ماذا عن الذين يتعرضوا كل يوم للموت والصدم من الدراجات الناريه والتكاتك

0
446

كتب هشام ساق الله – لان حياة المواطن الذي يمشي بالشارع مش مهمه كثير يتم تخفيض التراخيص للدراجات الناريه الموت السهل والتكاتك التي تتحرك وتمشي بشوارع البلد بدون رقابه وبدون أي حماية للمواطن الذين يموت كل يوم او يتم صدمه من تحركات هذه الاجسام الغير منضبطه .

 

اريد ان اعرف هل اطلعت وزارة المواصلات على تقارير عدد حالات الموت العامه الماضي والذي قبله كم حاله تم القاء القبض على من يقوم بصدم الاطفال والنساء والختياريه والمواطنين بشكل عام من التكاتك ومن الدرجات الناريه واذا حدث ان تم القاء القبض على احدهم يتم تحويلها للقضاء العشائري ويتم حلها وبالنهايه لاحقوق للذي يتم صدمه .

 

التخفيض الذي قدمته وزارة المواصلات نامل بان يتم التعامل مع الدرجات الناريه والتكاتك مثل السيارات وضبط حركتهم وقيامهم بوضع اشارات فسوريه على سياراتهم ويكون بها ارقام حتى يتم معرفة وتميزز الدرجات التي تقوم بصدم المواطنين وعمل حوادث كل يوم .

 

شركات التامين لاتقوم بتامين هذه الانواع من الاليات المتحركه ولو باي صوره من الصور لعدم توفير وسائل الحمايه للسائقين وكذلك المارين بالشوارع وهذا الامر يعرض كثير ممن يصابوا وضياع حقوقهم وعدم القدره على علاجهم بالمستشفيات وهذا الامر يجعلنا نستغرب من خطوة وزارة المواصلات يفترض انها تقوم برفع رسوم الترخيص وليس العكس .

 

كلنا امل ان يتم التعامل مع حوادث الدرجات الناريه وعمليات الصدم التي تقوم بها بدرجه اكبر مما هو موجود وتحديد خطوط وساعات سير التكاتك وان يتم الرقابه عليهم من قبل الشرطه ومعاقبتهم عدم الملتزمين بالتعليمات المروريه بشكل واضح حتى يتم ضبطهم ووقف حاله الموت السهل الذي نشاهده ونراه ونسمع عنه كل يوم يكفي موت للشباب .

 

اكثر مايؤلمني هو صدم كبار السن من رجال ونساء في الشوارع وخاصه في المناطق المظلمه والسير الغير منضبط لهؤلاء بطريقه مسرعه من اجل انجاز اعمالهم وبالنهايه من يصدمونه يظلوا فترات طويله وهم يعانوا من العمليات الجراحيه وكذلك المشي لن انسى والدة صديقي التي تم صدمها فقد عانت اكثر من عام من جراء اصابتها ولن انسى ايضا صديقي الذي صدمه تكتك وبقي في الفراش والعلاج اشهر وبالنهايه سجلت الحوادث ضد مجهول .

 

قال الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات في غزة “ان وزارته قررت تخفيض رسوم ترخيص الدراجات النارية لحوالي 50% ابتداء من يوم الثالث من الشهر القادم اي نيسان “ابريل” لهذا العام

 

وأوضح الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات في غزة خليل الزيان في تصريح خاص لدنيا الوطن”ان رسوم ترخيص الدراجات النارية والتكاتك في العادة يُقدر بمبلغ 1200شيكل وبعد التخفيض سيصل الى 600شيكل وهذا المبلغ يدفع لمرة واحدة في العمر عند شراؤه مشيرا “ان رسوم تجديد الترخيص للتكاتك والدراجات النارية سيكون بقيمة 100 شيكل كل عام .

 

وأشار الزيان “ان هنالك 15000ألف تكتك ودراجة نارية في القطاع مرخصة ومسجلة لدى الوزراة وهنالك ما هو غير مسجل وليس لدينا احصائية اجمالية لعدد الدراجات والتكاتك .

 

ولفت الزيان “ان وزارته لجأت لهذا القرار لعدة أسباب اهمها “الحالة الصعبة التي يحياها القطاع والتي لا يتمكن فيها المواطنون من دفع القسط الواجب عليه لذلك رات الوزارة التخفيض على المواطنين بالاضافة الى الحوادث المرورية المتكررة ويجب أن نفهم أن عملية الترخيص لها أهميتها الكبرى وهي تحافظ على حفظ الدراجات والتكاتك لأصحابها .

 

وختم”هذا القرار جاء بعد المشاورة بين وزارة النقل والمواصلات وكذلك  المعنيين في وزارة المالية .