فخامة السيد الرئيس : محمود عباس ( أبو مازن ) حفظه الله

0
320


هذه الرساله وصلتني عبر صفحتي على الفيس بوك وهذه القصيده موجهه للاخ الرئيس القائد محمود عباس ورئيس وزراءه الدكتور رامي الحمد الله وكل المعنيين . لو تكرمتم بنشر المناشدة أدناه لعلها تصل لمن يعنيهم الأمر
يا ذا الرئيس , ويا رئيس وزراءه
مُهْــــــــــــــــــــــــداة إلى :
فخامة السيد الرئيس : محمود عباس ( أبو مازن ) حفظه الله

برغم إطلالة العام الميلادي الجديد فما زال أبناؤنا المعوقون حقوقهم ومخصصاتهم الاجتماعية محجوبة ولا يدرون أي باب يطرقون، وبرغم عدالة مطلبهم باسترجاعها، فإن صرخاتهم تذهب عبثا ولا يصلهم منها إلا الصدى …!!
فهل تتكرمون بإنصافهم وإرجاع مخصصاتهم وتحقيق العدالة الاجتماعية التي ينشدونها لهم

مَنْ لي بِشُكْرِ الناسِ تلك فضيلةٌ دينٌ لنا … وشريعةٌ نتصافى
فالشُّكْرُ لِلْمحمودِ.. جَلَّ جلاله أرْسَى لنا الذِكْرَى سَنَا ولِحَافا
نمضي بها.. بين الأنامِ.. تَذَكُّرَا فَلَعَلَّ أنْ تُصِبِ الْغَدَاةَ شَغَافَا
يا ذا الرئيس، ويا رئيس وزارةٍ نهديكم منا السلام شِفَافَا
قَدْ حُقَّ لِلْمَظْلُومِ.. يَصْدَحُ شاديا يرجو الْحُقوقَ ويَرْتجي الألطاف

أسْتَغْفِرُ الرَّحْمَن.. عَـــزَّ نَصِيرُنَا رَبَّاهُ.. غَوْثك.. كُنْ لنا هَدَّافَا
يا ذا الرِّياسة.. قد أتاكَ مُعَوَّقٌ حَمَلَ الرِّسَالَةَ.. شِعْرُهُ هَتَّافا
حَقُّ الْمُعَاقِ: بأنْ يعيشَ مُكَرَّمَا لا أنْ يُطَفَّفَ.. حَقّهُ.. إجْحَافَا
لِيَجِيءَ رَغْمَ النَّـيْرِ يَبْزُغُ فَجْرُنا نَحْيَا بِعِزٍّ.. أو نَصُول خِفَافَا
نبني كما بَنَتِ الأوَائِلُ مَوْطِنَا نَفْدِيهِ أنْفُسنا … نعيشُ كِفَافَا

يا ذا الرِّياسة.. ذا صَرِيخُ مُعَوَّقٍ أمِلَ الْعَدَالَةَ.. طالِبَاً إنْصَافا
هو أبْكَمٌ، أعمى أصَمُّ كليهما وبنوه.. من عَوَقٍ.. غَدَوا أنْصَافَا
أما الْكبيرةُ.. لا نقولُ تخَرُّصَا أسْنانُهَا هَرِمَتْ.. غَدَتْ أصْدَافا
أُخْتَانِ ـ في مَيع الصِّبَا ـ ومثيلها شَلَلٌ.. دَهَى الألْبَابَ والأعطافا
قالوا الصَّغيرَ عَسَى يُؤَمَّلُ بُرْؤُهُ وعلاجُهُ ب (الأُكْسُجِينِ ) يُعَافَى

نفسي الْفِدَا حجبوا حُقوق أعِزَّةٍ أوْدَى بهم .. رَيْبُ الزَّمَانِ .. تِلافَا
واسْتَكْثَرُوا بَعْضَ الْفُتَاتِ عَلَيْهِمُ سَاووا السَّقِيمَ مع الصَّحِيحِ يُكَافَى !
يا سادتي.. عفواً.. فَعُذْرِي بَيِّنٌ مَنْ لي يُهَدْهِدُ أنَّتِي طَوَّافَا
أوَلَيْسَ لي مِثْل الأوَادِمِ حاجة حَفَّاضَةٌ , حَوَّامَةٌ .. أتَشَافَى ؟؟
قُلْ مَا تَشَا , ربي .. إليهِ الْمُشْتَكَى يا مُبْتَلَى .. فَتَسَوَّرِ الأعرافا

الشئون الاجتماعية تحجب اسرة لديها اربع معاقين من المساعدات المالية للفقراء يفاقم معاناتها
youtube.com

جهاد درويش
جهاد
دمتم بكل الخير