انظروا الى اللحظات الاولى للافراج عن الطفله الاسيره المحرره ديما الواوي حالتها مقلقه

0
383

كتب هشام ساق الله – وانا انظر الى اليوتيوب الذي تم عرضه على مواقع الانترنت واتابع الطفله الاسيره المحرره ديما الواوي اصغر اسيره فلسطينيه وهي اصغر طفله اعتقلت بالعالم وانظر الى عيونها وفكرها الشارد كانها تبحث عن شيء فقدته مصدومه من الكاميرات هذه الطفله حالتها مقلقه ويتوجب عرضها باسرع وقت على اطباء نفسيين من اجل تقييم تجربتها وحرمانها من طفولتها .

 

الدوله الوحيده في العالم التي تعتقل الاطفال هي دولة الاحتلال الصهيوني وهي الدوله الوحيده ايضا التي تشرعن التعذيب حفاظا على امنها الكاذب ويتعاملوا مع انفسهم على انهم فوق القانون الدولي ولايوجد ناقد ولا رادع ولا محاسبه لهم من أي دول العالم فهم يضربوا عرض الحائط بكل القوانين والانظمه الدوليه .

 

في التاسع من شباط فبراير 2016 اعتقلة ديما الواوي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بحجة انها تحمل سكينه الطفله التي ولدت 20/11/2003 تعتقل وتحكم بالسجن الفعلي لمدة 4 شهور ونصف دون ان يتم النظر الى انها لازالت طفله صغيره اقل من ان تعتتقل في سجون الاحتلال الصهيوني او في أي سجن بالعالم وقبل أسبوعين صدر قرار بإطلاق سراحها قبل شهرين من موعد انتهاء الحكم.

 

انظروا الى التسجيل التلفزيوني ديما خافت من مواجهة الكاميرات الصحافيه وعيونها شارده كانها تبحث عن احد وحتى حين قابلت والدتها لم تتغير حالتها والدة ديما تقول لـ موقع وطن إن اعتقال ديما أثناء ذهابها الى المدرسة كان مريراً، وأنها قضت الأيام تعدها لقاء طفلتها واحتضانها وتؤكد أن وضع طفتلها صعب جداً، وصادم.

 

والكلمه التي قالتها ديما لكاميرة وطن يارب يطلعن في اشاره منها الى من تركتهم خلفها من زميلاتها بالاسر النساء المعتقلات في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

انشر التقرير حول اعتقال الاطفال في سجون الاحتلال الصادر عن هيئة الاسرى والمحررين والذي نشره الاخ الباحث والاسير السابق الاخ عبد الناصر فروانه على صفحته الخاصه فلسطين خلف القضبان .

http://www.anhri.net/palestine/palestinebehindbars/pr041200.shtml