الفلسطينيون احتفلوا بالعملية الفدائية بتل ابيب ترجمة بتصرف : هالة أبو سليم

0
306

أدانه سعودية  للعملية الفلسطينية

بقلم : مائين غروسمان –صحيفة الجروزولم بوست الإسرائيلية

غردت مذيعه قناة الجزيرة الفلسطينية الأصل سلمى الجمل على تويتر  ” عملية رمضان  هي الرد المناسب لما يُسمى” بقصص عملية السلام ”  .

الفلسطينيون فى الضفة الغربية و شرق القدس يخرجون للشوارع احتفالا بعملية تل أبيب مساء يوم الأربعاء التي أسفرت عن مقتل 4اشخاص و عدد من الجرحى . و بينما تتابع التقارير عن حادث إطلاق النار خرج الناس فى شرق الق فى الضفة الغربية و تحديدا فى مدينة طولكرم الفلسطينية خرج العديد من الشباب يوزعون الحلوى على السائقين ،بينما فى مخيم الدهيشة فى مدينة بيت لحم   خرج   المئات من الشباب يهتفون تأيد للعملية و فى مدينه القدس الشرقية  خرج  الناس يغنون  ويرقصون بصوت مرتفع . وقد عبر الفلسطينيون ايضا عن فرحتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتبادل التهاني و التبريكات على أثر – عملية رمضان – المروعة التي أُستخدم فيها الأسلحة الأوتوماتيكية  وانتشر هاشتاج عير وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “اننا   نكسر صيامنا بقتلهم ”  فى إشارة الى اضطرار الشابين اللذان قاما بالعملية لكسر الصيام  خلال تواجدهم بالمطعم الاسرائيلي و نفذوا العملية . وعلقت المذيعة الفلسطينية سلمى الجمل التى تعمل فى قناة الجزيرة بان هذة العملية رداً على ما يُسمى بقصص عملية السلام التى يحاول البعض ترويجها ” .
وعلى النقيض من الموقف الفلسطيني ، عبرت وسائل الاعلام السعودية عن تنديدها بالعملية اللفلسطينية فى تل أبيب .
وعلى صفحتها عبر الفيس بوك علقت قناة العربية و هى قناة سعودية ” بان القتلى فى هذة العملية هم ” ضحايا ” على عكس ما كان مألوف فى معظم وسائل الاعلام العربية حيث يُطلق دوما عليهم لقب ” المستوطنين ” و عبر المعلقين عن استياؤهم و امتعاضهم من هذا التعبير الذى اطلقتة القناة العربية كون الضحايا هم الفلسطينيون و ليس الاسرائيليون . عبر همام النيازى عضو نقابة الصحفيين السعوديين أدان العملية بعدة تعليقات على تويتر

“ان عملية تل ابيب عى عملية أرهابية أن دعمنا و تأيدينا للاخوة الفلسطيينين لا يعنى اننا نقبل بقتل المدنيين و الابرياء ، ونقدم التعازي لعائلات الضحايا و أضاف قائلاً اننى أشدد على ان قتل الابرياء و المدنيين فى الشوارع هو ارهاب حتى لو حدث ذلك فى افغانستان أو طهران ”