العمل الفصائلي المشترك دائما فاشل والحشد حشد الحد الأدنى

0
512

 

لصديق الإعلامي المتميز زياد عوض واجرى معي اللقاء وانا اسير بالمسيرة

 

شاركت اليوم في المسيرة التي انطلقت من مفرق الصناعة امام الأمم المتحدة حتى دوار انصار بشارع جمال عبد الناصر وانا أقول دئاما ان العمل الفصائلي المشترك دائما فاشل والحشد دائما حشد الحد الأدنى لكل فصيل الكل بيركن على بعض والحضور هو نفس الحضور بكل المسيرات التي تعقد دائما .

هناك من يأتي خصوصي لاجراء لقاءات صحافية مع وكالة الانباء المحلية والعربية وسط الجماهير وهناك من يأتي ليثبت انتمائه لفصيلة حتى انهم يمشوا مع بعضهم البعض وقد لاحظت ان العلم الفلسطيني هذه المره هو ماتم رفعة فقط إضافة الى العديد من اليافطات التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات القوى الوطنية والإسلامية .

حدث كبير مثل توفيع اتفاقية بين الكيان الصهيوني ودولة عربية هي الامارات العربية يحضرها حشد متواضع لو ان الامر يتعلق بمناسبة تنظيمية وحزبية كان حشدت هذه التنظيمات اكثر للأسف الشديد دائما العمل الفصائلي المشترك فاشل ويشكل حشد الحد الأدنى .

القيت ثلاث كلمات في المسيرة بداها الدكتور خليل الحية نائب رئيس حركة حماس بقطاع غزه  ثم الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ثم المهندس بسام الفار عضو بالمكتب السياسي للجبهة العربية لتحرير فلسطين وانا أقول ان ترتيب الكلمات غير موفق والسبب ان كل فصيل وجماعة استمعوا الى كلمة زلمتهم وغادروا المكان كان يفترض ان يلقي ممثل القوى الوطنية والإسلامية كلمته بالبداية .

أكد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خليل الحية يوم الأربعاء، أن حركته لا تخشى التهديدات الإسرائيلية، قائلاً: إن “أيادينا على الزناد، وأن القصف سيواجه بالقصف، والصواريخ ستواجه الصواريخ، والقتل بالقتل”.

وجاء حديث الحية خلال المسيرة الشعبية الجماهيرية الحاشدة التي دعت لها فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة بمدينة غزة وذلك ردا على تهديدات رأس الهرم في الكيان الإسرائيلي.

ويوم أمس وجه كلا من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش بيني غانتس، ووزير الاستخبارات ايلي كوهين تهديدات شديدة اللهجة لحركة حماس والمقاومة الفلسطينية في القطاع بسبب استمرار إطلاق البالونات الحارقة تجاه مستوطنات الغلاف واندلاع عشرات الحرائق.

وحول “اتفاق العار” الذي وقعته دولة الإمارات مع الكيان الإسرائيلي، قال الحية إن “القدس لا ترحب بمن يأتي عبر الاحتلال، بل ترحب بالفاتحين”.

وشدد الحية على أن علاقاتنا طيبة مع شعب الإمارات، مستدركا “لكننا صُدمنا من تطبيع الأنظمة”.

وأضاف “نحذر أي دولة من التطبيع مع الاحتلال، ونرفض التطبيع من أي دولة كانت”.

وأوضح الحية أن مظاهر الوحدة في فصائلنا دليل واضح على أن شعبنا يُراهن عليها، نتوحد اليوم في مواجهة المخاطر والتحديات.

من جانبه، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قال أحمد حلس: “شعبنا اليوم يعلن أنه بكل أطيافه يقف في وجه كل المخططات التي تستهدف أرضه وقضيته”، مشيرًا إلى أن الشعب لا يمكن أن يسمح لأحد بطمس هويته.

ولفت إلى أن حركة فتح تمد يدها للجميع لحماية المشروع الوطني، مثمنًا اجتماع القيادة الوحدوي أمس بحضور عباس وكافة القوى.

وشدد حلس في كلمته على أن حركة فتح وكل الفصائل مع الشعب الفلسطيني لن يسمحوا لصفقة ترامب التصفوية أن تمر وكذلك لن تمر خطة الضم ولن نسمح بتبرير اتفاق التطبيع.

