في ظل ضعف القانون الوضعي فليس للأمن والسلم المجتمعي الا رجالات العرف الغيورين كتب الشيخ محمود سالم ثابت ابوالسعيد

0
480

شكرا لعقلاء أل الديري / فرع السوالمه .

رغم المصاب الجلل والذي حل بعائلة الديري بشكل عام وفرع السوالمه بشكل خاص ،وذالك من خلال فقدانهم لشاب أخر في مسلسل حوادث قتل بين ابناء عمومة ، لايرضاها الله ،ولا يقبل بها شعبنا .

وبالتواصل مع هذه العائلة الكريمة ،لمواساتهم بمصابهم ،ونصيحتهم بموجب العلاقة التي تربطني واياهم ،وذالك من خلال تغليب لغة العقل ، ومن ردات الفعل الغير محسوبة ، وحفاظا على امن الحي ،والحفاض على الامن والسلم المجتمعي .

وقد اسعدني تفهم عقلاء السوالمة للوضع العام ، وحرصهم على ضبط النفس واعطاء الفرصة للقائمين على امن هذا البلد لانفاذ القانون . وقد وعدوا الا يغضبوا وجه الله وان( كل نفس بما كسبت رهينه ) وعليه فانني بأسم رجال الاصلاح وباسم كل الشرفاء في هذا البلد اقول لولى الامر :

-اتقوا الله في هذا الشعب ولا تكونوا سببا بفتنه لاتبقي ولاتذر من خلال أستخدام اولياء الدم في مثل هذه القضايا حقهم في ممارسة العدالة الفردية .

– نفذوا احكام الاعدام الصادرة والمستوفية لشروط العدالة في قضايا مماثلة لكي تكون رادعا لكل من تسول له نفسه العبث بامن هذا الوطن .

– الايعاز للجهاز القضائي بالتسريع في البت في القضايا المشابهة لان البطء في تخقيق العدالة سببا رئيسيا في عمليات الثأر والثار المضاد .

– الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بامن المواطن وبعيدا عن الحجج الواهيه وأستخدام شماعة الانقسام ، نحن لانعفيكم من مسؤلياتكم فانتم من تمسكون بزمام الأمور في هذا البلد وبالتالي تحقيق الامن من مسؤلياتكم ، وان اي فلتان في هذ الملف ستكونون المتسببون به وتتحملون مسؤليته امام الله والمجتمع .

شكرا مره اخرى لعقلاء أل الديري فرع السوالمه وحديثنا معكم اثلج صدورنا ، نثق بوعودكم وبكلمتكم ، وشعبنا يتطلع لكن ان تكونوا صمام امان ،وان تعطوا الفرصة لولي الامر .