المجلس الثوري الحالي لحركة فتح هو الاسوء في تاريخ حركة فتح

0
594

كتب هشام ساق الله – 47 عضو من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح قدموا طلب لعقد جلسه للمجلس الثوري الا ان هيئة رئاسة المجلس الثوري لم تستجب لهم والسبب حسب رايي المتواضع ان المجلس الثوري يعمل وفق وقت فراغ اعضاء اللجنه المركزيه وهو لم يتحترم نفسه بدايات انتخابه لذلك يتم تجاهل طلباتهم حين يقوموا بممارسة دورهم هؤلاء يريدوا ان يعملوا شيء باخر فرصه اللجنه المركزيه مش فاضيه ومشغوله عشان هيك لن ينعقد المجلس بسبب ارتباطات لعشر سنوات قادمه من الرحلات والزيارات والمهام وجمع الاموال بالمهامات والبدلات .

 

اكثر من عام لم يعقد المجلس الثوري أي جلسه له رغم انه يفترض ان يعقد بالعام على الاقل من 4- 5 جلسات ويمكن اكثر بسبب التجهيز لانعقاد المؤتمر السابع ولكن اللجنه المركزيه تضرب عرض الحائط النظام الاساسي فالجزء المتدوال بحركة فتح هو جانب الفصل والاتهام بالتجنح واتهام بعض اعضاء المجلس الثوري بانهم يتحركوا بتعليمات من محمد دحلان المفصول من حركة فتح .

 

نعم هذا المجلس هو الاسوء في تاريخ حركة فتح اذا ماقارنا ادائه واداء المجالس السابقه وحتى المؤتمر الخامس منه رغم كل تحفظاتنا وماخذنا عليه وخاصه في ظل التعيينات الكثيره التي وقعت فيه ولكن كان هناك نقاش وحوار ونقد وكان اعضائه يقوموا بالحد الادنى من دورهم .

 

نتذكر كيف قرانا عن النقاش داخل اجتماعات المجلس الثوري في دوراته المختلفه وكيف كان الطرح والنقاش وكيف كان مستوى اعضاء المجلس الثوري كانوا في احيان كثيره اكثر عطاء من اعضاء اللجنه المركزيه وكانوا ينتقدوا اداءها بشكل كبير وواضح رحم الله القاده الاوائل للحركه الابطال والمناضلين ورحم مكانة مرتبة المجلس الثوري وكيف كانت التنافس على عضويته .

 

اما هذا المجلس فلم يكن في تاريخ الحركه مجلس سلبي اكثر منه لم يقم بدوره وفق النظام الاساسي وعقدت جلساته بفترات متبعاده وهذا المجلس الاول الذي يتم فيه فصل اعضاء باللجنه المركزيه واعضاء بالمجلس الثوري وبكتلة فتح البرلمانيه ولم ياخذ موقعه ولم يصوتوا ويصادقوا على توصيات وقرارات اللجنه المركزيه وغدت جلساته ندوات ثقافيه وخطاب للاخ الرئيس محمود عباس القائد العام وليس اكثر .

 

منذ اكثر من عام لم يعقد هذا المجلس جلساته رغم انه حسب النظام الداخلي فيه ينبغي ان يعقد جلسه كل ثلاثة شهور ولكن يبدو ان اللجنه المركزيه والاخ الرئيس مشغولين لذلك تم تاجيل جلساته اكثر من عام كامل .

 

الغريب ان هناك اسماء مناضله وكوادر متميزه ضمن اعضاء هذا المجلس ولكن الاغرب ان هؤلاء جميعا اجروا عقولهم ولم يتفاعلوا مع هذه المرتبه التنظيميه الهامه والوسيطه في ظل عدم انعقاد المؤتمر العام السابع فلم يتم تطبيق أي من قرارات هذا المجلس التي تم اتخاذها طوال فترات انعقاده وكل جلساته ولم يتم نقد أي عمل او اداء للجنه المركزيه ولم يقوم اعضاء المجلس بدورهم سوى تمرير مصالحهم الخاصه وحضور الجلسات وصدور بيانات ختاميه .

 

يبدو ان من يعارض في هذا المجلس لن يكون له نصيب بالمجلس القادم ولن تمرر مصالحه ومصالح عائلته ابتداء من زوجته وابنائه واقاربه وانسبائه وكل من يعارض يوضع بالقائمه السوداء و التهمه جاهز انه دحلاني .

 

حتى الدحلانيين الذين هم اعضاء في المجلس الثوري الخوف قاطع ركبهم فهم ايضا يجلسوا مثل غيرهم لايعارضوا ولايقدموا أي موقف يبدو انهم عرفوا اين تهذب الامور وكيف تفسر الامور ومش ناقصهم والكثير منهم تم فصله او اسقاط عضويته ولم يتم الاعلان عن الامر وكل من يعارض يوضع بالبلاك لست ولايتم التنسيق له .

 

عقدت الجلسه او لم تعقد بحضور كافة الاعضاء او الاعضاء المقيمين في رام الله والضفه الغربيه بمن حضر فلن يكون لهم أي دور او موقف والدوره اقتربت من الانتهاء اذا كان هناك نيه حقيقيه لعقد المؤتمر العام السابع او انه سيتاجل عام اخر على طريق العشرين عام حتى يذهب النصاب القانوني لاعضاء اللجنه المركزيه ويستدعي الامر الى عقده للضرورة القصوى .

 

وكان قد اعلن أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، أمين مقبول إن المجلس الثوري للحركة سيعقد اجتماعا يوم 16 الشهر الجاري في رام الله .

 

وأضاف مقبول في تصريح لـ “شاشة نيوز” أن اجتماع المجلس الثوري سيناقش ملفات الوضع السياسي والوضع الداخلي للحركة والوضع الوطني.

 

وأوضح مقبول أن ملف الوضع السياسي سيناقش آخر تطورات القضية الفلسطينية بالإضافة إلى كلمة للرئيس محمود عباس يُجمل فيها حصيلة زياراته واتصالاته التي قام بها، كما سيتم مناقشة الاتصالات المتعلقة بالمحكمة الجنائية وقرار مجلس الأمن.

 

أما الملف الداخلي فقال مقبول : سيتم نقاش تقارير مفوضيات الحركة “اللجنة المركزية”، وتقارير رؤساء لجان المجلس الثوري، وتقارير من اللجنة التحضيرية عن مؤتمر الحركة السابع من حيث الاعداد والتحضير، بالاضافة إلى تقرير من لجنة التقيم حول تقيم الوضع الداخلي، وتقارير عن مختلف الاوضاع التنظيمة وخاصة في غزة .

 

وأشار مقبول أن الملف الوطني سيتم فيه مناقشة أوضاع المخيمات ووضع القدس والأسرى والعلاقات الوطنية والمصالحة .