متى سيعود الرئيس محمود عباس من الخارج فش رجال بعدك اخي الرئيس

0
631

كتب هشام ساق الله – الاتصال بالاخ الرئيس محمود عباس من قبل الدكتور رامي الحمد الله وأعضاء اللجنة المركزية مقطوع رغم ان العالم اصبح قريه صغيره ولازال قراره بالمجلس الوطني يراوح مكانه ولم يتم صرف رواتب الموظفين حتى هذه اللحظة اقولها انه لايوجد احد بيحل وبيربط في الوطن الا الرئيس محمود عباس لذلك نطالبه بالعوده الى الوطن وعمل اللازم .

يوم السبت الساعة 11 في ساحة الجندي المجهول في مدينة غزه سيتجمع أبناء حركة فتح ومعهم الأصدقاء وأبناء المشروع الوطني للاحتجاج على عدم تطبيق قرار الأخ الرئيس في المجلس الوطني وعدم صرف رواتب موظفوا قطاع غزه الذين على راس عملهم أبناء الشرعية.

هذه الإشكالية اثبتت انه لايوجد لدينا نظام سياسي فلسطين ولا يوجد احد يمكن ان يسد مكان الأخ الرئيس محمود عباس ويتخذ أي قرار أي كان للأسف جميعهم مخصيين وغير قاده لانه يتم احضارهم على المقاس وبدون ان يكون لديهم أي نوع من الكفاءات ولان المقصود موظفين قطاع غزه يتم التعامل مع الموضوع بشكل إقليمي وعدم الاجتهاد.

اثبتت الازمه الأخيرة بان أعضاء اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية والوزراء وكثير من أعضاء المجلس التشريعي وكل القادة انهم رجال من ورق لا احد منهم له موقف الى جانب الشعب كيف تريدوا ان ننتخبكم في يوم من الأيام وانتم بهذه الدرجه من السوء والصمت والمواقف الهزيله التي تثبت عدم مرجلتكم .

اثبتت الاحداث ان جميع قادة قطاع غزه والمحسوبين عليه سواء باللجنة المركزية واقصد أعضاء اللجنة المركزية الذين يعيشوا في خارج قطاع غزه ويتمتعوا بكل المكتسبات والأموال والوزراء جميعا لا استثني منهم احد انهم اقل من رجلين كراسي وانهم مجموعه من الارزقيه يبحثوا على البقاء في أماكنهم ويحملوا مسمياتهم فقط لا غير .

التاريخ سيكتب بأحرف من خرى كل من صمت وسكت ولم يتفوه بكلمه وسيكتب بأحرف من عار اكثر أسماء الوزراء وأعضاء اللجنة المركزية الذين بقوا صامتين ولم يتحدثوا والقاده من المحافظين والقادة المحسوبين علينا انهم مسئولين وعلى أدوات الاتصالات الذين يجروا كل يوم مئات عمليات الاتصالات عبر العالم ولم يتحدث منهم احد مع الرئيس محمود عباس بان الرواتب لموظفين القطاع المدنيين والعسكريين لم تصرف حتى الان .

ندعوكم في حركة فتح للاستنفار والحضور جماعات وفرادى لوقفة الاحتجاج على عدم صرف الرواتب من قبل حكومة الدكتور رامي الحمد الله يبدو ان هناك توجه من قبل المتنفذين باللجنه المركزية لحركة فتح بخلع الدكتور الحمد الله وتعيين أحدهم بدلا عنه او من يرضون ان يكون خروف متنعج اكثر منه وهم يختبئوا وراء غيرهم بتمرير ما يريدوا وبمعاناة أبناء الحركة ومناصرين المشروع الوطني تتم عملية التغيير والمعاناة.

اقولها غزه لن تركع ولن تستسلم ولن تبقى خاضعه تحت سيطرتكم وسياتي اليوم الذي يحدث في التغيير والانتفاضة الحقيقية عليكم انتم يامن تدعوا انك قاده ومسئولين من أعضاء لجنة مركزيه يعيشوا خارج قطاع غزه وأعضاء لجنة تنفيذيه أيضا يعيشوا خارج قطاع غزه ووزراء وأعضاء مجلس تشريعي أيضا يعيشوا خارج قطاع غزه ممن صمتوا وسكتوا وانخرسوا وتركوا شعبهم يعاني ويتألم .

عد اخي الرئيس محمود عباس وحلنا نعرف اننا لا نمتلك نظام سياسي ولا مؤسسه ولا أي شيء نحن نعيش في سيطرة الرجل الواحد الذي يرى كل يشيء ويتخذ القرار في كل شيء والباقي رعاع ورجلين كراسي مخصيين ولا أحد منهم يتحمل المسئولية باي شيء هذا هو عنوان فشلنا وتراجعنا.

لا داعي لذكر أسمائهم الذين ذكرتهم بين سطور المقال هم يعرفوا انفسهم واضيف عليهم مستشارين الأخ الرئيس محمود عباس أدوات التآمر الأكبر وخاصه أبناء قطاع غزه كل باسمه ولقبه وصفته والتاريخ لن يرحم ولن ينسى محاصرتكم وعدوانكم على أبناء قطاع غزه وصمتكم المخزي وعنصرية البعض الإقليمية تجاه قطاع غزه الجزء النابض بالثوره والانتفاضة.

حضوركم الى ساحة الجندي المجهول قرائنا الاحبه يزيد من قوتنا وعزيمتنا ويدفعنا الى المزيد من المطالبات والثورة حتى يتم اسقاط حكومة رامي الحمد الله وينعش بداخلنا اننا لازلنا بحركة ثوريه مناضلة هي حركة فتح من تدعو لهذه الفعالية المناضلة والمباركة يوم السبت الساعة 11 في ساحة الجندي المجهول هو الموعد والمكان الذي سيتم الهتاف بصوت واحد بحياة الرئيس محمود عباس ابومازن وسقوط حكومة الدكتور رامي الحمد لله . .