توضيح بشان مقال كتبته بعنوان قطع الارزاق ولا قطع الاعناق بلطجة شركة الاتصالات بحماية الشرطه

0
360

كتب هشام ساق الله – زارني صديقين يعملان فنيان في شركةالاتصالات الفلسطينيه بشكل شخصي لايضاح الجوانب الفنيه التي دفعت شركة الاتصالات الفلسطينيه للقيام بالحمله اردت ان اوضح مانقلوه لي ان الذي دفع الشركه لازالة التعديات على كوابل واعمدة شركة الاتصالات تعرض الفنيين في الشركه الى مخاطر اثناء عملهم بسبب وضع الراوترات او الخطوط الخاصه بهم على شبكة الاتصالات وهذا يؤدي الى حوادث عمل وكهرباء للفنيين مما يعرضهم للخطر الشديد .

 

واكدوا على انهم لم يقوموا برفع أي خط او راوتر غير موجود على اعمدة وخطوط شركة الاتصالات الفلسطينيه وتحدثوا كثيرا عن هذه الجوانب وانا وعدتهم بان انشر هذا التوضيح اخويه ومحبه فيهم هم شخصيا وليس في شركة الاتصالات الفلسطينيه السيئه في خدماتها وتعاملاتها مع مجموعة الاتصالات الفلسطينيه وشركاتها .

 

انا كتبت المقال انتصارا لهؤلاء الشباب الذين يسترزقوا في هذه المهنه الجديده على شارعنا واطالبهم برفع كل ادواتهم على خطوط الشبكه حتى لايتركوا مجال لهذه الشركه المستقويه على ابناء شعبنا بان يكون لديها حجه ومنطق وعلى شركة الاتصالات ان تجد لغه وطريقه لكي تكسب الشارع الفلسطيني باداء افضل وخدمات افضل .