والله ختيرنا يا شباب ودب فينا المرض الف سلامة للأخوة الأعزاء محمد ابونحل وخالد النجار وراسم البياري

0
558

كتب هشام ساق الله – هذا الأسبوع اتصلت بثلاث اخوه اعزاء تعرضوا لوعكات صحيه مفاجئه منهم من هو اصغر مني ومنهم من هو اكبر ولكن جمعنا محبة فتح وصحبة مرحلة نضاليه وصداقه واخوه والله ختيرنا يا شباب وبدا المرض يدب فينا الف سلامه للاخوه الأعزاء محمد ابونحل وخالد النجار واخونا الكبير راسم البياري .

الأخ العزيز محمد ابونحل عضو لجنة إقليم غرب غزه واحد قادة الشبيبة في زمن السلطة الفلسطينية وابن صديقنا وكادرنا الأسير ابوعوني ابونحل سليل عائلة مناضلة قدمت لفلسطين وحركة فتح ومحمد هو اصغر هؤلاء الاخوه التحق في جامعة الازهر واصبح قائد في الشبيبة فيها وتخرج منها وتولى مهام تنظيميه على مستوى قطاع غزه في الشبيبة وقبل 6 سنوات فاز بانتخابات لجنة إقليم غرب غزه وتولى مهمة الشبيبة في غرب غزه وهو كادر مثقف ومخلص .

أصيب اخي محمد بوعكه صحيه بسيطه لم أتمكن من زيارته بسبب بعد بيته ولعدم قدرة سكوتري من الوصول اتصلت به وتمنيت له الشفاء وتحدثنا كثيرا وتمنيت له الشفاء العاجل وقلت له انت شاب احنا ختيرنا .

والاخ المناضل خالد النجار عضو لجنة إقليم غرب غزه مسئول اللجنة الاجتماعية في الإقليم تم تحويله الى مستشفى بالخليل لأجراء عملية جراحيه فقد عانى من رفة بالقلب ويحتاج الى علاج موجود في الخليل وامس اجرى العملية والحمد الله هو بخير وبصحة جيده أتمنى له الشفاء العاجل .

اخي المناضل خالد النجار من الأخوة الذين نعرفهم بالتنظيم مع بداية السلطة الفلسطينية فهو اسير اعتقلته قوات الاحتلال وامضى فترة في المعتقل وأصيب بجراح اثناء مظاهرة وعانى كثيرا من اصابته وتولى مهام كثيره بالتنظيم أولها عضو قيادة منطقة الرمال الجنوبي أيام كان الإقليم 5 كمناطق وتولى بعدها مسئولية امين سر منطقة الرمال الجنوبي وهي أوسع منطقه قد تكون بقطاع غزه تصل الى مدينة الزهراء والمغارقة ابتداء من حي الصبرة وتل لهواء وفاز بعضوية لجنة إقليم غرب غزه وهو من الكوادر المتميزة والنشيطة وتربطه علاقات واسعه بكل الأقاليم .

وأتمنى الشفاء العاجل لأخي وصديقي العزيز الكبير راسم البياري هذا القائد الفتحاوي الموجود في رام الله اجرى عملية جراحيه علمت من خلال الانترنت وبحثت بجوالي وجدت رقمه واتصلت على عدة أيام بالنهاية حين خرج من غرفة العناية المركزة تحدثت رغم انه ممنوع من الحديث هو اصر على الحديث معي بيننا محبه واخوه وصداقه فنحن ال ساق الله اخوال الأخ راسم وابي شقيق والدته بالرضاعة كما قال لي يوما .

اخي الكبير ابومحمود راسم البياري اعتقلته قوات الاحتلال الصهيونية في بداية السبعينات بتهمة الانتماء لحركة فتح والعضوية بمجموعاتها العسكرية النشيطة آنذاك وتعلم في صناعة الوكالة وتخصص بالخراطة وافتتح مخرطة في شارع صلاح الدين مع اشقاءه وعاد للعمل التنظيم من جديد من خلال تراسه لنقابة الصناعات المعدنية ومن ثم تم انتخابه رئيس اتحاد النقابات العمالية في قطاع غزه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات اعتقالا إداريا في الانتفاضة الأولى وانا عملت معه في الاعلام باتحاد النقابات العمالية كانت تجربة فريده وكنت قريب منه اكثر واكثر وابومحمود قائد تنظيمي متميز يعمل بجد ونشاط قام ببناء مقر للاتحاد العام للعمال على احدث طراز ومستوى وزوده بأفضل الأجهزة التكنلوجية  وانشا ادعه العمال التي تم سرقتها في بداية الانقسام الداخلي  وهو عضو بالمجلس الوطني الفلسطيني وعضو بالمؤتمر العام لحركة فتح السادس والسابع اضافه الى انه عضو بقيادة الساحة في قطاع غزه عانى كثيرا من الانقسام وغادر القطاع للإقامة في الضفة وهو الان نائب رئيس الاتحاد العام لعمال فلسطين .

أتمنى الشفاء والسلامة والشفاء  لجميع الأخوة والاخوات الأعزاء فالمحبة الفتحاوية التي تجمع بين أبناء جيل ناضل وقاتل ضد الاحتلال الصهيوني والتحق مبكرا في صفوف الحركة الوطنية لازلنا نحب بعضنا البعض وتربطنا علاقات اخويه متميزة وقويه دامت المحبة والأخوة يا أبناء الديمومه وأتمنى لكم الشفاء العاجل للجميع .