وسعوا الشوارع لينا حركة فتح غالية علينا

0
671

كتب هشام ساق الله – وسعوا الشوارع لينا حركة فتح غالية علينا اصل الهتاف لمن يتذكر زمان كنا نقولها وسع الشوارع لينا جمال غالي علينا وأصبح هتاف في زفة العريس واليوم نقولها بصوت مجلجل عالي وقوي وسعوا الشوارع لينا كل شوارع مدينة غزه لن تسعنا فحركة فتح غالية علينا جميعا رغم حشرنا في حفل انطلاقة حركة فتح ال 55 في شارع الوحدة والوحدة الوطنية شعار الانطلاقة لهذا العام وكل عام.

وسعوا الشوارع لينا حركة فتح غالية علينا من يمكن ان يمنعنا ان نملئ كل شوارع مدينة غزه شارع عمر المختار وشارع الجلاء وشارع الثلاثيني جمال عبد الناصر وكل شوارع مدينة غزه فهذه انطلاقة الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني كله هذه انطلاقة اول الرصاص ومن علم ابجديات النضال والكفاح لكل التنظيمات الفلسطينية وعلمهم كيف يكون النضال ضد الاحتلال الصهيوني.

للأسف تتعامل حركة حماس مع حركة فتح بمنطق امني وليس بمنطق وطني فهم يحاورونا ويحاصرونا في شارع الوحدة لكي نحتفل بذكرى الانطلاقة ال 55 لحركة فتح وهذا المنطق الأمني مرفوض فنحن لن نخرج عن الخط الوطني ولكن للأسف هم ينتقموا من سنوات سيطرة السلطة وحركة فتح على الوضع.

رغم هذا الاجحاف والظلم الذي نتعرض له وحالة القمع من اعتبارنا تنظيم ممنوع ومحظور ويتم فيه اعتقال أبنائنا بتهم امنية واهية بالاتصال برام الله ورغم مرارة هذا الانقسام البغيض الا ان قلب حركة فتح ابيض وواسع يتسع للجميع ويستوعب الكل الفلسطيني ولن نكون سوى أبناء احرار لهذه الحركة المناضلة ولن نقوم باي فعل غير قانوني فنحن من وضعنا القانون ونحن الاحرص علية.

تأتي هذه الذكرى العزيزه على قلوبنا ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية لكي نعبر فيها كي نتذكر الشهداء الابطال الذين قضوا على طريق تحرير فلسطين نستذكر الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات وشهداء اللجنة المركزية وشهداء حركتنا المناضلة في كل أماكن الشتات وشهداء شعبنا الابطال من كل التنظيمات على طريق تحرير فلسطين ونستذكر الاسرى الذين ناضلوا وتحرروا والذين لازالوا في سجون الاحتلال الصهيوني ونستذكر الجرحى والابطال والمعذبين في الشتات ونقول لهم حتما سنقيم دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس ونحرر فلسطين كل فلسطين.

وسعوا الشوارع لينا حركة فتح غالية علينا ادعو كل أبناء فتح وانصارها وكل التنظيمات الفلسطينية ان يكونوا مع موعدنا يوم الأربعاء الأول من كانون ثاني يناير 2020 امام منصة الانطلاقة في شارع الوحدة وفي كل شوارع مدينة غزه اعرف انه لن يكفينا شارع الوحدة وستمتلئ كل شوارع مدينة غزه بالمحتفلين من أبناء شعبنا من كل التنظيمات فحركة فتح كانت ولازالت وستظل ملك لكل شعبنا الفلسطيني.