نصيحة للاخ الرئيس قبل البدء بالتحضير للمؤتمر السابع

1
594

كتب هشام ساق الله – اخي القائد العام لحركة فتح رئيس دولة فلسطين رئيس نظمة التحرير الفلسطينيه طالما قلت في تصريحاتك انك لن تخوه او تعيب وانت قد تجاوزت ال 81 اتفهم هذا الامر وادرك ابعاده ولكن اخي الرئيس القائد الادوات المحيطه بك هي ادوات مهترئه لاتستطيع ان تخوض بهم طوشه فكيف تريد ان تغيير مسار حركه مناضله وثوره وتنقلها نقله نوعيه فهذا يتطلب ادوات يقفوا الى جانبك ويساندوك ويناقشوك ويجادلوك وبالنهايه تتخذوا معا القرار بالاجماع .

 

ادعوك وانت تحضر الى المؤتمر العام السابع ان تحرف نظرك عن الضعاف اعضاء اللجنه المركزيه الحاليين او الذيبن يرشخونهم لك وثبت فشلهم وان تختار الصقر معك فهو يحميك ويساندك ويدعمك ويحمل عنك اعباء المرحله لا ان تختار هؤلاء الذين استتمرؤوا امتيازات عضوية اللجنه المركزيه والمجلس الثوري لم تجني منهم سوى هزيمه تلو الهزيمه كيف تضم الى جانبك رجال خاضوا الانتخابات باسم فتح وكانوا الثاني في نتائجها واخرين يجديدوا الحرد واخرين يجيدوا فقط حضور الجلست ولا يتلكموا بكلمه داخل هذه الجلست يسارعوا فقط بتحصيل الغنائم من عضوية اللجنه المركزيه .

 

انا اقول المثل الشعبي المحلي اخبز عند الخباز حتى ولو اكل نصه واترك هؤلاء المتفزلكين المدعين انهم لازالوا بعد الثمانين والسبعين والستين انهم يستنهضوا حركة مناضله كل التنظيمات تنتظر نتائج المؤتمر الذي سيخرج عنه هؤلاء الذين سيعودوا الى القواعد ليبنوا تنظيم قوي يتحمل متغيرات المرحله القادمه مابعدك اعطاك الله العمر او مابعد غيرك يستطيعوا ان يتحملوا المسئوليه التاريخيه بالمعارضه الداخليه والنقاش والجدال في داخل الاجتماعات لا ان يكونوا طلاب مدرسه يستمعوا الى ناظرها .

 

اخي الرئيس محمود عباس القائد العام مستشارينك في الاونه الاخيره هم من المرتزقه من ملفوظي التنظيمات المختلفه من اليمين الفلسطيني الى اليسار الفلسطيني وهؤلاء المرتزقه يبحثوا عن مصالحهم وان يكونوا الى جانبك يعطوك الكلام الحلو هؤلاء كثيرا يحاولوا استبعاد كادر فتح المخلص الامين الذي يتحدث بالموضوع الفتحاوي وكثير من مستشارينك سمحوا لانفسهم بالحديث بعمق الموضوع الفتحاوي وهذا مش مسئوليتهم مستغلين انهم مستشارينك نعم هم مستشارينك بالسلطه وبمنظمة التحرير ولكن بحركة فتح مستشارينك يجب ان يكونوا فتحاويين ابناء حقيقيين لهذه الحركه المناضله حتى تخرج نصائحهم لصالح حركة فتح .

 

تخي الرئيس القائد العام اود ان انصحك نصيحه مختلفه موضوع المفصول محمد دحلان ان تتركه ولا تتطرق له في المؤتمر وماتجيب سيرته ولميضي المؤتمر كما هو معد له وان يكون دحلان خلاف المؤتمر والا يعطى مكانه كبيره وحيز من المؤتمر وان لا تتطرق له فاعتقد انك ستصيب الحقيقه وتوحد حركة فتح بعيدا عن كل الذين يطمحوا للسيطره على حركة فتح وتكون الحركه كلها متجانسه بدون دحلان ولا سيرة دحلان ولا أي شيء من هذا الامر .

 

منذ متى كان محمد دحلان يقوم بطرح الافضل وتصدير المثل بعد ان كان غارقا بالفساد الواضح والغير واضح وكل انواع العربدات والتجاوزات وغيرها يصبح اليوم يمثل المثمل والقيم ويضع برمج للحركه لايستوى الامر فالامر المبي على باطل يظل باطل ولا يتقدم الى الامام ابدا تدخلت الدول العربيه او غير الدول العربيه وقرار فصله اصبح خلف خلف المؤتمر من زمان وان يترك موضوعهم بدون نقاش او قرار وعلى ماهو عليه .

