اما ان الاوان ان يعودوا مبعدو كنيسة المهد الى بيت لحم بعد 15 عام من ابعادهم الظالم

0
312

13112611_1179084625456870_802523054_oكتب هشام ساق الله – لاني احبهم ومتضامن معهم جميعا مبعدو كنيسة المهد وتربطني علاقه اخويه بهم جميعا شاركتهم اليوم وقفتهم امام مقر الامم المتحده في مدينة غزه بحضور حشد كبير من وسائل الاعلام الفلسطينيه وقيادات ورجالات العمل الوطني وكل من يحب بحق مبعدين كنيسة المهد كما كتب المبعد فهمي كنعان على صفحته بالدعوه الموجهه التي استجاب لها عدد لاباس فيه من المحبين والمتضامنين مع قضية ابعاد المناضلين عن بيوتهم واهلهم وذويهم ومحبيهم .

 

اخوتي معبدوا كنيسة المهد في قطاع غزه والخارج الذين يصروا على العوده رغم انف المحتلين الصهاينه كل عام يقيموا فعاليات بمناسبة هذا اليوم الحزين علىهم انهم اخرجوا بيد سلطتهم وباتفاق مخزي ان يتم ابعادهم الى قطاع غزه الذين فتحوا لهم صدورهم وبيوتهم واستقبلوهم احسن استقبال وهم جزء اصيل من ابناء شعبنا الفلسطيني لكن لابد ان يعود هؤلاء الابطال الى بيوتهم ويعيش ابنائهم وسط من تبقى من عوائلهم الذين يفقدوا الاباء والابناء والاعزاء كل عام .

 

حق هؤلاء الاطفال الذين كبروا ان يكملوا مسيرت حياتهم في ازقة وشوارع بيت لحم الجميله وان يتعرفوا على اقاربهم وعوائلهم بعد هذه السنوات وان تتدارك السلطه الفلسطينيه خطيئتها وان تطالب بحق هؤلاء العوائل بان يعودوا جميعا الى بيت لحم هم وابنائهم وبناتهم وزوجاتهم .

 

رفعنا يافطات تطالب بعودة مبعدين كنيسة المهد وبالاجرام الصهيوني باستخدام وسيلة الابعاد ورفعنا الاعلام الفلسطينيه بعيدا عن الفصائليه المقيته لان قضية مبعدين كنسة المهد قضية وطنيه بامتياز ينبغي ان يشارك الجميع فيها وان ترفع قضية امام المحاكم الدوليه تجبر الكيان الصهيوني على عودتهم الى بيوتهم بعد هذه السنوات من الابعاد .

 

وقد الفقى احد الاخوه المبعدين بيان صادر عن المبعدين في غزه والدول الاوربيه امام مقر الامم المتحده وتم تسليم رساله الى بان كيمون الامين العام للامم المتحده تطالبه بالتحرك من اجل عودة المبعدين الى بيت لحم وان يقوم بدوره وواجبه تجاه هذه القضيه الانسانيه .

 

نص البيان

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ( 39 ) الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

 

بيان صادر عن مبعدي كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه في الذكرى الخامس عشر للابعاد

 

في الوقت الذي يستعد مبعدي كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه دخول العام الخامس عشر للابعاد تستمر جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني من اغتيالات واعتقالات وتضيق الخناق على اسرانا وهدم المنازل واستمرار حصار قطاع غزه ومدينة القدس والمسجد الاقصى وابعاد اهله عنه الى غزه ذلك من الجرائم الاسرائيليه .

