دعوه لماقطعة اخبار المصالحه بوسائل الاعلام الفلسطيني

0
382

كتب هشام ساق الله – ادعو مواقع الانترنت والصحف والمجلات ووسائل الاعلام لعدم نشر اخبار المصالحه حتى تتحقق ويتم تشكيل حكومة وحده وطنيه فلسطينيه فصائل ولا تقنقراط ولا أي صيغه من الصيغ ويتم نشر جدول زمني او خارطة طريق حتى نقتنع ان هناك مصالحه والحوار الجاري في الدوحه او غيرها يسفر عن نتائج واضحه .

سالني قبل ايام شاب وانا امر بالشارع ايش صار بالمصالحه يا ابوشفيق قلت له ان عزام الاحمد مفوض العلاقات الوطنيه ومسئول ملف المصالحه توجه الى مصر من اجل اطلاع المصريين على اخر ماجرى بجلسات الحوار مع حماس ولا احد يعرف هل سيعود الى الدوحه او سيعود الى رام الله من اجل لقاء الاخ الرئيس محمود عباس واخذ تعليمات وتوجهات منه .

وسائل الاعلام في كل مره تنشر اخبار المصالحه وتصل اللقمه التم على راي المثل الشعبي وسرعان مابتملدن ويتعاد فت الفته من جديد تعب شعبنا الفلسطيني من متابعة المصالحه واخبارها ومايجري حتى الفصائل الفلسطينيه وخاصه الذين ينتظروا ان يشاركوا في الحكومه القادمه يجهزوا انفسهم على احر من الجمر للمشاركه في الحكومه أي كانت صيغتها .

اطالب المواقع الفلفسطينيه بمقاطعة اخبار المصالحه وعدم نشر أي تصريح بهذا الشان والاحتجاج باسم الجماهير عما يجري فيها من صعود وهبوط طمائنينه وثم فشل بالمصالحه وبالنهايه شعبنا يصدم بما يجري هؤلاء المفاوضين لايعرفوا ان شعبنا زهق حاله من حالات الفشل الحاصله ومصالحه معطله اضافه الى انتظار عوائل المعتقلين السياسيين من فتح وحماس بالافراج عن ابنائهم وانهاء كل جذور الانقسامب المصالحه المجتمعيه .

هناك بيوت تم مصادرتها في قطاع غزه تسيطر عليها الاجهزه الامنيه اصحابها يطالبوا بالافراج عنها ورفع ايديهم عنا كي يتصرفوا فيها ببيعها او بالسكن فيه وتاجيرها مصالحهم متوقفه ويجب ان يتم حل هذه المشكله وهناك من ينتظروا المصالحه لاشياء كثيره مصالح المواطنين التجار والشعب والشارع كلهم ينتظروا المصالحه تعب الجميع من هذا الانقسام الداخلي .

يتحدثوا عن تجديد اللقاءات في الدوحه الاسبوع القادم نتمنى ان يخرج دخان من هذه الاجتماعات كما يحدث في انتخاب بابا الفاتيكان والاعلان عن خارطة طريق يحدد فيها موعد الانتخابات وصلاحيات الحكومه وبرنامجها وكل المختلف عليه وانهاء شعبنا من هذا الانقسام البغيض الذي لايستفيد منه سوى تجار الحروب واباطرتها واكثر من يعاني من هذا الانقسام هم اهالي قطاع غزه جميعا بكل فئاتهم تجار ومواطنين وفقراء وطلاب وخريجين وعمال نريد ان نعيش نسافر وناكل ونشرب ويرتفع الحصار عنا يكفينا انقسام وهناك من يستفيد مما يجري ونحن الي ماكلين ومثقلين على راي المثل محاصرين من الداخل ومن الخارج .