600شركة إسرائيلية و 850 شخصية إسرائيلية ضمن تسريبات وثائق بنما ترجمة :هالة أبو سليم

0
396

الشخصيات الشرق أوسطية  ووثائق بنما

بقلم : الصحفية نوجا تارنبولسكى – هأرتس- ميديا لاين 4-أبريل 2016

ملك السعودية و مدير مكتب رئيس وزراء الاسرائيليى آنذاك  آرئيل شارون برزت أسماؤهما ضمن التسريبات  لما يُعرف بوثائق بنما  القائمة طويلة تشمل عدة أسماء بارزة والتي كشف عنها تسريب لشركة موساك فونسيكا القانونية و مقرها بنما . ومن ضمن الشخصيات الشرق أوسطيه و السياسية التي كشفت عنها هذه الوثائق و هي عبارة 11.5مليون وثيقة يعود البعض منها للعام 1977  ومن الأسماء الشرق أوسطيه :  السيد محمد مصطفي و هو الشخصية المقربة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ،إياد علاوي رئيس وزراء العراق السابق ،على أبو الراغب رئيس وزراء الأردن السابق ،حمد بن جاسم بن جابر ال نهيان رئي وزراء قطر السابق ،الشيخ حمد بن خليفة أل تانى أمير قطر السابق والشيخ خليفة بن زايد ال نهيان –رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة و علاء مبارك ابن الرئيس المصري السابق محمد حسنى مبارك .

الاتحاد الدولي للصحافة وهو منظمة غير ربحية مقرها واشنطن و هو يضم مئات من الصحف بما فيها صحيفة هأرتس الإسرائيلية أعلنت ” أن مصدر غير معروف لدينا قام بالحصول على وثائق و عكف على تحليلها المئات من الصحفيين خلال الأسابيع الماضية ” .

حوالي 600شركة إسرائيلية و 850 شخصية إسرائيلية ضمن ممن تسربت أسماؤهم فى وثائق بنما  منها بنك هبوعليم وبنك لئومى  الذي وظف بعض الأمانات من خلال الشركة القانونية وبنك لئومى الذي تم الكشف عن نشاطه الملحوظ فى مدينة نيوجرسي و جزيرة القنال . للبنوك الإسرائيلية و  وللأفراد ،أحد الاتهامات :اذا الشركة تملك الودائع و الارباح كما هو منصوص عليه بقانون  الضرائب الاسرائيلي ،بالتالى تسقط التهمه المنسوبة لهذة الشركات فاذا الوضع غير ذلك فان التهمه بالتلاعب لا تزال قيد النقاش .

ويدور الحديث عن 33 شخصيه أمريكية حكومية مرتبطه بتجار المخدرات فى المكسيك و منظمات أرهابية مثل حزب الله و دول مثل كوريا الشمالية و ايران من ضمن الدول المذكورة في هذة الوثائق و احد هذة الشركات شركة الطيران السورية التى استخدمت لقتل رعاياها من السوريين!!!

وصرح مايكل بارتيم المدعى العام الاسرائيلى و نائب رئيس حركة المساوة فى اسرائيل لموقع

 ميديا لاين “عدم حدوث ضجة كبيرة و اعتبارها فضيحة نتيجة القانون الاسرائيلى للضرائب المعمول به فى السنوات الأخيرة ، انها لعبة القط و الفأر ” .واضاف قائلا “ان برنامج إسرائيل ناجح جدا مما جذب الكثير من الاسرائليين ،فلا يوجد اليوم خصوصية و احترام لخصوصية الافراد خصوصاً فيما يتعلق بالاموال و الارباح  ،زمن احترام الخصوصية فد انتهى و هذا  من وحهة نزر الشفافية خصوصاً فيما يتعلق بالسياسيين وأضاف بارتيم “أن أثارة هذا الموضوع دوليا سيجعل من موضوع التهرب الضريبي  خطير للغاية  تحديدا موضوع وصول الأموال للمنظمات الإرهابية  “الكثير من الحكومات تسعى الان الى لفرض ضرائب على هذة الاموال فهم يريدون الان معرفه كيف يتم تمويل الارهاب ولكن فى الوقت نفسه سيكتشفون الكثير من التهرب الضريبي ” ترأس القاضي عامير الجانب الاسرائيليى  لدى شركة موسيكا فونسيكا  علمت هأرتس الصحيفة الاسرائلية ، بأن ماؤر ذكر فى الاسبوع الماضى ان الشركة القانونية فى بنما أبلغته أن الملفات تم سرقتها من الحاسوب و ان اى معلومة تستخدمها تُعتبر مسروقة ” من الصعب  حصر كم المعلومات التى تم سرقتها او الحصول عليها . ان تسريب مثل هذة المعلومات أشبه ما يكون بالقنبلة الذرية و بات من غير الواضح من سيكون الضحية الرئيسية لهذة التسريبات . كم من الوقت سيستغرقه قيام مئات من الاشخاص مراجعه حساباتهم و اعمالهم و كيف سيؤدى انكشاف هذا الأمر لأسقاط حكومات و اشخاص  و شخصيات عامه .  مثلا أسم (سباير هولدنج  شركة منذ عام 2002 فى جزر العذراء  ،موجودة فى سجل الشركات بأسم جاكوب وينرث محامي اسرائيلى فى العام 2009 اتهم بتهمه غسيل الاموال ولكن تم تبرئته بالمحكمة  خلال المحاكمة ثبت ان الشركة تلقت مبلغ بقيمه   7.5$مليون دولارمقابل تأدية خدمات لصالح رجل اعمال اسرائيلى من أصل روسي   في عالم الصحافة يبدو انه لا أحد يتذكر أو يهتم فالقضائح الحالية تستحوذ على اهتمام العامة.

موشية بيرمان يبلغ منتصف العمر تجاهل السؤال اثناء تناولة لطعام الغذاء فى كشك للفلافل وفى أشارة الى وزير الداخلية الاسرائيليى الذي حكم علية بالسجن لمدة 15 عاما بتهمه الفساد . محمد عليان صاحب كشك فلافل تشاركه العمل زوجته و ابنه الصغير علق على الموضوع قائلا “بإنكان أي شخص إن يسرق هل تستطيع  أن تنكر ذلك ؟

ولكن اشخاص أمثال دوف وبغلاس الذى  عمل كمستشار لشارون أو امثال  ايدان عوفير ، عيدى إنجل و تيدى سيجا  هذة الاسماء من الممكن ان تصيب المجتمع الاسرائيلى بالصدمه  بتهمه تههربهم من الضرائب .