 

اننا مبعدو كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه اذ نحيي ذكرى يوم المبعد الفلسطيني نجدد مطالبنا بانهاء معاناة مبعي كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه حيث اننا نقف على اعتاب العام 15 من الابعاد ومعاناتنا لازالت مستمره بل وتتفاقم يوما بعد يوم في ظل عدم التزام الاحتلال الاسرائيلي بالاتفاق على عودتنا بعد عامين من الابعاد وحرمان اهالي المبعدين من زيارة ابناءهم في قطاع غزه وحرمان المبعدين من القاء نظرة الوداع الاخيره على من فقدوا من اقاربهم حيث فقد 17 من المبعدين ابائهم وامهاتهم واخوانهم واخواتهم ولم يتمكنوا رؤيتهم او وداعهم اضافه الى فقداننا للشهيد القائد المبعد عبد الله داوود الذي عاد الى ارض الوطن محمولا على الاكتاف ووري الثري في مسقط راسه دون ان نستطيع وداعه والوقوف الى جانب عائلته اضافه الى ملاحقة الاحتلال للمبعدين الذين ابعدوا الى الدول الاوربيه وفرض اقامات جبريه على بعضهم من قبل الدول المستضيفه .

 

الى متى ستنتهي معاناتنا في ظل التقصير الكبير من الجانب الرسمي الفلسطيني في قضيتنا وعدم تكليف من يتولى هذا الملف ومتابعته بشكل رسمي للوصول الى عودتنا الى بيت لحم وايضا لمتابعة احوال المعدين والوقوف على معاناة اهاليهم ومشاكلهم

 

لاشك اننا نحمل داخلنا كثير من الغضب سببه خدلان الكثيرين لنا وتجاهل قضيتنا وتجاهل نضالنا رغم ذلك سنبقى الاوفياء الى دماء الشهداء والى اسرانا البواسل وسنبقى كما عدتمونا مثال للتضحيه والفداء من اجل وطننا الحبيب فلسطين ومن اجل القدس الشريف .

 

اننا مبعدو كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه وفي ظل دخولنا العام الخامس عشر نطالب بما يلي :

  • نطالب السيد الرئيس محمود عباس ابومازن بالعمل على انهاء معاناة مبعدي كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه وصولا الى عودة المبعدين الى مدينة بيت لحم .
  • نطالب القياده الفلسطينيه برفع قضية مبعدي كنيسة المهد الى كافة المحاكم الدوليه وعلى راسها محكمة الجنيات الدوليه بعتبارها جريمة حرب وفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي .
  • نطالب الشئون المدنيه والسيد حسين الشيخ بتحمل مسئولياته في العمل على استصدار تصاريح لاهالي المبعدين من اجل زيارة ابناءهم في غزه وكذلك عودة زوجات وابناء المبعدين الى بيت لحم وفي هذا الملف نرى تقصير كبير من قبل الوزارة وعدم ايفاء السيد حسين الشيخ بوعوده في العمل على ذلك قبل عام عندما التقيناه في غزه
  • نطالب مجلس الوزراء وخاصه وزارة الاعلام الفلسطينيه بضرورة اثارة قضية المبعدين من كنيسة المهد اعلاميا على الساحتين الفلسطينيه والدوليه بعد ان بقيت طي الكتمان .
  • نطالب الامم المتحده والسيد بان كي مون الامين العام للامم المتحده بالوقوف الى جانب مبعدي كنيسة المهد والانتصار لحقوق الانسان والضغط من اجل اعادة المبعدين الى بيوتهم في ظل استمرار جريمة الابعاد المخالفه للقانون الدولي الانساني ولاتفاقية جنيف الرابعه
  • نطالب المقاومه الفلسطينيه في قطاع غزه وخاصه كتائب عز الدين القسام بوضع قضية مبعدي كنيسة المهد ضمن الملفات التي ستدرج في المفاوضات القادمه على الجنود الماسورين في قطاع غزه .
  • نطالب منظمة الصليب الاحمر وكافة مؤسسات حقوق الانسان بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي من اجل تامين زيارة لاهالي المبعدين لابنائهم في قطاع غزه وزيارات لزوجات المبعدين وابنائهم الى الضفه الفلسطينيه .

المجد والخود لشدائنا الابرار

والحريه للاسرى والاسيرات

والعوده العاجله لكافة المبعدين عن ارض الوطن

 

مبعدو كنيسة المهد في غزه والدول الاوربيه

10/4/2016