الفلسطينيون يُعارضون التنسيق الأمني مع إسرائيل . ترجمة : هالة أبو سليم

0
530

بقلم :مايان جرو سمان  -صحيفة الجروزولم بوست  16-2-2016

استناداً إلى البحث الذي قام به مركز وطن للأبحاث و الدراسات وتم نشرة يوم الاثنين  فأن  76.2%من الفلسطينيون غير راضٍ عن التصريحات الأخيرة من قبل رجال السلطة الوطنية الفلسطينية بخصوص “نجاحهم” فى إخفاق الهجمات الفلسطينية . ووفقاً للبحث المذكور،الذي كان عنوانه “أراء الفلسطينيون بشأن انتفاضة القدس و الحصار على غزة “فأن76.2%من الفلسطينيون مستاء من التصريحات الأخيرة لرجال السلطة الوطنية الفلسطينية بخصوص الهجمات الفلسطينية . وهذا بالإشارة إلى المقابلة التي أجراها اللواء ماجد فرج مدير عام المخابرات الفلسطينية مع مجلة “ديفنيس ” الأمريكية  فى شهر يناير من هذا العام حيث صرح سيادة اللواء ماجد فرج “أن قوات الأمن الفلسطينية نجحت فى إخفاق 200عملية ضد إسرائيل منذ شهر أكتوبر من العام 2015”.
حول تأثير الفصائل الفلسطينية  على انتفاضة القدس و تحديداً تأثير كل من حركة حماس و حركة فتح على مجريات الأحداث ،فأن39.1%من الفلسطينيون يعتقدون ان حركة حماس هى من تقف وراء ما يحدث، بينما 33.5% يعتقدون أنها  حركة فتح .   حتى أن 43.1%من الفلسطينيون يزعمون  بأن استمرار  هذه الانتفاضة سوف تُجبر إسرائيل على تشديد سيطرتها على المناطق الفلسطينية بينما 68.6%من الفلسطينيون لايؤيدون استمرار هذه الانتفاضة .

على الرغم من أن نتائج البحث وجدت  تأيد معظم الفلسطينيين “لهبة شعبية “ضد دولة إسرائيل ألا انه من الواضح أن موجة الأحداث الأخيرة  تفضي إلى نتيجة مفادها أن من يقوم بهذه الأعمال أفراد عاديين  ولاتحظى بنصيب الأسد داخل المجتمع الفلسطيني .