رعب وخوف التقارير الكيدية ان يتهم الواحد بانه من جماعة دحلان تكبل كادر فتح

0
383

كتب هشام ساق الله – اليوم تم تشيع جثمان الشهيد الصياد إسماعيل ابورياله بحضور حشد كبير وتم الصلاة عليه بحضور إسماعيل هنيه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وحشد من قياديين حركة حماس والملفت ان الشهيد لف براية حركة فتح وعليها درع العاصفة وعلمت ان جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان هم من تبنى الشهيد وتعهدوا بدفع مصاريف بيت العزاء كلها.

 

امام الكادر التنظيمي شواهد على الأرض امين سر إقليم واسير سابق وعضو لجنة إقليم وامين سر منطقة تنظيميه مقطوعه رواتبهم نشفوا ريقهم بحجة انهم متجنحين وكتبت ضدهم تقارير كيديه ارعبت الكثيرين من أداء واجبهم والقيام بدورهم لان هناك من يريد ان يذل كادر فتح ويكسر ارادتهم بهذه التقارير الكيدية .

 

معقول ان لا يذهب احد من أعضاء الهيئة القيادية لحركة فتح الى الجنازه او احد من لجان الأقاليم او كوادر معروفين واضحين يشار لهم بالبنان انهم ممثلين عن حركة فتح وتيار الشرعية رغم ان هناك اثنين من أعضاء الهيئة القيادية من مخيم الشاطئ كان يفترض ان حضر احدهم الجنازه .

 

باختصار هناك حاله من الجبن والخوف الشديد من كتبة التقارير الكيدية وهوس ان يتهم بالتجنح ويقطع راتبه او تتخذ بحقه تقارير للأسف كتبة التقارير لا يخافوا الله ولا عبد الله وايديهم سم تكتب بدون ضمير وبدون فهم وبالمقابل من يتلقوا التقارير لا ينظروا الى صحتها ودقتها ويتخذوا القرارات فورا بدون ان يعودوا الى الهيئات التنظيمية في قطاع غزه وبدون ان يعودوا الى راس الهرم التنظيمي في قطاع غزه مثلا الأخ ابوماهر حلس او احد من أعضاء الهيئة القيادية .

 

نعم نحن في حركة فتح نحسب حساب ان نتبنى الشهيد وندفع مصاريف بيت العزاء فلدينا عجز بالموازنة وليس لدينا صلاحيات بهذا الامر والموازنة لا تكفي المصاريف الطبيعيه والإدارية حتى نتبنى عزيات لذلك يخاف الاخوه في الأقاليم تبني عزيات والقيام بالواجب والدور المفترض ان يقوموا به حتى حين يقفوا الى جانب أحد الأخوة يقوموا بدفع مبالغ يستحي الواحد ان يتحدث عنها.

 

نعم جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان لديهم إمكانيات ماديه كبيره ويقوموا بفرض انفسهم وتبني عزيات وافراح ويقفوا الى جانب من يريد ان يقفوا الى جانبه وننظر نحن أبناء حركة فتح بخجل اننا لا نستطيع ان نفعل أي شيء تجاه ما يجري على الأرض .

 

متى سنتخلص من التقارير الكيدية ومتى سيكون في قطاع غزه قرار وامكانيات ماليه وقرار تنظيمي مستقل يمكن ان يعلم كادرنا على الجراءة واتخاذ قرار حتى لو كان فيه دفع أموال وتوفير الاحتياجات المالية حتى نستطيع ان نكون تنظيم قوي على الأرض متى سيكون في قطاع غزه قرار تنظيمي قوي.

 

الأموال والميزانيات مخصصه فقط لمن لا يعمل وللسفريات ومصاريف أعضاء اللجنة المركزية ولمصاريف كذابه بمفوضيات لا تعمل لا أحد يهمه حركة فتح وتنظيمها الحي في قطاع غزه لمواجهات متطلبات العمل والاندفاع لاخذ دورها الريادي والقيادي كما هو مطلوب والوقوف الى جانب كادرها في حالة العسرة.