بنك فلسطين بخير

0
460

كتب هشام ساق الله – قرات على احد المواقع خبر بعنوان بنك فلسطين يواجه ازمه سحب ارصدة العملاء وخسارات فادحه تواجهه والخبر يبدا بتصريح للنطق باسم وزارة الماليه واثار بي هذا الموضوع تساؤلات كثيره اتصلت باحد اصدقائي مدراء البنك وتحدثت معه وكذلك بصديق له اسهم في البنك والجميع نفوا ماورد بالخبر .

 

دائما مثل هذه الاخبار تكتب وتنشر من اجل الاثاره اكثر منها من اجل الحفاظ والحرص على المال الفلسطيني فبنك فلسطين قبل فتره وجيزه اشترى البنك التجاري الفلسطيني الذي له فرع رئيسي في غزه وعدة فروع في الضفه الغربيه واشترى جزء كبير من اسهم البنك الاسلامي العربي .

 

اكد لي صديقي المدير بالبنك بان البنك يقوم باقراض قروض جديده ودعاني ودعا كل المعنيين بالامر بزيارة البنك ومشاهدة صالات البنك فالبنك وضعه لم يتغيير والخبر الذي نشر بهذا الموقع هو خبر غير صحيح وكاذب .

 

قال لي صديقي الذي لديه اسهم بالبنك بان أي مشروع ناجح هناك من يحاول النيل منه وهدمه هناك اشخاص لايريدوا أي مشروع ناجح ينجح ويقوموا ببث الدعايات والاكاذيب بحقه من اجل هدمه وتدميره بنك فلسطيني هو طليعة الاستثمار الفلسطيني واحد اهم المشاريع الاقتصاديه الكبرى.

 

واضاف صديقي انه ينتظر ان يتم توزيع ارباح الاسهم في البنك خلال الايام القادمه ولو في أي شيء مما يقال لما وزعوا ارباح الاسهم على المساهمين .

 

باختصار هناك من هم اعداء للنجاح ويقوموا بكتابة الاخبار وتلفيقها من اجل الاثاره وحث المهتمين على زيارة مواقعهم والاطلاع على اخبارهم دون ان يضعوا امام اعينهم أي وازع وطني او ضميري ويقوموا بالنشر فقط للاستعراض ليس اكثر .

 

انظروا الى الخبر الذي تم نشره فيه فقرات اخباريه مذكور به 3 شخصيات هذا دليل على ان الخبر غير متواصل مع بعضه البعض وملفق ومتناقض مع كل ماورد فيه .

 

بنك فلسطين يواجه أزمة سحب أرصدة العملاء وخسارات فادحة

 

صرح الناطق باسم وزارة المالية الفلسطينية معن قاسم أن بنك فلسطين يخضع الان لمجموعة تحقيقات محلية ودولية تتعلق بخسارات مالية غير شرعية كبيرة واستخدام غير قانوني لاموال العملاء.

 

وذكر المصدر أن الحكومة الفلسطينية غير ملزمة قانونيا بضمان إيداعات بنك فلسطين حسب قوانين سلطة النقد المتداولة بالاضافة أن حجم الخسارات للبنك كبير ويتعدى قدرة اي جهة فلسطينية حكومية على تغطيته ماليا.

 

وصرح مسؤول حكومي رفيع المستوي بان سلطة النقد مصدومة ومتفاجئة جدا من حجم الخروقات القانونية المرتكبة من جهة بنك فلسطين. و يواجه البنك عقوبات مالية لأنتهاكات غير قانونية ارتكبتها إدارة البنك قد تودي الى انهيار البنك بشكل تام.

 

ومن جهة اخرى ذكر مدير عام الرقابة المالية السيد حسن عساف ان اجمالي سحب الإيداعات خلال اليومين الماضين وصل ٩٠ مليون دولار وان هناك حاله هلع متفهمة لدى عملاء البنك نتيجة قيام العديد من العملاء بسحب إيداعاتهم من بنك فلسطين وان مصير البنك اصبح مجهول تماما.