محكمة حركة حماس بمدينة غزه تقوم بإصدار احكام على مجموعة من أبناء الأجهزة الأمنية وحركة فتح احكام جائرة وظالمه

0
1025

كتب هشام ساق الله – وصلتني قائمة أسماء جديده ممن تم الحكم عليهم اليوم من قبل المحكمة العسكرية التابعة لحركة حماس لابناء الأجهزة الأمنية وحركة فتح وهي تتراوح بين 10 سنوات و3 سنوات والمحكومين جزء منهم تم حكمهم واخرين تم الحكم عليهم حكم غيابي فهم موجودين على راس عملهم بجهاز المخابرات العامة في الضفة الغربية بتهمة التواصل مع الأجهزة الأمنية في رام الله وهي قضية من قضايا الانقسام الفلسطيني الداخلي .

حيث حكمت المحكمة العسكرية على الأخ الضابط شعبان الغرباوي المسئول عن مخابرات المحافظات الجنوبية بالسجن الفعلي لمدة 6 سنوات وهذه المره التي لانعرفها واحكامة تصبح اكثر من 20 عام وهو مطلوب للأجهزة الأمنية ولوائح الاتهام كلها تتضمن الاتصال مع شعبان الغرباوي علما بان الأخ شعبان الغرباوي احد أبناء واسرى حركة فتح ويعمل مسئول المخابرات في المحافظات الجنوبية .

وحكمت على الضابط بجهاز المخابرات العامه الأخ ياسر ابوسكران حكما غيابيا بالسجن لمدة 10 أعوام والضابط ابوسكران يعمل بجهاز المخابرات العامة في الضفة الفلسطينية كما حكمت على الضابط المتواجد بالضفة الفلسطينية الأخ الاخ المناضل عماد حلس 3 سنوات وحكمت حكما غيابيا على الضابط في الضفة الفلسطينية الأخ الأخ المناضل معاذ صالح  لم نعرف الحكم بعد

واليوم قمت بنشر معلومات عن محاكمة الأخ المناضل علاء ابوزيد بالسجن الفعلي لدة 7 أعوام والاخ عبد الحميد لولو وكلاهما من جهاز المخابرات العامة  كما اكتفت المحكمه العسكرية بمدة اعتقال الأخ خالد حلس وعلاء سلامه حلس وهما جهاز المخابرات العامة تم الافراج عنهم .

كما حكمت المحكمة العسكرية على الأخوة أبناء حركة فتح والأجهزة الأمنية بالسجن الفعلي

الاخ المناضل محمد ابو رشود 8 سنوات

الاخ المناضل خضير أبو زيد 4 سنوات

الاخ المناضل رائد المصري 7 سنوات

الاخ المناضل محمد الحسنات 5 سنوات

هؤلاء الاخوه الأعزاء أبناء الأجهزة الأمنية يستغيثوا قيادتهم السياسية بحركة فتح والسلطة الفلسطينية وجهاز المخابرات العامة ان يتدخلوا لدى المخابرات المصرية التي ترعى المصالحة الفلسطينية ويطالبوا الأخ اللواء جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح ان يتدخل بالافراج عنهم وتنفيذ مرسوم الأخ الرئيس القائد محمود عباس والذي يفترض ان يسري بقطاع غزه والضفة الفلسطينية ويتم اطلاق كل المعتقلين من كلا الجانبين .

بهذه الاحكام الجائرة والظالمة التي صدرت حركة حماس تقوم بالتصعيد وتقوم بتخريب جهود اجراء الانتخابات بوضع عصي بالدواليب وتخريب مايجري بهذه الاحكام الظالمة .

انا أطالب الفصائل الفلسطينية سواء بمحور المقامة او الفصائل في منظمة التحرير التدخل لدى قيادة حركة حماس وان تقوم بتشكيل لجنة من اجل الإسراع بالافراج عن هؤلاء المعتقلين واطالب رئيس لجنة الانتخابات المركزية التدخل هو واللجنة من اجل انقاذ الانتخابات والافراج عن هؤلاء المعتقلين حتى نشعر ان هناك خطوة متقدمة جرت تعزز الثقة بان هناك انتخابات وتزيل كل العراقيل من الطريق لنصل الى المصالحة الفلسطينية الداخلية .

الحرية للمعتقلين السياسيين نعم لوقت المحاكم والافراج عن كل المعتقلين السياسيين في قطاع غزه والضفة الفلسطينية وانهاء هذا الملف المخزي والأسود في نضال شعبنا الفلسطيني .