ما جرى من مهزلة في اجتماع وزراء الخارجية العرب هو فشل للدبلوماسية الفلسطينية ويجب ان تسقط واجراء تغيير فيها

0
480

كتب هشام ساق الله – سبق ان كتبت عن الفشل المستمر في الدبلوماسية الفلسطينية وبعمل سفاراتنا في كل العالم فنحن نتلقى الضرب تلو الضربة بدون ان يتم اجراء تحقيق او محاسبة وماجري باجتماع وزراء الخارجية العرب هو مهزلة كبيره يتحملها وزير الخارجية الدكتور رياض المالكي وكل من عمل بهذا الملف ويجب ان يتم تقيم ماجرى واستخلاص العبر والعظات كما يفعل العدو الصهيوني.

كيف تصوت دول عربية معنا ولدينا ارتباط تصوت ضد القرار الفلسطيني وهي كلا من  الإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين وعمان ومصر والأردن والمغرب والسودان.

ان ما جرى لم يتم التخطيط جيدا له وهذا الفشل ينبغي ان يتحملة وزير الخارجية رياض المالكي الذي حضر الى القاهرة دون ان يتم تقديم تقرير له بنوايا لدول التي ستصوت وتسقط قرارانا الفلسطيني ضد التطبيع ووقف كل حالات التطبيع المستقبلي .

اقولها للأخ الرئيس محمود عباس انك محسوب انك متغطي ولكن انت مكشف ولديك وزراء ومساعدين ودبلوماسيين لا يقوموا بدورهم ولا يعملوا بالاموال التي تصرف على السفارات وهذا الفشل الكبير الذي جرى بالقاهرة ينبغي لنا ان نقيم ادائنا الدبلوماسي وخطواتنا ونحسبها اكثر .

انا لا اعرف الخطوة القادمة التي تخطط لها الدول المطبعه والذين هم اليوم اغلبية مع المال الخليجي ويمكن ان يسحبوا قرارات أخرى ومنها الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبا الفلسطيني ويقوموا باعمال أخرى هؤلاء خونة وينبغي ان نكون محتاطين من الجامعة العربية التي هي أصبحت مشجعة لاختراق قرارات القمم العربية ولا تستطيع ان تهش ذبانة عنها ولا تحمي أي دولة عربية .

الرد المزلزل على ما جرى من مهزلة بالقاهرة هو انهاء موضوع الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام الداخلي وتشكيل حكومة فلسطينية جديده من الفصائل الفلسطينية من اجل الرد على الجامعة العربية واتخاذ مواقف اما الانسحاب من هذه الجامعة او تعليق عضويتنا فيها او إيجاد راي غير الراي الموجود الان والذي اثبت فشلة فلم تقوم الجامعة العربية باي من شبكة الأمان التي اقرتها القمم العربية ماذا نريد منهم .

دولة الكيان الصهيوني فرحت امس وسكر نتنياهو وقرع كؤوس الخمر فراحا بما جرى من أصدقائه من تحت الطاولة او من فوق الطاولة لدينا يا اخوه عناصر قوه لم نستخدمها وينبغي ان نعود الى عصر الجنون والانطلاق بالكفاح المسلح علينا وعلى اعدائنا الصهاينة والعرب المطبعين ان الأوان بتغيير كل الساسة الفلسطينية واسقاط هذه الحكومة التي فشلت بكل شيء ابتداء من المساواة بين أبناء شعبنا والكورونا وغيرها من الملفات لعل أولها وقف سلطة الحكومة العميق الموازية لها وعدم نجاحها باي ملف اخر.