رحم الشهيد المناضل الاسير المحرر العميد ايمن محمد انيس جرادات ابومحمد

0
426

كتب هشام ساق الله – اتقدم بالتعازي الحاره من الاخ الاسير المحرر اللواء هلال جرادات باستشهاد ابن عمه الاسير المحرر العميد المناضل ايمن محمد انيس جرادات ابومحمد الذي اغتالته يد الخيانه والعماله باطلاق النار عليه اثناء وجوده في سيلة الحرثيه قضاء جنين بعد اعتقال استمر 23 سنه في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

اتصلت اليوم بصديقي وقمت بعزائه امام مقر التلفزيون الفلسطيني اثناء الوقفه الاحتجاجيه التي نظمها ملتقى الاسرى المحررين في سجون الاحتلال بحضور حشد من المتضامنين من نشطاء الاسرى واصدقاء الشهيد الاسير ايمن جرادات اضافه الى متضامين مع الاسير المضرب عن الطعام الصحافي محمد القيق .

 

القى الاسير المحرر المبعد الى غزه الرفيق المناضل مصطفى المسلماني عضو اللجنه المركزيه للجبهه الديمقراطيه لتحرير فلسطين وعضو لجنة الاسرى للقوى الوطنيه الاسلاميه تحدث فيها عن مناقب وعلاقته من الاسير الشهيد ايمن جرادات مستنكر العمل الاجرامي الذي قام به شخص معروف تم اهدار دمه من قبل حركة فتح ومطالبا باعتقاله وتقديمه للمحكمه كما تحدث عن دعم الاسير الصحافي المضرب عن الطعام منذ اكثر من 92 يوم بشكل متواصل .

 

والقى المناضل والاسير المحرر اللواء هلال جرادات ابن عم الشهيد ايمن مطالبا الاخ الرئيس محمود عباس بحماية الاسرى المحررين من سجون الاحتلال وتوفير الحمايه الامنيه لهم والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بالاعتداء على أي اسير وخاصه ان كثير من الاسرى المحررين متهمين بقتل عملاء ولديهم اشكاليات .

 

واضاف الاخ المناضل هلال جرادات الذي استعرض تاريخ حياة المناضل ونضاله اضافه الى تجربته معه في سجون الاحتلال الصهيوني وطيبة ودماسة اخلاق الشهيد مطالبا بالكشف عن المجرمين واعتقالهم وتقديمهم للمحاكم الفلسطينيه والضرب عليهم بيد من حديد حتى يكونوا عبره لمن اعتبر .

 

الشهيد المناضل الاسير المحرر العميد ايمن جرادات هو من مواليد قرية سيلة الحرثيه قضاء جنين في تاريخ 10/2/1972 تلقى تعليمه في مدارس القريه والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح وشارك ضمن مجموعات الفهد الاسود واعتقلته قوات الاحتلال على بوابة مدينة رام الله عام 1994 وعذبته قوات الاحتلال الصهيوني باجهزتها المختلفه وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد 9 مرات بتهمة قتله 3 جنود من حرس الحدود الصهاينه اضافه الى قتل 6 عملاء يعملوا مع المخابرات الصهيونيه .

 

امضى الاسير ايمن في سجون الاحتلال 23 سنه متنقلا بين سجون الاحتلال الصهيوني في عسقلان وريمون ونفحه والجلبوع وكان دمس الخلق له علاقات اجتماعيه مارس النشاط الرياضي خلال فترة اعتقاله وقام بدور اجتماعي كبير وهو احد كوادر حركة فتح في داخل السجون .

 

قتلة الشهيد ايمن معروفين فقد سبق ان قاموا باطلاق النار عليه عدة مرات اصيب خلالها والده بجراح صعبه واصيب اثنين من اخوانه بجراح مختلفه فقد احدهم البصر ولم يتم اثبات التهمه على من قام باطلاق النار بعدة حالات رغم ان القضيه معروفه .

 

الشهيد المناضل ايمن رحمه الله متزوج وله من الابناء محمد وميساء وزوجته انتظرته 23 عام بفارغ الصبر كي يتزوجا رحم الله الاسير المناضل والشهيد ايمن جرادات ابومحمد واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

 

وللشهيد ايمن شقيق في سجون الاحتلال اسمه امير محكوم بالسجن الفعلي من قبل المحكمه العسكريه الصهيونيه بالسجن 25 عام امضى منها 10 سنوات .