لا تنسوا في إخواننا أبناء الأطر التنظيمية القادة الوسطيين في حركة فتح الغير مفرغين بالمحافظات الجنوبية

0
526

كتب هشام ساق الله – واثناء احتفالات البعض بتحقيق إنجازات كبيرة حتى الان لم تترجم الى ارض الواقع ولم يقبض أصحابها أي شيكل ولم يتم الاعتذار لهم شخصيا ابتداء من الأخ الرئيس محمود عباس مرورا باللجنة المركزية مرورا بالمجلس الثوري المخصي ومرورا بكل من ركبوا الموجه على معاناة أبنائنا الموظفين ويحتفلوا ببطولاتهم ان اعلنوا وسط هذه الاحتفالات التي تسبق اوانها لا تنسوا هؤلاء الكادرات والكوادر من غير مفرغين أعضاء قيادات المناطق القيادات الوسطية في حركة فتح في المحافظات الجنوبية .

هؤلاء الاخوات والأخوة الذين يقودوا مناطقهم التنظيمية وتم نسيانهم من زمان والجور عليهم هؤلاء طالبوا ويطالبوا بالتفريغ والحصول على مخصصات من حركة فتح حتى يعيشوا هم وزوجاتهم وابنائهم هؤلاء يستحقوا ان يتم تفعيل قضيتهم ومطالبة اللجنة المركزية لحركة فتح وبمقدمتها الأخ الرئيس القائد العام محمود عباس بالنظر اليهم وباوضاعهم الحياتية وتفريغهم على ملاك وموازمة الحركة وصرف رواتب ومخصصات مالية ثابته لهم .

هؤلاء القادة الوسطيين في حركة فتح الذين يحملوا عبىء كل عمل ونشاط ينبغي ان يتم النظر اليهم وانصافهم فهؤلاء تم انتخاباهم من قيادات المناطق والشعب وهؤلاء هم من انتخبوا أعضاء لجان الأقاليم وامناء سر الأقاليم ونسوهم ولا احد يطالب بحقوقهم وهم من سيتحملوا عبىء الانتخابات التشريعية القادمه على مستوى قطاع غزه .

انا أطالب الأخ ابوماهر حلس وأعضاء الهيئة القيادية رفع مطالب هؤلاء الاخوات والاخوه واطالب الأخ الدكتور محمد اشتية المفوض المالي بحركة فتح بصفته التنظيمية ان يقوم بتوفير موازنة خاصة لهم يتم اعطائهم مخصصاتهم ورواتب لهؤلاء وتفريغهم على ملاك حركة فتح بحيث يتم ضمان حقوقهم ويعيشوا مثل غيرهم من أبناء قطاع غزه .

هؤلاء الاخوات والاخوه قاموا مؤخرا بعمل مظاهرة امام مقر الهيئة القيادية العليا ورفعوا صوتهم وهذا الصوت لم يعجب قيادة حركة فتح في قطاع غزه لانهم خرجوا بدون تعليمات وطالبوا بحقوقهم نقول لمن انتقدهم وزعل منهم طالبوا بحق هؤلاء الاخوات والأخوة وكفي صمت على حقوق من يعمل في الميدان وتحمل طوال فترة الانقسام الداخلي اعتقالات الامن الداخلي التابع لحركة حماس واستدعاءاتهم فهؤلاء من يتم اعتقالهم واستدعائهم بكل مناسبة .

هؤلاء الاخوات والأخوة معروفين وضمن الهيكل التنظيمي الوسطي باقاليم قطاع غزه وهناك اخرين في المكاتب الحركية للجرحى والشبيبة والمراه والعمال والمكاتب الحركية الفرعية والمركزية في كل النقابات غير مفرغين ويعيشوا حياة الكفاف والمعاناة وهؤلاء ينبغي مساعدتهم وانصافهم .