حركة فتح بقطاع غزه هناك 3 تجنحات تجنح مسموح وتجنح غير مسموح وتجنح بيلبقله

0
287

كتب هشام ساق الله – اصبح من المؤكد ان هناك ثلاث تجنحات بحركة فتح احدهم مغضوب عليه ومكروه والاخر مع جماعة الشرعيه مرضي يستخدم اسماء اعضاء في اللجنه المركزيه  ويغنوا على ليلاهم وتجنح اخر بيلبقله يستقطب كل الاطراف المهم ان يكون بالصوره ويجمع اكثر اصوات في المؤتمر العام السابع لحركة فتح والهيئه القياديه مش قادره تحسم الامور

 

التجنح المكروه والمحارب والذي تقطع رواتب كوادره والمتهمين بالانتماء لمحمد دحلان المفصول من حركة فتح اصحاب التيار الاصلاحي بحركة فتح الذين لايزيدوا الا من معهم من نفس التوجه من زمان قبل الاختلاف الكبير ولديهم اطر موازيه على مستوى كل اذرع حركة فتح ولديهم قياده ومعهم اموال زي الرز بيفتوا فت اموال الامارات العربيه المتحده

 

التجنح المسمى بالشرعيه بقايا ايتام مرحلة نبيل شعث اعداد محمد دحلان وخصومه يتحزموا تاره بنبيل شعث وهو لايدري اين الطوشه واحيانا يتصلوا باخرين باللجنه المركزيه وهمهم الاول والاخير اقصاء جماعة محمد دحلان وان يقال انهم فعلا جماعة الشرعيه وهؤلاء اغلبهم لايمتلكوا تاريخ نضالي عريق بحركة فتح يبحثوا عن مكان لهم في القياده الوسطيه لحركة فتح

 

اما التجنح الثالث الي بيلبقله والذي يعمل تحت سمع وبصر الهيئه القياديه ومع الاطر الشرعيه بالحركه ويتلقى موازنات موازيه لموازنات الهيئه القياديه واصحاب هذا التيار والتجنح يقوموا باستقطاب اعضاء المؤتمر السابع ومؤيديهم ومناصريهم بداخل حركة فتح هناك حفله وهناك حفله وهنا تكريم وهناك تكريم وهنا اقليم وهناك اقليم اموال تدفع بشكل متوازي مع الهيئه القياديه

 

للاسف الهيئه القياديه مش عارفه من وين تتلقاها مش عارفه ايش تسوي والسبب قلة الحسم وعدم وجود امكانيات لديها لتواجه كل هذه التجنحات ويتعاملوا بعسلك يانحله كما ان امكانيات بعض اعضاء الهيئه القياده التنظيميه والقياديه ضحله للاسف فقد جاء بعضهم ببرشوت الى القياده وبتنسيب من معلمينهم للاسف

 

واخرين يترقبوا وينظروا من بعيد بعضهم يجس النبض هنا وهناك بلقاء وبحديث وبزيارة عمره الى رام الله وان طالت فترة اقامته فهي حج والاستقطاب على اشده وهناك من يبني قصور على السحاب ويتامل ان يكون موجود باي صوره المهم ان يكون موجود واخرين يوهموا البعض الحالم باللجنه المركزيه ان كل غزه خلفهم واذا اشتدت وطيس المعركه فلن تجد احد معهم

 

الغائب عن كل مايجري هم ابناء حركة فتح الحقيقيين والمناضلين الذين فقدوا الامل من كل تلك التجاذبات يتحدثوا فيما بينهم ويحاولوا عمل شيء ولكن للاسف لا احد يذكرهم ولا احد يسال عنهم يتذكرونهم حين يموتوا تكتب اجمل ذاتيات نضاليه بحقهم الله يكون بالعون وشدي حالك يابلد من شيخك حتى الولد

 

على اللجنه المركزيه تفعيل دور النظام الاساسي لحركة فتح وحسم مواضيع بشكل تنظيمي وتفعيل المحكمه الحركيه وكذلك لجنة الرقابه وحماية العضويه  حتى نرى عقاب تنظيمي موجود بالنظام الاساسي لحركة غير قطع الرواتب والفصل ووقف الترقيات واشياء كثيره غير العقاب التنظيمي التنظيمي التنظيمي ولعل اشد ايلام ووجع من كل تلك العقابات في ظل شبكات الامان الوهميه