الاقتصاد الاسرائيليى يزدهر فى مجال صناعة الطاقة ترجمة : بتصرف هالة أبو سليم

0
348

الخبراء فى مؤتمر الجروزولم بوست المنعقد فى نيويورك يتحدثون عن الانجازات الجيوسياسي لهذا الاكتشاف .

“أذا وقفت على بنايه شاهقة فى تل أبيب فانك سنشاهد اكبر عمليه بناء فى العالم ”

بقلم : ميشيل غرو سمان –صحيفة الجروزولم بوست الإسرائيلية باللغة الانجليزية -23-5-2016

اكتشاف إسرائيل لحقول الغاز الطبيعي سيكون المدخل للعلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية مع جيرانها و تعزيز لاقتصادها . هذا ما ذكره  الخبراء فى مؤتمر صحيفة الجروزولم بوست الإسرائيلية فى مؤتمرها السنوي المنعقد فى نيويورك . وتحدث الباحث  القانوني الاقتصادي الاسرائيليى العالمي  أفرايم شليمش قائلاً “قطاع الطاقة الاسرائيليى لدية الإمكانيات للتطور و الانطلاق نحو أفاق المستقبل حين سمحت للشركات الكبرى لتكون جزءاً من الاقتصاد و لتوظيف عدد اكبر من الايدى العاملة  المتنوعة و لديهم مهارات متنوعة ” .
وأضاف أفرايم قائلاً ” لا تكمن الأهمية فى هذا الاكتشاف من الناحية الاقتصادية لجلب الأموال و خلق فرص عمل بل من الناحية الجيوسياسية و الإستراتجية لدولة إسرائيل  ، خلال العامين السابقين ، إسرائيل كانت تتصرف بذكاء  بالاستفادة من الغاز الطبيعي فى الاستخدامات العسكرية ،للأغراض الدبلوماسية ، كيف دار الحديث عبر مذكرات تفاهميه لتزويد جير وأكد الباحث نفسه ان ” شركة (نوبل أنرجى ) مثال  للشركات الأجنبية كونها كانت صبورة للغاية خلال فترة  التحديات الاقتصادية فى مجال صناعة الطاقة  بالرغم من ذلك  حذر بان الشركات العامة لن يكون لديها القدرة للانتظار لسنوات من البيروقراطية ”
وصرح كيث أليوت نائب رئيس شركة نوبل انرجى لعمليات الشرق الأوسط بان شركته وقعت عقد لتزويد الأردن بالغاز الطبيعي و هذا مثال كيف ان إسرائيل ليس لديه القدرة على الاكتفاء الذاتي من الغاز بل انها تصدره للخارج و لاهداف جيوسياسية ”

منذ ثلاث سنوات منذ ان بدأ الغاز يتفق من حقل الغاز الاسرائيليى (تمار )فى البحر المتوسط  جنوب مدينه حيفا .

وتملك شركة نوبل انرجى 36% من الأسهم ، صرح اليوت بأننا أصبحنا نزود إسرائيل 50% من الاحتياجات من الطاقة وسمحت للهواء النظيف عوضا عن الفحم وساهم ب 5بليون شيكل للحكومة الإسرائيلية لخلق برامج تكون جوهرية   وضرورية ” . “إسرائيل تقف على أهبة الاستعداد “لجنى ثمار ” هذه الامتيازات كما ذكر أليوت من المفترض ان يتم تدفق الغاز للعملاء فى عام 2019″
وعند سؤال عن أصداء عملية المقاطعة ،عقبت الوزيرة  نيلى شاليف  – لأمريكا الشمالية “أن العلاقات مابين إسرائيل و رجال الأعمال الأمريكيين قوية  ومتقدمة جدا و ذلك عبر التعاون مابين مئات من رجال الأعمال الأمريكيين و الاسرائيلين و فى ازدياد بكل عام و أنا لا أرى اى تأثير لحملة المقاطعة  وأوصى  إيزى تافوى رئيس التنفيذي لشركة سندات إسرائيل ” من يريد مناهضة حملة المقاطعة عليه شراء سندات لمدة 10 سنوات و بهذا تساعدون إسرائيل و تلقنوهم درسا ” و أضاف قائلا ” ان الاقتصاد الاسرائيليى ازدهر بنسبة 180% فى العشرين سنة الماضية “أذا وقفت على بنايه شاهقة فى تل أبيب فانك سنشاهد اكبر عمليه بناء فى العالم ”
نوبل انرجي شركة :

نوبل انرجي هي شركة نفط أمريكية. تمتلك حصة 40% في حقل ليفياثان. كما وقعت في مطلع  وقعت عقدا مع شركة البوتاس العربية   فى الاردن  لبيع الغاز لمدة 15 عاما