 

اخي الرئيس القائد العام محمود عباس قلت ولازلت احفظ ماقلته بانك لن تخون واو تعيب وان غزه جزء من الدوله ولان غزه العمود الفقري للمقاومه الفتحاويه والفلسطينيه وهي العمق الاستراتيجي لحركة مناضله مثل حركة فتح ينبغي ان تقوم قبل فوات الاوات وتكريس عزلها من بعض الوائر في السلطه الفلسطينيه ووزارات السلطه الفلسطينيه وبعد ان يتجسد الحقد ضد الحكومه والسلطه من هؤلاء الفقراء الذين خصمت علاوات الاشراف والاداره وغيرها ومنعوا من الترقيات ان يتحولوا بيوم من الايام للانتقام ضد مرشحين السلطه الفلسطينيه وكبر الهوه مع الاخوه في الضفه الغربيه نرجو انصاف تفريغت 2005 وكذلك المقطوعه رواتبهم بتقارير كيديه محكمه وانصاف اخرين كثير مثل موظفين هيئة المطارات وكذلك تجار مؤسسة الصغيره وغيرهم ممن ينتظروا الانصاف وتحقيق العداله من حركة فتح  .

 

استحلفك بالله ان ترفع كل القرارات الشفهيه لكل المؤسسات بعودة الامور الى ماكانت عليه زمن الشهيد القائد ياسر عرفات بان يتم صرف الترقيات وان يكون الموظفين المدنيين من ابناء قطاع غزه داخل الهيكليات والترقيات بانتظام وان ياخذوا كل مافاتهم بالماضي وكذلك العسكريين في الاجهزه الامنيه الفلسطينيه ان يتم ترقيتهم وان تصرف علاوة الترقيه باثر رجعي للجميع وان يتم وضع ابناء الحركه العاطل ابنائهم عن العمل والذين ينتظروا 10 سنوات الانقسام ان يعمل احد منهم باي مهنه بدل هذا الحصار الكبير وان يتم المسارعه بفتح معبر رفح بشكل يوم والتعامل بشكل طبيعي وفتح الطرق عبر معبر بيت حانون للطلاب والتجار وعبر معبر الملك حسين رحمه الله .

 

اخي ابومازنالقائد العام قم بتدوير من اصبحوا يمتلكوا الملايين من اصحاب المواقع الثابته منذ بدء السلطه بدعم من الاحتلال الصهيوني وثبيت منهم وعين شباب يعملوا بهذا المجال يفهموا الامر حتى لايستقوا هؤلاء على شعبنا الفلسطيني وسلطتنا .

 

حركة فتح الخضن الامين اخي القائد محمود عباس وكوادرها وابنائها يجب ان يشعروا بالمؤتمر انهم اعضاء حقيقيين وانه لايوجد مسلسل او سيناريوا سيتم تطبيقه كما جرى بالمؤتمر السادس وان تجري انتخابات تنظيميه سليمه حقيقيه في المجلس الثوري واللجنه المركزيه وان يتم تغيير كل الاعضاء السابقين باللجنه المركزيه ويبقى فقط الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس ابومازن والاخ الاسير المناضل مؤوان برغثوني والباقين الله يسهل عليهم والقلب راعيهم يكفيهم فشل ويكفيهم حرف الحركه عن خطها القويم وتاريخها الناصع المناضل .

 

انت اكثر من وقف الى جانب المراه في تاريخ حركة فتح يجب عليك ان تصدر اماكن مضمونه لهم وبعدد اكثر من اثنين او ثلاثه او اربعه واعطاء فرصه للقيادات الشبابيه وكذلك مختلف الساحات التنظيميه حتى تكون اللجنه المركزيه ممثله بشكل كامل تستطيع قيادة سفينة الفتح الى بر النجاه والى الامام بعد زمن طويل من التراجع فشخصنة الاحداث دحلان وغيره يؤخروا الحركه ولا يجمعوها والحديث بمنطق شخصي يسيء للحركه وكانها عجزت عن ميلاد كوادر كبار ومناضلين ضحوا بمستقبلهم وتاريخهم وانتصروا لشعبنا الفلسطيني .

