ارتفاع حاد باسعار السجائر والمعسل والحل الارخص مالبورو الحواكير

0
779

كتب هشام ساق الله – همس في اذني مجموعه من الاصدقاء يسالوني لماذا لم تقم بالكتابه عن ازمة الدخان والمعسل التي ترفع الاسعار بشكل جنوني فقد اصبح سعر علبة السجائر الى 22 شيكل واحيانا ترتفع الى اكثر من ذلك حسب النوع فالبعض منه اصبح سعره 30 شيكل وخاصه الماركات الاجنبيه واسعار كيلو المعسل الخاص بالشيشه ارتفع الى اكثر من 350 شيكل للكيلو الواحد .

 

سبب الارتفاع الحاد في اسعار السجائر والمعسل حسب خبراء في هذا المجال توقف خطوط الانفاق من ادخال هذه الاصناف الى قطاع غزه والسبب اغلاق كل الانفاق السريه بهذا المجال من قبل الجيش المصري ويقول اخرين بان المجموعات التكفيريه اتباع داعش وماعش قاموا بحرق كميات كبيره سيطروا عليها اثناء مرورها بالطريق واخرين يقولوا بان الجيش المصري ايضا صادر كميات اخرى منها واصبح العمل بهذا المجال نوع من المخاطره للمهربين وتجار الدخان والمعسل .

 

ادى هذا الارتفاع الكبير الى عزوف عدد كبير من المدخنين للسجائر والمعسل عن شراءه بسبب ارتفاع اسعاره وحسب احد الاصدقاء يقول بان تجار المفرق في المحلات الصغيره انخفضت مبيعاتهم من السجائر المصري المهرب الى الربع تقريبا واقل من هذا وقل بيع التجار لبعضهم البعض فكثير من المدخنين يدخنوا علبه او اكثر واصبح هذا الامر مصروف كبير بالنسبه لهم .

 

صديقي اخرج علبة من جيبه ومازحني قائلا الحل يا ابوشفيق مالبورو الحواكير استغربت كثيرا وسالته ماذا تعني قال هذه علبة من الدخان العربي او الشامي يتم لفه وتعبئته في علب اطلقنا عليه اسم مالبورو او أي نوع من انواع الدخان ملحق بالحواكير ويتم بيعه ب 7 شيكل للعلبه .

 

تابعني قائلا ومازحا قال السيجاره تشعلها المغرب وتنطفىء مع اذان العشان يعني بان السجاره ذات التعبئة اليدويه تطول فترة توليعها وازادني من الشعر بيت قائلا الدخان العربي كان يدخنه ابائنا واجدادنا ونعود له لرخص ثمنه وفي الازمات الحاده استذكر صديقي حين اغلق الكيان الصهيوني قطاع غزه بعد اسر الجندي الصهيوني شاليت وماوصلت اليه اسعار الدخان والمعسل والبعض كانوا يلفوا أي شيء من اجل التدخين واخراج دخان من أي شيء وخاصه المعتادين على التدخين .

 

اصبح من المعاد والعادي ان ترى مدن يقوم باخراج علبة حديديه او بلاستك ويقوم بلف سيجاره بشكل يدوي وتدخينها سالت احدهم قال بانه يستمتع بعمل السيجاره وتدخينها فهو يعبئها بالدخان الشامي الذي يتم شراءه بالكيلو من السوق .

 

علق احد الاخوه المدخنين الذي يدخن 3 علب كل يوم قائلا يجب ان نمتنع عن التدخين بكل انواعه ونمارس ما قام به الانجليز بالزمنات حين قاطعوا شراء الحليب بعد ان تم رفع سعره من قبل الحكومه وحين تم مقاطعه الحليب عادت الحكومه الى تخفيض ماقامت برفعه واستمر المواطنين بمقاطعه الحليب حتى تم تخفيضه اكثر واكثر ضحكنا جميعا من هذه الاقوال .

 

على راي المثل الراس الي مافيها كيف تستحق ان تقطع كما يقول المدخنين وانا اقول لهم نحن نعيش دائما بازمه تلو الازمه ومعاناه تلو المعاناه بركن بطل الي بيدخنوا تدخين وتم قطع هذه الافه وشدي حيلك يابلد من شيخك حتى الولد .