حاله من التخبط في تصريحات اعضاء اللجنه المركزيه تقتل كل المفاجئات

0
588

كتب هشام ساق الله – حسب تصريح الناطق باسم حركة فتح مفوض الاعلام والثقافه بالحركه الاخ نبيل ابوردينه مفاجئه من العيار الثقيل ستتخذ خلال الفتره القادمه ولكن هناك من ينفس كل المفاجئات ويحرقها وبالنهايه القرارات التي ستتخذ تذهب ادراج الرياح من كثر فقد خرج علينا عضو باللجنه المركزيه زي حمصة الشخطوره بان السلطه ستلغي التعامل بالشيكل الصهيوني واستبداله بعملات اخرى متاحه ويمكن توفيرها .

 

كان عليه ان ينتظر يوم يومين ثلاث ايام قبل ان يفقد تصريح الاخ نبيل ابوردينه صاحب نفس الاسم حتى يفكر شعبنا ويقلق الكيان الصهيوني على القرارات التي يتم اتخاذها وتحليل التصريح واتعابهم شويه حتى يخافوا او يفكروا بالخوف على السريع نريحهم بان يصرح بما يتم انتظاره من مفاجئه .

 

وعضو لجنة مركزيه ينشر الاعلام الصهيوني انه وجه تحيه بالعيد الصهيوني عيد الفصح المجيد موجه رساله تهنئه بالعيد نعرف انه العرف الدبلوماسي ونعرف البرتكول ولكن مايحز في نفسي ويغضبني ويغضب كل ابناء حركة فتح انه يتحدث عن الامر بصفته التنظيميه وهذا يوقعنا بتحمل المسئوليه التاريخيه بالتنسيق مع الكيان الصهيوني كنت اتمنى ان يشعر بشعور كريم يونس وماهر يونس والاسرى الذين لم يتم الافراج عنهم في صفقة وفاء الاحرار ان يتذكر معلمه فؤاد الشوبكي الذي يعاني كل يوم .

 

قمة التخبط ماجرى الاسبوع الماضي والجاري بعقد مؤتمر عمال فلسطين وتصريحات بتعيين وكيل وزارة التربيه والتعليم والمطالبه باستقالة الدكتور صبري صيدم وما جرى من بيانات صادره عن مناطق في جنين ولجنة اقليم جنين تستنكر ماقيل بحق من تم تعيينه وكيل وزاره ولا احد يعرف وين الطوشه المهم ان الحركه تعمل ضد الحركه والطوشه شغاليه حول اقالة رئيس اتحاد النقابات العماليه في الضفه الغربيه قمة التخبط .

 

تخبط اخر هل هناك جلسه قريبه بين فتح وحماس في الدوحه استكمال للحوار الذي تم الاسابيع الماضيه او لا احدهم يقول الاسبوع القادم هناك جلسه واخر من نفس اللجنه المركزيه يقول انه لايوجد جلسه في القريب العاجل قصة بتخزي شغاله من تخبط واسع وواضح وكانهم لايجلسوا مع بعضهم البعض .

 

الغالبيه العظمة من اعضاء اللجنه المركزيه كل واحد بيقطينه بيقطن ولايوجد برنامج ينظم تصريحاتهم ولا احد ينسق مع الاخر ولا يوجد احترام بينهم .

 

تعازينا بوفاة القائد اللواء عثمان ابوغربيه ابوعبد الله الله يرحموا ويسكنه فسيح جنانه ارتاح من عضوية اللجنه المركزيه ومن همها .

 

أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة مساء الأحد 17 أبريل/نيسان أنه خلال الأيام والأسابيع القريبة المقبلة “ستكون هناك مواقف سياسية واضحة ستخرج عن المألوف”.

 

وأضاف أبو ردينة، في تصريح لتلفزيون فلسطين الرسمي من موسكو، حيث يرافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي بدأ زيارة رسمية إلى روسيا، أن “القضية الفلسطينية أمام مفترق طرق”.

 

وذكر أبو ردينة أن عباس “يتحرك عربياً ودولياً لوضع الجميع أمام مسؤولياته”، مشيراً إلى أن جولته الأوروبية والدولية في هذه الأيام “تحمل معاني كبيرة، خاصة وأننا أمام مفترق هام وخطير”.

 

وقال أبوردينة: “هناك قرارات فلسطينية، وهناك حركة فلسطينية مع الدول الأوروبية الهامة، اليوم الرئيس في موسكو، وبالأمس كان في فرنسا، وقريباً سيقوم بجولة عربية هامة”، مضيفا أن الهدف من هذا كله هو “وضع النقاط على الحروف، وعدم السماح باستمرار الوضع الحالي على ما هو عليه”.

 

وأكد أبو ردينة أن على الحكومة الإسرائيلية أن تتوقف عن كل إجراءاتها، وأن تتراجع عن كل مواقفها المدمرة للمسيرة السلمية، مشدداً على عدم إمكانية القبول بهذه السياسة الإسرائيلية وبهذا العجز الأمريكي وبهذا التراجع الدولي في شؤون القضية الفلسطينية.

 

وقال أبوردينة: “على الدول الكبرى أن تتراجع عن مفاهيمها السابقة وانحيازها الكامل” للحكومة الإسرائيلية، التي اتهمها بأنها “تجر المنطقة بأسرها إلى مزيد من العنف والدمار والمشاكل التي لا نهاية لها”.