 

ننتظر بعد المؤتمر السابع حركة جديده وقويه يقودها الاخ الرئيس القائد محمود عباس ومعه القائد مروان وهو ينعم بالحريه او بداخل الاسر فالتجربة ثورات العالم لازالت ماثله ومجاح قيادات داخل الاسر بالقياده ورفد اللجنه المركزيه بشل افضل مما كان موجود في الفتره السيئه الماضيه .

 

1 تعليق

  1. الرئيسية / خبر رئيسي / الاسماء المرشحة لبلوغ المجلس الثوري لفتح بالمؤتمر السابع
    الاسماء المرشحة لبلوغ المجلس الثوري لفتح بالمؤتمر السابع

    في خبر رئيسي 13 نوفمبر,2016

    رام الله / محمد عطا – شيرين أحمدفتح

    مع اقتراب موعد عقد المؤتمر السابع لحركة فتح في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، تشهد الساحة الفتحاوية حراكاً مكثفاً في كافة محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، تسعى للظفر بعضوية المجلس الثوري لحركة فتح.

    وبحسب استطلاعات ميدانية صحفية فهناك العديد من القيادات الفتحاوية الشابه سوف يحالفها الحظ بالحصول على عضوية المجلس الثوري في المؤتمر السابع للحركة والذي سيعقد في التاسع والعشرين في مدينة رام الله، ومن هؤلاء القادة النائب جمال حويل من جنين والدكتور حنا عيسى أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدساتوعضو المجلس الاستشاري للحركة.
    ومحمد حسن جبارين وكيل وزارة الحكم المحلي
    وماجد الفتياني محافظ أريحا
    وحسن فرج سكرتير عام الشبيبة الفتحاوية
    والعقيد إبراهيم أبو غربية عضو إقليم حركة فتح بالقدس
    وصائب نظيف عضو مجلس ثوري فتح
    والدكتور رويد أبو عمشة عضو إقليم فتح بنابلس
    وربيع حامد عضو إقليم فتح برام الله
    وسائد ارزيقات أمين عام اتحاد المعلمين الفلسطينيين
    وكفاح العويوي أمين سر حركة فتح وسط الخليل سابقاً،
    وبسام زكارنة عضو المجلس الثوري لحركة فتح
    ويزيد الحويحي رئيس الهيئة القيادية العليا لحركة فتح السابق في المحافظات الجنوبية
    وجمال عبيد عضو الهيئة القيادة العليا لحركة فتح السابق المحافظات الجنوبية
    وفضل عرندس عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    والاسير المحرر تيسير البرديني عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    واسامة القواسمي الناطق الرسمي باسم حركة فتح
    ونرمين ثابت عضو قيادة اقليم غرب غزة
    ومامون سويدان مستشار الرئيس محمود عباس لشئون الشباب
    واياد نصر عضو الهيئة القيادة العليا لحركة فتح السايق المحافظات الجنوبية
    وأحمد عساف رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني
    وناصر ابو بكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين
    وفايز ابو عيطة الناطق الرسمي ياسم حركة فتح
    ومنير الجاغوب مفوض الاعلام بمفوضية التعبئة والتنظيم
    ومراد السوداني رئيس اتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين
    واللواء بهاء بعلوشة رئيس اللجنة الامنية بالمجلس الثوري المناضلة فاطمة برناوي اول اسيرة محررة
    واللواء عبد الله كميل محافظ طولكرم السابق
    واللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية
    وابراهيم خريشة امين عام المجلس التشريعي الفلسطييني
    وجمال الشاتي عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وبلال عزريل أمين سر حركة فتح فى سلفيت
    ونايف سويطات عضو مجلس ثوري حركة فتح
    واللواء أكرم الرجوب محافظ نابلس
    وسرحان دويكات عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وبكر ابو بكر عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وجمال ابو الليل عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وجهاد ابو زنيد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح
    وبسام المجدلاوي مسئول ملف الاسرى
    وعمر الحروب عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وجمال ابو الرب عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وهيثم عرار عضو مجلس ثوري حركة فتح
    ونهى البحيصي عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    ونبراس بسيسو عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    وهيثم الحسن عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وسهام ثابت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح
