ماذا تفعل اسرة الجريحة الاء اسعد السوافيري قولوا لي ياجماعة مسيرات العوده

0
709

كتب هشام ساق الله الجريحة الاء اسعد السوفيري أصيبت برصاصه متفجره في البطن ووضعها الصحي خطير يتطلب علاج بالخارج بسبب إصابة الاحشاء الداخلية ببطنها بالشطايا المتفجره في البنكرياس والكبد والطحال والمعدة لاتزال المريضة تنتظر قدرها في مستشفى الشفاء بمدينة غزه وجاءها رفض امني من قبل قوات الاحتلال بعد ان تم عمل إجراءات التحويلة لمستشفى المقاصد الخيرية .

فتاه عمرها 22 سنه يأتيها رفض امني رغم ان ظروفها العقلية تعاني من اعاقه واضحه لا اعرف كيف تتم الأمور ولماذا لا تتحرك الشئون المدنية ويتدخل حسين الشيخ شحصيا في مثل هذه الحالات الصعبة والتي يضحض فيها موقف سلطات الاحتلال ويتحدث مع المنسق لشئون الاحتلال بهذا الامر كيف ياتيها منع امني هذه الفتاه وهي مريضه عقليا .

باختصار لو يريدوا في الشئون المدنية وحسين الشيخ بصفه خاصه وبشكل مباشر ان يعمل لها تصريح لكي تسافر زمان سافرت ولكن للأسف التنسيقات تتم لناس وناص ولا احد ينظر الى الغلابا المرضى الذين هم بحاجه ماسه الى تنسيق والحصول على تصريح للسفر الى الخارج ولانفاذ حياتهم لإنقاذودائما تتحجج قوات الاحتلال بالمنع الأمني .

للأسف كل شيء يتم في هذه البلد بالواسطة فقد سافر عدد من الجرحى الى الأردن بناء على أوامر ملكيه من عبد الله الثاني ملك الأردن تم اختيار الحالات وفق اعتبارات خاصه وتم استثناء هذه الحالة الخطرة رغم ان من تم تحويلهم يوجد لهم علاج في غزه ففي غزه طاقم من الضفة الغربية جراحين عظام واورده دمويه وهذه الحالة ليست لها واسطه ومش حزبيه يتم تجاوزها وعدم تحويلها للأردن رغم معرفة المسئولين ان هذه الحالة جاءها رفض امني .

دائما الفقراء والغلابا والي ما الهم واسطه تذهب حقوقهم ادراج الرياح اناشد باسم عائلة هذه الفتاه ان يتم التدخل من اعلى المستويات ابتداء من الأخ الرئيس محمود عباس ومن كل قوى المقاومة الذين يتحملوا جميعا مسئولية تحويل مثل هذه الفتاه وان يتم العمل على تحويلها بأسرع وقت ممكن.

أقول للهيئة الوطنية المسئوله عن مسيرات العوده وكسر الحصار بان مثل هذه الحالة تتحملوا مسئوليتها وهي في اعناقكم جميعا ويجب ان تتحركوا وان تفعلوا أي شيء لله لإنقاذ حياة هذه الجريحة والمريضة التي تنتظر علاج وإنقاذ حياتها .

تلفون اهل الفتاه للمراجعه 0598823224