لا اهلا ولا سهلا لكل الوفود الحكومية التي تزور قطاع غزه قبل رفع العقوبات على قطاع غزه

0
441

كتب هشام ساق الله شعبنا في قطاع غزه شعب طيب خرج بالألاف لاستقبال حكومة الدكتور رامي الحمد الله راجيا من الله ان تتحسن أوضاعه الداخليه وان يشعر بتحسن من تحقيق المصالحة وحتى هذه اللحظة ننتظر ان يتحسن الوضع وخاصه بموضوع الكهرباء وعودة الخصومات التي تقوم بخصمها السلطة الفلسطينية وان نرى تغيير واضح على الأرض نشعر فيه ان المصالحة هي التي تمنيناها

 

كل يوم يزور قطاع غزه وفد حكومي وهناك جدول للزيارات ولكن دون ان نسمع أي كلمه برفع العقوبات عن قطاع غزه او ان يتم اتخاذ قرار يساعد على تحسين جدول الكهرباء سوى التصريحات بوسائل الاعلام فقط للأسف الكيان الصهيوني يعلن انه سيعيد الخطوط الى ماقبل اتخاذ الإجراءات العقابية من قبل السلطه الفلسطينيه لدواعي انسانيه غير معقول ان يكون الاحتلال رحيم علينا وقيادتنا تنتظر اتخاذ إجراءات لترى ما يحدث بالمصالحة انهم غير مستعجلين

 

نعم من يعد الكفوف ويضرب على وجهه كل صباح مساء مستعجل ان تتوقف الضربات على وجه وتتوقف المزايدات التي تقوم بها حركة حماس والفصال الفلسطينية المختلفة وان يتم رفع العقوبات عن قطاع غزه وان يخرج احد من المسئولين وان يعلن عودة الخصومات ووقف كل الإجراءات التي تم اتخاذها حتى تطمئن قلوبنا بمعلومة نافعه ونرى أهمية ونتائج المصالحة

 

 

اين أولئك الذين اعتبرناهم قاده علينا من أعضاء اللجنة المركزية لماذا لا يقوموا بأجراء حوارات مع كادر الحركة في قطاع غزه لماذا لا يحضروا جميعا واحد تلوا الاخر نحن نستطيع حمايتهم بأجسادنا لانريد حماية حماس وغيرها فهو بمقل العيون ولكن للأسف هؤلاء فازوا بمواقعهم وعضوياتهم ويجنوا أموال وارباح من هذه العضويه ولا يريدوا ان يقوموا بدورهم كان الله في عونك اخي الرئيس على هذه الفئه المكسرة والمقشة ليقيموا جميع الكوادر شهر بقطاع غزه على الرحب حتى يحلوا مشاكل 11 عام في قطاع غزه كل شيء موجود فنادق وسمك وطعام ومشروبات غزه يوجد فيها كل شيء

 

نريد ان نسمع اخبار مطمئنه نريد قرارات تغيير واقعنا السيء تعبنا من جدول ال 4 ساعات كل 12 ساعه وتعبنا من الماء المالح وتعبنا من الحصار نريد ان نسافر مثل باقي البشر نريد ان تعود رواتب الموظفين ويتوقف الخصم حماس لم تتأثر بتلك القرارات ولا كادرها حماس اتخذت قرار برمي العبىء عن كاهلها وتركه لحكومة الوفاق الوطني باسم الوحدة الوطنية واصطادت صنارتهم الهدف

 

أتمنى على الأخ الرئيس الأخ القائد محمود عباس ترك استشارات المغرضين الذين يحيطوا به والذين يصوروا له أشياء غير واقعيه هم يريدوا تدمير ماتبقى من حركة فتح ويريدوا ان يدمروا كل ما تبقى من إمكانية استنهاض هذه الحركه المناضلة التواقة للاطمئنان والتمتع بالحد الأدنى من حقوقها ورفع الظلم عنها في كل شيء

 

لازال هناك تخبط كبير واضح بالاعلام الفتحاوي واعلام السلطة الفلسطينية ينجر خلف ردات الأفعال بدون ان يوصل معلومة واضحه وكل المعلومات التي تصل متخبطة ومتناقضة بالنهايه لن تتحقق ينبغي ان يتوقفوا ويخرسوا ويوقفوا كل ما يصرحونه ويبدوا بالتواصل مع الكوادر والجماهير الشعبية فهناك قاعدة كبيره وصلبه تريد ان تطمئن ويتوقف الجور والظلم الذي عانوا منه خلال 11 سنه من الانقسام

 

الإحباط ينخر في قلوبنا نحن بحاجه الى الاطمئنان والى رفع معنوياتنا وتحسين اوضاعنا بتحسين جدول الكهرباء اكثر من 4 ساعات وعودة الخطوط التي تم تقليصها من الكيان الصهيوني وتحسين الأوضاع وفتح المعابر وتقليص البطالة واشياء كثيره لا نريد فقط زيارات من اجل الزيارات بدون ان ينجز كل وزير على الأرض ويقوم بتقليص الهوه منع الجانب الاخر من الوطن وان يلم الجراح المفتوحة خلال فترات الانقسام