    وعدالة الاتيرة رئيسة سلطة جودة البيئة
    وديمتري دلياني عضو مجلس ثوري حركة فتح وبسام
    ولويل رئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية
    وسفيان ابو زايدة عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وشامي الشامي عضو مجلس ثوري حركة فتح
    وأشرف جمعه النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح
    وسمير المشهراوي عضو المجلس الثوري لحركة فتح
    والدكتور نظام نجيب نقيب الاطباء الفلسطينيين
    وحسين شبانة نقيب المحامين الفلسطينيين
    ومحمد صبيحات مسئول التجمع الوطني لاسر شهداء حركة فتح
    ونهرو الحداد امين سر حركة فتح اقيلم شرق غزة
    ورامي الغف مسئول ملف جرحى حركة فتح
    وجهاد ابو العسل امين سر حركة فتح اقليم اريحا والاغوار
    وعبد الستار عواد امين سر حركة فتح في سلفيت
    ومؤيد شعبان امين سر حركة فتح اقليم طولكرم
    ورائد رضوان أمين سر حركة فتح في محافظة رام الله والبيرة
    ومحمود اشتيه امين سر حركة فتح اقليم نابلس
    ومحمد الحروب امين سر حركة فتح شمال الخليل
    ومراد شتيوي عضو اقليم حركة فتح في قلقيلية
    وموفق سحويل أمين سر حركة فتح في محافظة رام الله والبيرة
    وجمال جرادات أمين سر حركة فتح في محافظة جنين
    وياسر دودين أمين سر إقليم حركة فتح جنوب الخليل
    وعبد الحق شحاده امين سر حركة فتح اقليم غرب غزة
    وشاهر سعد الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين
    وصالح الياصيدي أمين سر اقليم حركة فتح في طوباس
    وجهاد رمضان أمين سر حركة فتح في إقليم نابلس
    وهاني جعارة أمين سر حركة فتح إقليم شمال الخليل
    وعماد خروات أمين سر اقليم حركة فتح في وسط الخليل
    ومحمود القلقيلي أمين سر حركة فتح في إقليم الوسطى
    وكمال مخامرة أمين سر حركة فتح إقليم يطا
    وجهاد حرب الباحث في قضايا الحكم والسياسة والمختص في الشؤون البرلمانية
    ويحيى يخلف رئيس المجلس الأعلى للثقافة والوزير السابق
    والحاج رفعت شناعة أمين سر حركة فتح إقليم لبنان
    ومحمود أبو الهيجا رئيس التحرير في صحيفة الحياة الجديدة
    وربحي القصراوي عضو المجلس الأعلى للقضاء الشرعي والمحكمة العليا الشرعية
    واللواء منذر ارشيد محافظ جنين السابق
    وشفيق التلولي عضو الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين
    وناهض زقوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق
    ومنى الخليلي عضو الأمانة العامة لاتحاد المرأة الفلسطينية
    واللواء السيد شعبان ابو عصر أمين سر المكتب الحركي المركزي للعسكريين
    وصلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني
    والسفير حسام زملط مستشار الرئيس محمود عباس للشئون الإستراتيجية
    وعاطف أبو سيف عضو الهيئة القيادية السابق لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    وريما كتانة نزال عضو في المجلس الوطني الفلسطيني وعضو الأمانة العامة للإتحاد العام للمرأة الفلسطينية
    وحسن أحمد عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    وزياد شعث عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية
    وزكريا التلمس أمين سر المكتب الحركي المركزي للصحفيين المحافظات الجنوبية
    وعبد الرحيم ابو جاموس عضو المجلس الوطني الفلسطيني
    وسالم ابو صلاح عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح السابق المحافظات الجنوبية
    ونهاية التلباني الأستاذ المشارك في كلية الإقتصاد والعلوم الإدارية جامعة الازهر
    والاسير المحرر عن القدس ابراهيم عليان
    احمد أبو هولي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح
    وعماد خالد الأغا رئيس مجلس إدارة جامعة فلسطين
    واسحاق مخيمر المستشار السياسي لوزارة شئون البيئة
    وعمر الشلبي امين سر حركة فتح في القدس
    وأبو جهاد فياض امين سر حركة فتح في منطقة الشمال
    وابراهيم ابو علي أمين سر حركة فتح اقليم الشرقية
    وراجي مسلم أمين سر المكتب الحركي المركزي للمهندسين
    وهاني حرب عضو قيادة اقليم حركة فتح في شرق غزة
    وكمال راضي أمين سر المكتب الحركي المركزي للمهن الطبية.

