مجموعات نسائية إسرائيلية ضد الإفراج المبكر عن موشية كتساف (رئيس دولة إسرائيل ) ترجمة بتصرف : هالة أبو سليم

0
425

إياى بلومانثيل – يديعوت أحرنوت –

أوديليا كرومان أحد ضحايا موشية كتساف

عبرت منظمات و جمعيات نسائية عن سخطها و غضبها من قرار الإفراج عن موشية كتساف و اعتبرت القرار مُشين و مثير للغضب و صفعة على وجه الضحايا “ضحايا موشية كتساف و كل ضحايا التحرش الجنسي ” .
وعلقت أويليا كرومان على هذا الخبر بقولها ” قرار إطلاق السراح المشروط قامت بخطوة سيئة و قرار سيء و يوجه رسالة لكل النساء فى إسرائيل أننا نعيش بخزي و عار .” وزير الاتصالات السابق و الذي أُتهم بتهمة التحرش الجنسي و أضافت السيدة أويليا كرومان ” أن إطلاق سراح المبكر لشخص أتهم بالتحرش الجنسي حتى أنه رفض الاعتراف بجرائمه فى نفس اليوم ضباط جيش الدفاع و الحاخام و أعضاء كنيست يُتهمون بالتحرش الجنسي مؤشر على المستوى المنحط و تدنى القيم الأخلاقية للمجتمع الذي نعيش فيه ” .
أوريت سولتسيانو مدير عام مؤسسة ضحايا الاغتصاب فى إسرائيل أيضاً أمتعض من القرار معتبراً أطلاق سراح موشية كتساف المبكر صفعة على وجه ضحايا كتساف و كل ضحايا العنف الجنسى ” بالرغم بينما المجموعات النسائية و النشطاء داخل إسرائيل ممتعضين من القرار ألا أن عائلة كتساف عبرت عن سرورها لهذا القرار .

ليور كتساف أخ الرئيس السابق و أدان الاغتصاب ” أننا نشعر بسعادة غامرة إزاء هذا القرار ” ” أننا نشكر الله و نشكر كل شخص لمؤازرته لنا و دعمه لنا ، أننا نقدر ذلك كثيراً و قد أمضى عقوبة السجن مدتها سبع سنوات ، أمضى منها خمس سنوات لآتهامة بقضايا تحرش جنس و اغتصاب ” .
من هي أوديليا كرومان :

اوديليا كرومان المستشارة لعدد من السياسيين الاسرائيلين ” الصفوة ” و مدربة نفسية و سلوكية قامت مؤخراً بنشر كتاب بعنوان ” أسرار ” تكشف فية خبايا العمل داخل القيادة الإسرائيلية من وجهه نظر شخصية ” .
خلال الخمس وعشرين عام السابقة عملت ضمن الدائرة السياسية الإسرائيلية و بدايتها كانت المتحدث الشخصي لبنيامين نتنياهو عندما كان سفيراً لإسرائيل فى الأمم المتحدة فى نيويورك و الناطق الاعلامى لموشية كتساف .
ومستشارة الرئيس ارئيل شارون للشؤون الخارجية و وزير الخارجية ديفيد ليفى ، عشرون عاماً للعمل مع بنيامين نتنياهو فى الأمم المتحدة و أيامة الأولى فالكنيست ، عادت للعمل معه كزعيم للمعارضة .
الشهادات العلمية : بكالوريس فى الادب الانجليزي من جامعه تل أبيب و شهادة ماجستير فى فن الاتصال و ماجستير فى الاداء المعرفى و السلوكى من جامعه ديربى .