ليس دفاعا عن جبريل الرجوب وانما ما نشر فبركه ميد ان دحلان

0
531

كتب هشام ساق الله – استفزتي مايتم تناقله في وسائل الاعلام وينشر على انه حقائق ما قاله جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية والرجل القوي في حركة فتح عن غزه في احدى جلساته الدائمة مع نفس الأشخاص واضح انها فبركة ميد ان دحلان استغلت حالة غير الرضى عن جبريل الرجوب في قطاع فكل ما يقال عنه يصدق في غزه نظرا لوجود أفكار اقليميه يتمتع فيها وانه ضمن الجروب المحيط بالرئيس الذي يستهدف قطاع غزه.

أقول بان ماتم تسريبه ونسجه مثل قصه ادبيه لو كان هؤلاء صادقين بما يقولونه لو قاموا بتسريب التسجيل من كتب هذه القصة بتفاصيله مؤكد انه لديه تسجيلات فالهدف من الموضوع ان يتم الإساءة الى الحاضرين مع جبريل الرجوب ومن وردت أسمائهم في الفبركة الحفيرة عن قطاع غزه.

هذه المفبركات التي يتم توزيعه بين الفترة والفتره توزع لتشويه حركة فتح ورجالها بشكل خاص وتشويه السلطة الفلسطينية هناك مجموعه متفرغه تقوم بنسج قصص وحكايات وخيالات مريضه بتعليمات من الكيان الصهيوني ومخابراته بشكل قذر وغير محترم ينبغي ان نستيقظ لها ونعرف ان من يريد ان يروجها يضرب النسيج المجتمعي الفلسطيني.

انا لا ادافع عن الرجوب ولا عن فلتات كلماته ولسانه وانما ادافع عن حركة فتح هي من تهمني وهي من ادافع عنها بغض النظر عن راي الشخصي وموقفي من الرجوب او غيره اما حاله أبناء قطاع غزه يصدقوا أي شيء يقال وحالة الهوه الواسع التي أصبحت بشكل واضح بين الضفة الفلسطينية والقطاع وحالة التمييز بالرواتب والرتب وكل شيء وحالة الحصار التي تمارس ضد قطاع غزه.

ينبغي الرد الدائم بنفس المواقع والجهات التي تسرب مثل هذه الحكايات والقصص الخيالية ومن يقوموا بفبركات وان يرد عليها الاعلام الفتحاوي وان ينوه انها مسربه وانها ميد ان دحلان حين تتم فهي تنشر على انها حقائق دامغه مستغلين حالة الحقد والنقمة في الشارع الغزاوي ضد كل القيادات الفلسطينية في الضفة الغربية..