    وقال مصدر قيادي كبير في الحركة أن خارطة التحالفات والتشكيلات باتت واضحة المعالم، وأن بعض المرشحين يتحدثون وكأنهم في أولويات سلم النجاح والفوز مع آخرين، ضمن تشكيلة لها حظوتها لدى قيادة الحركة.

    وأضاف المصدر أن عددا من المرشحين “الذين ينوون الترشيح لعضوية المركزية” قد ينسحبون في اللحظات الأخيرة، خوفا من ادارة تحركات تهدف الى افشالهم، في حين تتواصل اللقاءات خلف الكواليس لوضع اللمسات الأخيرة على تحالفات اضطر البعض للدخول في لعبتها، لعل الفوز بعضوية المركزية يكون حليفه.

    ويستهجن البعض من كثرة عدد المرشحين الذي قد يتجاوز المائة، منهم، لا يمتلكون الكفاءة والتاريخ والقدرة لتولي مثل هذه المواقع، ويأتي رد عدد منهم، بأنهم يخوضون المعركة نزولا عند تشجيع ورغبة وضمان القيادة العليا للحركة.

    وتشير المصادر الى أن عددا من أعضاء المركزية الحالية، متحفظون في الترشح لدورة جديدة، معتقدين ويشعرون بأن هناك اصطفافا يعمل على افشالهم ومنع عودتهم الى عضوية المركزية، واستنادا الى هذا المصدر فان أمين سر اللجنة المركزية الحالية أبو ماهر غنيم لن يرشح نفسه، في حين أن نجله ماهر سيخوض المنافسة، كذلك، صبري صيدم وليلى غنام وانتصار الوزير وآمال حمد وجهاد أبو زنيد وموسى أبو زيد، هذه المصادر أفادت بأن هناك دائرة ضيقة لها رأي في اختيار المرشحين لخوض المنافسة، من بين أعضائها حسين الشيخ وجبريل الرجوب ومحمود العالول وماجد فرج الذي أكد عدم نيته الترشح.

    ومن بين أعضاء اللجنة المركزية الحالية سيخوضون الانتخابات، لكن، دون ضمان، أو غطاء واسناد من القيادة العليا للحركة، وفي المجلس الاستشاري تعقد اجتماعات لدعم عدد من أعضائه في خوضهم للمنافسة على عضوية المركزية، ومن بينهم أحمد قريع وأحمد غنيم.

    وقالت ذات المصادر أن أحمد حلس وروحي فتوح وابراهيم أبو النجا وأحمد نصر وعبد الله أبو سمهدانه وعبد الرحمن حمد وأمال حمد وابو جوده النحال وهشام عبد الرازق وعيسى قراقع وقدورة قارس وفدوى البرغوثي وفهمي الزعارير ونبيل عمرو وجهاد الوزير وحاتم عبد القادر وفاروق القدومي سيخوضون هذه الانتخابات، ويحظى توفيق الطيراوي بفرص كبيرة للفوز، على عكس سلطان أبو العنين، بينما يبدو صائب عريقات ومحمد اشتية واثقين من الفوز، رغم وجود تكتل داخل الدائرة العليا في الحركة، يعمل على اسقاطهما ولن تحظى جماعة دحلان بأي عضو في المركزية الذي عمل منه البعض قصة وملفا، وبالنسبة لعضو اللجنة المركزية الحالية زكريا الاغا، فهو لن يخوض المناسبة لأسباب خاصة، في حين يتردد خوض رفيق الحسيني ورمزي خوري المعركة الانتخابية.

    وتكشف المصادر عن لقاءات واتصالات تتم وتجري خارج السلطة الفلسطينية وفي العاصمة الاردنية بشكل خاص للتحشيد وكسب الانصار لخوض معركة المزكزية، وتتردد أنباء عن ثلاثة من الدائرة المقربة للقيادة العليا للحركة لن يخوضوا الانتخابات، لأن مقاعدهم محفوظة بالتعيين، وهناك الكثير من المفاجآت على طريق موعد عقد المؤتمر العام للحركة في قاعة أحمد الشقيري بالمقاطعة.

    وتحذر المصادر من تداعيات خطيرة بعد عقد المؤتمر وتشكيل اللجنة المركزية لحركة فتح، من بينها، احتمال انشقاق الحركة في حال شملت عضويتها أسماء غير قادرة على تحمل المسؤولية، ونجحت نكاية واغلاق طرق أمام الاخرين، ولا تاريخ أو ماضي يذكر لها.