركن/عرابي كلوب 10/3/2021

المناضل/ منير محمد طاهر الريس من مواليد  مدينة غزه عام 1916 م من عائله وطنية مناضلة معروفه بأنتماءها الوطني، والده/  محمد طاهر عبد الله الريس كان نائباً لريس البلدية عام 1939م ومتسلحاً بالثقافة الدينية في الفقه والتفسير والحديث ومن ذوى الأملاك والثروة وكانت له شبكة علاقات اجتماعيه واسعة واحد رجال الاصلاح ووجهاء مدينة غزة وكانت له العديد من المواقف الوطنية و السياسية المختلفة.

تلقى منير الريس تعليمه الثانوي في مدينه غزه والقدس و انهى دراسته بالكلية العربية في مدينه (عالية)

بلبنان، حيث ثأثر بشخصيه استاذه/ مارون عبود الناقد الادبي والمفكر العربي، عمل بداية في بلدية غزة كرئيس لقلم الكاتب بين اعوام 1937- 1944، ولعب دوراً نضالياً وسياسيا في جميع المحطات التي عايشها وعاصرها فكانت له مواقف سياسيه ووطنية ثابته.

كانت له مواهب عده فكان كاتباً وخطيباً وشاعراً، أصدر صحيفه وطنية في غزه عام 1951م عرفت باسم

( الجهاد المقدس) قبل ان يصبح اسمها (اللواء) مع زميله الدكتور/ صالح مطر، كما عمل مديراً لتحرير مجلة نداء العودة.

اهتم المناضل/ منير الريس في التعليم بشكل عام وبتعليم البنات بشكل خاص فأولى مدرسه البلدية للإناث رعاية خاصه وأسس وترأس نادي الشباب العربي الفلسطيني عام 1940م وترأس كذلك فرقه الجوالة التابعة للنادي .

ورث المناضل/ منير الريس عن والده املاكاً كثيرة وكان وضعه المالي جيداً وله اسهامات اقتصادية متميزة وخصوصاً في سعيه لاستقلال مرفق الكهرباء بغزة وإنهاء احتكار شركة الكهرباء.

تعددت مواهبه فكان خطيباً ووجهاً وطنياً بارزاً، نشر العديد من المقالات الوطنية في الصحف الفلسطينية، ضحى كثيرا من اجل الدفاع عن قضيه شعبه، فكان مثالاً يحتذى به في الوفاء والانتماء لفلسطين، شارك في ثوره 1936 م وكان عضواً في اللجنة القومية التي تشكلت إثر قرار التقسيم عام1947 م وكان له نشـاط عسكري في اطار اللجنة حيث تولى جلب الأسلحة للمقاومين من مصر.

كان من المهتمين بنشر الوعي الوطني عبر الاعلام والشعر والأدب والخطابة اعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية عن احتلال قطاع غزه عام 1956م، وذلك بسبب رفضه الرضوخ لإدارة الاحتلال وبقي في سجن السرايا حتى انسحاب القوات الإسرائيلية من القطاع اليوم ٧ شهر مارس ١٩٥٧م

عاد الى منصبه رئيسا لبلدية غزه، كذلك استقبله الزعيم الراحل/ جمال عبد الناصر ونشأت بينهم علاقه مميزه. ترأس المناضل/ منير الريس وفد فلسطين في أول مؤتمر لتضامن الشعوب الأسيوية الأفريقية بالقاهرة.

المناضل/ منير الريس متزوج وله من الابناء (ناهض ، ماهر، بهاء، اروى، وفاء، اخلاص، إيباء).

بعد هزيمه حزيران 1967 م واحتلال الجيش الاسرائيلي لما تبقى من فلسطين وأراضي دول عربيه تعرض للسجن والإقامة الجبرية والابعاد، فلم تتحمل صحته حيث اصيب في شبابه بمرض السل وعاش برئه واحدة فقضى نحبه بتاريخ 10 /3/ 1974م.

حيث شيع في جنازه مهيبة بعد الصلاة على جثمانه الطاهر وورى الثرى في مأواه الاخير.

المرحوم/ منير محمد الريس (ابو ناهض) أحد اعلام ورموز مدينة غزة ورجل يشهد له التاريخ فهو من أسرة غزيه عريقة ضاربه جذورها في التاريخ ولها دور نضالي.

رحم الله المناضل/ منير محمد طاهر الريس (ابو ناهض) واسكنه فسيح جناته.