رضينا بالهم والهم مارضي بينا هذا حالنا بموضوع الكهرباء

0
502

كتب هشام ساق الله – اين اللجنه الوطنيه المشرفه على موضوع الكهرباء اين الكتاب والصحافيين اين القطاعات الشبابيه ومؤسسات المجتمع المدني الصامتين على مايجري بموضوع الكهرباء يتم سرقتنا من ساعتين الى ثلاثة ساعات كل دوره وخاصه دورة الصباح والدوره الثانيه بعد الساعه ثلاثه مساءا .

 

ماتقوم به سلطة الطاقه التابعه لحركة حماس من مناكفه مع رام الله على حساب الشعب الفلسطيني الذي يعاني بشكل كبير من اشياء كثيره قلة العمل وكذلك الحصار واغلاق المعبر والان سرقة ساعات من الدوره التي تاتي فيها الكهرباء كل 8 ساعات ماذا نفعل وماذا نقول هذا كثير كثير مايجري هو مناكفه مش محترمه .

 

كل الاطراف تتحمل المسئوليه لماذا لايتم اعفاء محطة الكهرباء وسلطة الطاقه التابعه لحماس بشكل اوتماتيكي دون الانتظار والمناكفه كل شهر وتقليل ساعات الكهرباء كل مناكفه وهناك من يحول هذه الساعات الى اموال على حساب الشعب وحساب اشياء اخرى يتم تحويلها من المحطه الى بنود مختلفه على حساب راحة المواطن .

 

رضينا بالهم والهم مارضي بينا ماذا يريدوا اكثر مما يجري من حصار وضغط على الشارع الفلسطيني ان مايجري هو عملية اذلال واضحه وكسر لارادة شعبنا الفلسطيني الذي لم تستطع طائرات العدو الصهيوني بكسره ان مايجري من مناكفه من اجل المال ومن اجل الصلاحيات هو عملية اذلال لشعبنا وتركيعه .

 

العدو الصهيوني لم يكسرنا ولم ينتصر على شعبنا الفلسطيني الذي انتصر على شعبنا هم حركة حماس ومؤسساتها وكذلك السلطه الفلسطينيه في حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني بقيادة رامي الحمد الله هؤلاء الذين يخوضوا حرب ضد شعبنا الفلسطيني بقطاع غزه هؤلاء الذين يريدوا قهر شعبنا الفلسطيني وهزيمته واخضاعه .

 

المناكفات الجاريه لاطراف الانقسام تزيد من معاناة شعبنا الفلسطيني وتعطي الكيان الصهيوني الطرق والوسائل لقهر شعبنا الفلسطيني باسم الحرص على الوطن واشياء اخرى كذابه بتنا لانصدقها ولانثق بكل الذين يتحدثوا عن اساباهم بقطع التيار الكهربائي .

يذبحونا من الوريد الى الوريد ويضيقوا علينا حياتنا في ارض الرباط باسم الوطن وباسم تحرير فلسطين وهم بالحقيقيه يعملوا من اجل مصالحهم الخاصه في كلا اطراف الانقسام الداخلي والشعب اخر اولوياتهم .