هل يحق لحركة حماس وكتائبها اعدام احد عناصرها بعيدا عن القضاء الرسمي

0
627

كتب هشام ساق الله – اتساءل ويتساءل معي الكثيرين هل يحق لحركة حماس وكتائب عز الدين القسام اعدام احد عناصرها بعيدا عن القضاء الرسمي حتى وان كان تابع لها هكذا اثناء حوار الدوحه لتشكيل حكومة وحده وطنيه وتطبيق اتفاق القاهره أي كانت الجريمه التي ارتكبها من تم اعدامه فينبغي ان يصدر حكم الاعدام من قبل محكمه رسميه وتنفيذ الحكم من قبل السلطه حتى وان كانت تسيطر عليها حركة حماس .

 

استئت كثيرا من تنفيذ حكم الاعدام رغم تاكيد حركة حماس سابقا بان من تم اعدامه لم يكن عميلا للكيان الصهيوني ولديه فقط تجاوزات اخلاقيه وماليه وهذا كله لايؤدي الى اعدامه رغم انها حضرت الراي العام في داخل حماس وقيام كثير من المواقع الفلسطينيه بتسريب اكثر من مره اعدامه ويقابل في كل مره نفي بهذا الخبر .

 

يتوجب ان يتصدى الراي العام الفلسطيني بكل مؤسساته القانونيه والحقوقيه بتطبيق نظام الاعدام بدون اتباع الاجراءات الرسميه التي منصوص عليها في النظام الاساسي للسلطه الفلسطينيه ويتم مهر اخر هذه الاجراءات بتوقيع الاخ الرئيس محمود عباس لتنفيذ القرار بعد ان يتم مراجعة الامر لدى كل الجهات القضائيه ويتم اقرار تطبيق نظام الاعدام على المتهم .

 

يجب ان تقف كل التنظيمات الفلسطينيه امام ماجرى وتنتقد حركة حماس على ماحدث وتطالبها بعدم اخذ القانون بيد التنظيم بل بيد السلطه والدوله حتى لاتسمح للتنظيمات الاخرى بيوم من الايام اخذ القانون وقد سبق ان تم اعدام الكثير من الذين اتهموا بالعماله واخذت تنظيماتهم القانون بيدها وتم بالنهايه اصدار بيان نعي وقيل ان الشهيد استشهد بمهمه جهاديه .

 

وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” تنفيذها مساء الأحد حكم الإعدام بحق أحد عناصرها ل”تجاوزاته العسكرية والأخلاقية”.

 

وقال بيان مقتضب صادر عن الكتائب “نعلن أنه تم في تمام الرابعة من مساء اليوم تنفيذ حكم الإعدام بحق العضو في كتائب القسام محمود رشدي اشتيوي من قبل القضاء العسكري والشرعي لتجاوزاته السلوكية والأخلاقية التي أقر بها”.