رسالة الى من يعتقدوا أنفسهم انهم قاده عليكم بأعلاء الصوت على كل قضايا قطاع غزه

0
387

كتب هشام ساق الله – رسالتي الى من يسموا ويدعوا انهم قاده أقول لهم كونوا بحجم الكلمة والمعنى وكونوا الى جانب شعبكم وجماهيركم وقضاياه العادلة فعل من انتم قادة على جماهير وشعب مغلوب على امره تدعو الفحولة والقيادة وانتم اقل من رجل كرسي لن نعتبركم قادة الا اذا رفعتم الصوت وقلتم الحقيقة لقيادتكم المتنفذة وقلتم كلمة الحق فانتم تسرقوا معنى كلمة قادة وتتمتعوا بامتيازاتها وسياتي اليوم الذي تجدوا أنفسكم محلوقلكم على الموس بدون حب ولا احترام اسالوا من كان قبلكم يقول اشتدي يا ارض ما عليكي الا انا.

سأظل اكتب واكتب انا وغيري من أبناء حركة فتح نثوركم ونشحنكم ونحرضكم من اجل ان تعودوا رجال كما كان الدخول لحركة فتح من داخل حركتنا لن نخرج منها ولن ننضم لاحد ولن نجري خلف المال سنظل نناضل ونناضل من اجل ان تصبحوا رجال وتنادوا بالصوت العالي بكل قضايا ومشاكل قطاع غزه حتى يسمعوا هناك برام الله مشاكلنا والظلم الذي نتعرض له .

انا أقول لمن يسموا انفسهم قاده لن تصبحوا قادة بنظرنا الا اذا طالبتم برفع الظلم عن موظفين قطاع غزه ووقف التقاعد المالي عن الأطباء والمعلمين وباقي الموظفين ولن نعتبركم قاده اذا لم تعلو الصوت وتقولوا ينبغي ان يتم مساواة الموظف المتقاعد في قطاع غزه مع زميلة بالضفة الغربية ولن نقول عنكم قادة طالما لا تطالبوا في بأنصاف تفريغات 2005 واعتبارهم جنود وان يتم تقيمهم وفق شهاداتهم وان يتم احتساب فترة الانقلاب كامل .

لن نقول لكم انكم قادة ونسيدكم علينا طالما لا تنادوا بمنحكم صلاحيات تستطيعوا انصاف المظلوم وتعيدوا راتب من قطعت رواتبهم بتقارير كيدية وتقولوا للدولة العميقه قفوا عند حدكم وتوقفوا عن ظلم قطاع غزه لن نعتبركم قادة طالما اسر الشهداء مظلومة ومقطوع راتبهم بسبب انتماء الشهيد والاسير والجريح فهذه الأموال تأتي لكل شعبنا بدون تمييز كما كانت دوما حركة فتح لن نعتبركم قادة حتى تنصفوا الاسرى المحررين في قطاع غزه والذين يتقاضوا نصف راتب الشهداء بيوم الشهيد يانوا وينادوا باعلا صوتهم يوقولوا حسبي الله ونعم الوكيل عليكم  .

اعلو الصوت يامن تعتبروا أنفسكم قادة وقولوا ان الموظفين المدنيين يتقاضوا 75 بالمائة وهناك انصاف الرجال يطالبوا بعمل تحديث للبيانات اعملوا تحديث وريحوا الناس وصلوا الى مستوى الفقر براتب ضعيف لا يكفي مصاريف أبنائهم اعلوا الصوت يامن تسموا أنفسكم

قاده علينا بضرورة توقيع كشف الرتب للموظفين العسكريين الذين على راس عملهم فهؤلاء جنود ويستحقوا الترقيات هؤلاء جلسوا ببيوتهم بقراراتكم وبرايكم وكان من لم يلتزم يقطع راتبه هؤلاء جميعا يستحقوا الترقيات هؤلاء ليسوا جالسين بالبيوت يا قاده.

نريدكم ان تكونوا رجال يامن تسموا أنفسكم بالقادة نريد ان تثبتوا انكم مناضلين فالمناضل الشريف الحق رجل يلتصق بجماهيره ولا يقول الا الحق لا تكونوا انتهازيين كما يريدونكم تبحثوا عن مغانمكم على حساب الفقراء الغلابا وتبحثوا عن مصالح ابنائكم وزوجاتكم ومن يدوروا في فلككم عيب ان لا يكون في كل قطاع غزه شخص او لجنة تحسم وتحل مشاكل الناس وتحول قضاياهم الى رام الله ولا يستطيع رئيس الوزراء ولا حكومته ان يتخذ قرار .

ندائي هذا موجه لكل من يدعي انه قائد ويكتب ويتحدث ويقول ومحسوب على الرجال الرجال وليس على الانتهازيين الذين يختبئوا تحت الطاولات ويتواروا عن مواجهة الجماهير ويطالبوا بحقوقهم واقصد بالتحديد الإطار التنظيمي بحركة فتح بكل مستوياته المركزية والثوري والاستشاري والهيئة القيادية والاقاليم والمناطق والشعب كلهم يتحمل المسئولية وأعضاء منظمة التحرير الفلسطينية وأعضاء المجلس الوطني والمركزي والمحافظون الذين على راس عملهم والوزراء والمدراء والمتنفذين وعناصر الأجهزة المنيه بمختلف الرتب والدرجات العسكرية.

أقول لكم بحق ان غزه رخيصة بهؤلاء الذين يبيعوها من اجل مصالحهم ولا يقفوا الى جانب أبنائها الموظفين غزه رخيصة بالمتآمرين عليها من أبناء غزه الذين يضعوا الأفكار لظلم غزه والذين لا يقولوا الحقيقة ولا يرفعوا الصوت هؤلاء بسوق الرجال خونة وعملاء ومابشتري الواحد بكل وظائفه بشيكل واحد .