بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العقيد المتقاعد محمد عبدالفتاح حنفي مخيمر (أبو رياض)

0
227

(1944م – 2019م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب    29/11/2020م

المناضل/ محمد عبدالفتاح حنفي مخيمر من مواليد قرية يازور بتاريخ 24/11/1944م، هاجر مع عائلته إلى قطاع غزة إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وكان عمره آنذاك لا يتجاوز الرابعة، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارس القطاع وحصل على دبلوم استثمار الموارد البشرية فرع قانون إداري وتسيير سافر إلى الجزائر حيث عمل هناك مدرساً والتحق بتنظيم حركة فتح بتاريخ 1/7/1967م، أنتدب للعمل في سفارة دولة فلسطين بالجزائر حيث عمل مديراً لمكتب المنظمة وحركة فتح في الشرق الجزائري اعتباراً من عام 1980 وحتى عام 1995م مع الأخوة أبو حسان أبو الرب وأبو العز عمل مندوباً للقطاع الغربي مع الأخوة أبو المنذر وأبو منير وأبو ياسر وأبو علي وذلك منذ عام 1978م، كذلك كان برتبة أمين سر منطقة لمدة ستة عشر عاماً مع الأخ/ أبو ذر.

شارك في كل المؤتمرات الحركية وأنتخب لعضوية لجنة الإقليم في المؤتمر الحركي عام 1988م.

شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية في لبنان من خلال التحاقه بكتيبة بيت المقدس تحت قيادة الأخ/ داوود أبو الحكم، والأخ/ علاء الأفندي.

تدرج في السلم التنظيمي في الجزائر حتى وصل إلى مرتبة أمين سر إقليم اعتباراً من تاريخ 1/1/1995م.

عاد إلى ارض الوطن عام 1995م والتحق بجهاز التفويض السياسي، حيث عمل مفوضاً سياسياً لقوات أمن الرئاسة للمنطقة الشمالية ومن ثم عمل مفوضاً سياسياً للدفاع المدني للمنطقة الشمالية.

أحيل العقيد/ محمد عبدالفتاح مخيمر إلى التقاعد العام اعتبارأً من تاريخ 1/7/2006م.

المناضل/ أبو رياض دمث الأخلاق دوماً بشوش الوجه، عمل مدرساً للأجيال في مدينة عنابة بالجزائر ومثل م.ت.ف وحركة فتح بالولاية وأحد كوادر التوجيه السياسي، عرف بنشاطه وصدق عمله من طلائع حركة فتح المخلصين.

كان رجلاً طيباً ومناضلاً شريفأً وكريمأً مثابراً وصبوراً مخلصاً وأميناً لوطنه وثورته.

أنتقل العقيد/ محمد عبدا لفتاح حنفي مخيمر (أبو رياض) إلى رحمة الله تعالى يوم الجمعة الموافق 29/11/2019م وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مثواه الأخير.

رحم الله العقيد المتعاقد/ محمد عبدالفتاح حنفي مخيمر (أبو رياض) وأسكنه فسيح جناته.

هذا وقد نعت حركة فتح إقليم الجزائر وأعضاء لجنة الإقليم ونيابة عن كل أطر وأبناء الحركة بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة من آل حنفي مخيمر الكرام بالوطن والشتات بوفاة المناضل المرحوم/ محمد عبدالفتاح حنفي مخيمر (أبورياض) الذي وافته المنية في غزة يوم الجمعة، حيث كان الفقيد مناضلاً فتحاوياً أصيلاً شهد له إقليم الجزائر وطنيته ونضاله دفاعاً عن حرية الوطن ومقدساته وكان أمين سر لمنطقة عنابة بالشرق الجزائري وممثلاً لـ (م.ت.ف) لفترة زمنية، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.