ايش اخبار محمد دحلان وتياره الإصلاحي فش الهم صوت

0
554

كتب هشام ساق الله – خلال الظرف الصعب الذي يعيشه قطاع غزه في انتظار المصالحة والهدنه طويلة الأمد لم نسمع أي تصريح للمفصول من حركة فتح محمد دحلان ولم نسمع صوت تياره الإصلاحي باي شيء يبدو ان مفاصلهم في القاهره بيصيفوا او انهم لايريدوا ان يدلوا بدلوهم لم يتحدث منهم احد هل هناك اتفاق على ان يصمتوا من مشغلينهم الاماراتيين او اصدقائهم المصريين بان ينتظروا ولا يتحدثوا فحصتهم مضمونه بالمرحلة القادمة حال انجاز الاتفاق مع حماس وانتهاء الفصل بان حصتهم مضمونه.

 

اقولها ليس عيب ان يصمت التنظيم السياسي ولا يدلي بصوته في مرحله صعبه ولكنهم نائمين على الأرض تسودهم خلافات شديده على الأموال والتنافس على المواقع او ان هناك تشكيله حزبيه جديده ينتظروا فيها حصول النائب ماجد ابوشماله على جوازه المحتجز برام الله حتى يعود الى غزه ويعلن عن تشكيلته الأخيرة او ان هناك بديل عنه في قيادة الساحة المؤكد انه خريه ومقسومه بخيط مع حركة فتح الصامتة والنائمة فهم بالنهاية أولاد تنظيم واحد كانوا سابقا ايش بدو يغير ويبدل .

 

اغلب قيادة التيار كانوا معزومين على عرس بنت احد قادتهم الكبار في القاهره المؤكد انهم يعيشوا حالة بيات صيفي ينتظروا ان تنتهي مداولات طويله لقياداتهم الله يجيب الي في الخير وانشاء الله بيجي صبي بعد هذا الطلق والحمل الطويل .