الحج مقبول اكثر عن طريق معبر بيت حانون امام الاعاقه المصريه المتعمده

1
340

كتب هشام ساق الله – ادعو الى تحول الحج العام القادم عن طريق معبر بيت حانون عن طريق الضفه الفلسطينيه عبر الاردن اكرم وافضل للحاج الفلسيطي في قطاع  غزه بسبب الاجراءات المتعمده التني يقوم بها عناصر من الجيش المصري الشقيق وجماعة المعبر فلا يعقل ان تكون رحلة السفر بين معبر رفح للوصول الى مطار القاهره مع الاجراءات الروتينيه التي تتبع مع كل المغادرين من مطاراتهم .

 

امس اوقفنا عناصر من الجيش المصري على احد الحواجز بشكل متعمد رغم علمهم باننا حجاج من فلسطين 4 ساعات بشكل مستفز جدا تم تفتيش كل الباص والشنط التي موجوده بداخلها في حين اننا حين مررنا من جسر السلام اسقبلنا قائد القوه للجيش المصري بالترحاب وقام بتوزيع المياه على الحجاج واصدر تعليماته الى الجيش التابع له بحمل كبار السن واحضار كراسي لهم وكذلك حمل المعاقين وعمل كل اللازم .

 

امس رافقتنا السفاره الفلسطينيه وكان معهم اخي وصديقي الحبيب صائب حمدي الجمالي قاموا بتسهل الامور على المعابر والحواجز لتسهيل وصول الحجاج وصلنا الساعه السادسه مساءا وبقينا حتى بعد منتصف الليل ونحن ننتظر الدخول الى بوابة المعبر المصري وللاسف لم يسال عنا احد وبقينا بحاله من الاستفزاز ننتصر فتح المعبر ولكن بدون امل حتى بداوا بادخالنا باص باص والاجراء التفتيشيه التي قام بها موظفين الجمارك باعاقة انسياب دخول الحجاج بشكل واضح .

 

نعم هناك من اضاع حجته على المعبر وهو يعبر عن استفزازه مما جرى اضافه الى تاخيرنا ونحن ذاهبين الى مطار القاهره فقد اخذت الرحله الى مطار القاهره 17 ساعه واكثر ومجن بالباصات بانتظار المرور ان مايجري من اجراءات على معبر رفح من قبل السلطات المصريه يسيء للعلاقات التاريخيه مع شعبنا الفلسطيني اضافه الى اعاقة اداء فريضة الحج الركن الخامس من الحج وهذا مايحدث كل عام ودائما يتم اعاقة الحجاج والمسافرين الى مطار القاهره بالترحيل  .

 

انظروا الى ماجرى بالضفه الغربيه فقد اعلن نظمي مهنا مدير عام المعابر عن فتح معبر الكرامه لمدة 50 ساعه بشكل متواصل لعودة كل وفود حجيج الله الى مدنهم وقراهم في الضفه الفلسطينيه بشكل سهل ومحترم تضمن احترام اجراءات الدول التي يمر بها الحجيج في الاردن والمملكه العربيه السعوديه عبر المطارات او عبر البر

 

نقولها وبكل شجاعه بضرورة وضع موضوع الاعاقات التي تجري على معبر رفح من قبل البعض الذي يسيء للجيش والحكومه والعلاقات الفلسطينيه المصريه على اعلى درجات الاهتمام بين السلطتين وضرورة تحويل الحج عبر معبر بيت حانون وجسر الملك حسين ومن هم ممنوعين يتم عمل الاجراءات لهم عبر مطار القاهره الدولي لكي نريح حجاجنا من هذه الاستفزازات المتعمده .

 

بعثة الحج في قطاع غزه المكونه من انصار واتباع حركتي فتح وحماس لم يكونوا موجودين او بالصوره امس يبدو ان موسم الحج انتهى بهم بعد اداء الركن الاعظم في عرفات الله مع الاحترام لجهودهم التي بذلت بالبدايه وحتى النهايه ولكن كان بالامكان تقديم ماهو افضل لو تم وضع راحة الحج واستمتاعه بالحج بعيدا عن المرابح والسيطره التي تسيطرها الوزاره على موسم الحج بشكل حديدي .

 

 

1 تعليق