اكتشاف النفق يقيد و يحد من خيارات حماس فى المقاومة ترجمه : بتصرف هالة أبو سليم

0
279

بقلم : ياعكوف لابين –   محلل  اسرائيلى -صحيفة الجروزولم بوست 19-4-2016

الان الكرة  فى ملعب حركة حماس !!  وهم الان فى ورطة حقيقية . 

 حماس مراجعه حساباتها فيما إذا كان هذا المشروع ” حفر الأنفاق ” يستحق كل هذا التعب و المجهود و الاستثمارات المالية أما نجاح المؤسسة العسكرية الإسرائيلية و تفوقها من الناحية التكنولوجية و الاستخبارية .

أن عملية اكتشاف النفق   بفضل التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة و بفضل “المخابرات و عيونها ” تُعد ضربة نوعية و تاريخية ضد حركة المقاومة الإسلامية –حماس – .
الذراع العسكري للحركة استثمر ملايين الشواكل فى بناء مثل هذه الأنفاق ووفر مئات العمل ممن يقومون بالحفر ليل نهار و أيام و شهور على مدار سنيين  يعملون على مدار الساعة بدون كلل او ملل لحفر الأنفاق للمقاومة  و تنفيذ لرغبة القيادة السياسية فى الحركة ..
ولكن تغيير دراماتيكي قد حدث لصالح إسرائيل و هي تنجح فى القضاء على تهديد الأنفاق الأرضية  “القادم من غزة ” .

الان على حماس مراجعه حساباتها فيما إذا كان هذا المشروع ” حفر الأنفاق ” يستحق كل هذا التعب و المجهود و الاستثمارات المالية أما نجاح المؤسسة العسكرية الإسرائيلية و تفوقها من الناحية التكنولوجية و الاستخبارية . من المفترض ان تستغل حماس هذه الأنفاق فى حربها القادمة ضد إسرائيل من خلال عناصر وحدة النخبة القسامية .هذه الوحدة لديها مهام قتالية و عسكرية ومنها خطف جنود الاحتلال الاسرائيليى
ويبلغ عناصر النخبة القسامية 20،000عنصر  فهم يحتاجون للأنفاق للوصول إلى داخل إسرائيل على وجه السرعة و لكن من خلال جهاز الاستشعار و مراقبه الذبذبات و الطائرات بدون طيار التي تراقب الحدود مع قطاع غزة (هذا سيعيق تقدم  المقاومة )
هذا التطور يتيح المجال أما القيادة السياسية و العسكرية و صُناع القرار فى إسرائيل للتفكير و التراجع عن اى قرار بضرب كل من يحاول مس السيادة الإسرائيلية .

من ناحية أخرى أن عملية اكتشاف الأنفاق نتيجة أجهزة الاستشعار و مراقبة الذبذبات الصوتية تُشكل قفزة نوعيه فى الصراع مع حركة حماس و هو أيضا نتيجة تكثيف الجهود فى المؤسسة العسكرية الإسرائيلية فى موضوع اكتشاف الأنفاق .
إذا كان اكتشاف و تدمير هذه الأنفاق يتم بدون تعريض حياة ملايين من الاسرائيلين للخطر ،صُناع القرار فى دولة إسرائيل سوف يكتشفون انه من غير المجدي شن اى عملية عسكرية ضد قطاع غزة .

السعي الحثيث و الدءوب للمؤسسة العسكرية الاسرائلية و الشين بيت ساهما بشكل كبير فى اكتشاف النفق أذا ما واصلت إسرائيل نجاحها فى الكشف عن الأنفاق بإمكان حماس أن تغلق ملف “أنفاق المقاومة ” و تتراجع فى قدراتها العسكرية .