وأكد أن ما يجمع حركة فتح بحركة حماس أكثر بكثير مما يفرقهما.

♻️ *كلمة القوي الوطنية و الإسلامية  🇵🇸

رفضا لصفقة القرن

رفضا لخطة الضم

رفضاً لإتفاق العار بين الامارات والإحتلال ، واستنكاراً للتطبيع مع العدو الصهيوني ،

 

كلمة فصائل العمل الوطني والإسلامي*يلقيها المهندس بسام الفار ممثل جبهة التحرير العربية خلال

المسيرة الشعبية الجماهيرية الحاشدة تحت عنوان

” التطبيع خياينه

خلالها قال الرفيق  مهندس بسام الفار

نقف اليوم في ساحة حرة من ساحات فلسطين علي ارض غزة العزة والإباء لنقول التطبيع خيانة ان ما أقدم علية حكام الإمارات العربية من اتفاق ثلاثي مع الرئيس الأمريكي والكيان الصهيوني ماهو الا كفر بالقومية ومحاولة بائسة لتلميع اوجة سوداء ان اتفاق التطبيع الإماراتي خرق للإجماع العربي وانتهاك لحقوق شعبنا العربي وخيانة لقضية العرب المركزية .

جماهير شعبنا المناضل

بسام الفار :  إن اتفاق التطبيع الإماراتي_ الإسرائيلي، يمثل تجاوزا وانتهاكا صارخا لحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة في الحرية والاستقلال وتقرير المصير، ويشجع دولة الاحتلال على المزيد من السياسات العدوانية والتجاوزات بحق أرضنا ومقدساتنا وحقوقنا.

و قال  بسام  الفار : بل أن مهزلة إعلان الرئيس الأميركي ترامب عن اتفاق سلام اماراتي وصهيوني، يأتي في هذه الظروف الحرجة على حساب شعبنا وحقوقه المشروعة، ويخدم بشكل كامل مصالح وأهداف رئيس الولايات المتحدة الأميركية ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بالدرجة الاولى.

إن هذا الاتفاق التطبيعي يمثل طعنة في ظهر شعبنا الفلسطيني وخيانة للعروبة و  لتضحيات شعبنا الجسام، ونؤكد أن ما قامت به دولة الامارات العربية  يشكل خرقا للأجماع العربي ونسفا لمبادرة السلام العربية التي تؤكد ضرورة إنهاء الاحتلال قبل تطبيع العلاقات العربية الإسرائيلية، مع تأكيدنا على شعب الامارات الشقيق، في دعمهم التاريخي والهام للقضية الفلسطينية ونضال شعبنا.

شعبنا الفلسطيني البطل

اننا في القوى الوطنية والاسلامية

نطالب

اولا؛ إنهاء الانقسام فورا وان يقوم الرئيس ابو مازن بالتوجة إلي غزة فورا وعقد اجتماع الأمناء العامون ووضع خطة لرد الصاع صاعين للإدارة الأمريكية والمطبعين بالغاء كل الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال و اطلاق يدشعبنا ليبدع في مقاومتة الشعبية وبكل الطرق لكنس الاحتلال .

ثانيا: علي الجامعة العربية الوقوف أمام التزاماتها وحماية ميثاقها وثوابتها بتوجية الإنذار بالطرد من عضوية الجامعة لدولة الإمارات اوالتراجع عن اتفاق العار

ثالثا :ندعو  الشعوب العربية وخاصة في الإمارات لرفض هذا الاتفاق ومطالبة نظام أبو ظبي بالتراجع الفوري عنه.

و أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ولا يحق لأي كان تجاوز ذلك والتحدث باسم الشعب الفلسطيني، الذي يرفض قطعيا هذا الاتفاق ويقف وراء قيادته الشرعية.

ربعا: نؤكدإن خدمة القضية الفلسطينية والحفاظ على المصالح العربية، تقتضي دعم الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع لإنجاز هدفه بالحرية والعودة وتقرير المصير، وليس التساوق مع العدو الوحيد للامة العربية.

ملاحظة مرسلة الى مفوضية الاعلام بحركة فتح يفترض كلما القي الاخ القائد احمد حلس كلمة ان تقوموا بنشر الكلمة فور الانتهاء منها على وسائل الاعلام حتى يتمكن الصحافيين من نشر محتواها